الثلاثاء 17 مايو 2022
28 C
بغداد

الشباب العراقي… بين غياب المستقبل… وهيمنة الماضي..‼️

يبدو ان الشباب غائب عن ذهن السلطات العراقية، سابقا وحاليا.
لماذا؟
هنالك، عدد من المقدمات، قد تساعد في التفسير، منها:
1️⃣ غياب التخطيط للمستقبل، وتلقائيا يغيب عنصر الشباب، لانهم مادة المستقبل.
2️⃣ غياب الاهتمام بالتنمية المستدامة، التي تتمحور على حفظ حقوق الاجيال. وبالتالي لا يجد الشباب اهتماما في عقل السلطة.
? ويضاف الى ذلك، سببا يتعلق بنفسية وسيكولوجية الطبقة المتسلطة في العراق. وهو انغماسها في الماضي، وافتقارها الى الاهداف المستقبلية الوطنية.
◾وهذا الخلل موجود في السلطة الديكتاتورية السابقة، فضلا عن السلطة الحالية.
فقد كان الحكم الديكتاتوري، يجد ان الوصول الى السلطة في ١٩٦٣، او ١٩٦٨ هو الغاية الكبرى والهدف الاوحد لديه.
كذلك، فان السلطة الحالية، تفكر بالطريقة نفسها، ولا تملك اي هدف مستقبلي للوطن.
? وبالتالي لا يدخل الشباب، كعامل ايجابي في نشاطهم العقلي. بل يجدوا الشباب مصدرا للخطر، عليهم، وعلى مصالحهم واحزابهم.
◾ولم تكن مبادراتهم تجاه الشباب، الا محاولات للاحتواء، والتذويب في اطرهم الحزبية او الطائفية. بقصد اخماد الحيوية الشبابية.
? ويمكن القول، ان الشباب هم العامل الاساس، في بناء مستقبل العراق، وحفظ سيادته وانجاز اصلاحه، للاسباب التالية:
1️⃣ وجود الحيوية والنشاط في العنصر الشبابي، وهو العامل الفاعل في البناء والتنمية.
2️⃣ الامتداد العمري، لهم في الخدمة. اي استمرارهم في العمل لعشرات من السنين القادمة.
3️⃣ الروح الوطنية، والعاطفة تجاه العراق وسيادته.
تلك الروح الوطنية، التي يفتقدها اغلب رموز السلطة الحالية.
وللحديث بقية.

 

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
854متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق : القضاء , والقضاء والقدر!

منَ البيديهيّاتِ او منَ المسلّمات , او كلتيهما أنْ لا أحدَ بمقدورهِ توجيه النقد للقضاء " إلاّ بينه وبين نفسه , او مع مجموعةٍ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الدور الشعبي في علاقة العرب بتركيا وإيران

لم توفق الدول الأوريية الرئيسية في تذويب النعرات القومية العنصرية المتأصلة في شعوبها فتُوحد الفرنسيَّ مع الإنكليزي، والألماني مع الإنكليزي، بجهود حكوماتها، وحدها، بل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التطورات الاخيرة لتأليف الحكومة العراقية القادمة!

هناك تحــرك داخل (الاطار التنسيقي)للاحزاب الشيعية بعيدا عن جناح (المالكي) للتفاوض مع تحالف (انقاذ وطن) الصدري الذي يمثل73 نائبا والاحزاب السنية(السيادة)برأسة خميس الخنجر و(التقدم)ل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تعثّر مشاريع المعارضة.. الأسباب والحلول

مؤسف أن نعترف بأن مشاريع المعارضة العراقية لم تحقق النسبة الكافية للنجاح طوال فتراتها الزمنية سواء قبل أو بعد العام ٢٠٠٣. والأسباب قد يتصورها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل الأمن الغذائي بأيدي أمينة؟

يذكرنا اللغط والاختلاف حول قانون الدعم الطاريء للامن الغذائي والتنمية بقانون تطوير البنى التحتية الذي طرح عام ٢٠٠٩ في فترة المالكي الاولى وارسل الى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العقيدة الاسلامية بين محنتين … الأعتقاد ..والمصالح الخاصة

الوصايا العشرفي العقيدة الاسلامية مُلزمة التنفيذ..لكن أهمال المسلمين لها ..أدى الى تغيير اهدافها الأنسانية ...من وجهة نظر التاريخ . وهذا يعني فشل المسلمين في الالتزام...