الثلاثاء 22 حزيران/يونيو 2021

الثامن من اذار عيد المراة العالمي

الثلاثاء 09 آذار/مارس 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

اليوم هو يوم الثامن مع اذار… انه يوم تحتفل فيه كل نساء العالم بعيدهن … حيث تقام الافراح وتبادل الزيارات و السفرات وتقدم الهدايا وبطاقات العيد في البلدان التي تعترف ان للمراة حقوق مشروعه اجتماعياً وانسانياً وقانونياً وفي بلدان اخرى تقام الاجتماعات و الندوات ويتم شرح مطالب حقوق النساء وتاكيدهن على تثبت تلك الحقوق بالدستور والقوانين الموجبه والتركيز على وصول المراة الى المراكز التي تجعلها قادره على انتراع و استحصال حقوقها كامله واثبات مساواتها بالرجل …. وفي بلدان كبلدنا الذي ماان يخرج من محنة الا ويقع باقسى منها… فقد تحملت المراة العراقية ماساة مابعدها ماساة… منذ ان انسلخ العراق من الامبراطوريه العثمانيه وتاسس الحكم الوطني في العشرينات من القرن الماضي … فقد شاركت المراة الرجل في معاناته سواء من جور الاقطاع ابان الحكم الملكي ودخلت السجون وتحملت انواع التعذيب وشاركت في الدفاع عن الوطن عندما تاسست الجمهورية عام 1958 بقيادة الشهيد الخالد عبد الكريم قاسم … وتحملت المراة في بلادنا ماسي لايمكن وصف قسوتها وفقدت المراة زوجها واخوها وفلذة كبدها خلال حرب الثمانينات واضحى البلد يزخر بالاف الاطفال اليتامى والارامل ومشوهي الحروب اضافة الى الحصار الذي اطبق على البلد بعد غزو الكويت والى يومنا هذا لازالت المراة تكابد قساوت الحياة وتفرق الاسر وتشتت الابناء الذي انتشروا في بقاع العالم المختلفه ومن دفعوا حياتهم خلال الهجرات القسريه وغرقوا في رحلات الاغتراب…واليوم تحتفل المراة بعيدها وهي لا زالت تكافح يداً بيد تظامنا مع اخيها الرجل من اجل وطن آمن خالي من الفتن والقتل والفساد وهدر الموارد وسياسات التجويع الممنهج ومكافحة الارهاب الذي صنعته و فرضته دولة الاحتلال لاستنزاف موارد البلد ومنع تقدمه،،، اجمل التهاني والتبريكات لامهاتنا في عيدهن الاغر …. ومع المراة في نيل حقوقها ومساواتها بالرحل وضرورة تكيف القوانين بما يؤمن اقرار حقوقها … فلترتفع راية الوطن …من اجل عراق دمقراطي وطني موحد …وعاش النظال من اجل وطن اسمه العراق الدمقراطي المزدهر الموحد.!!!!!




الكلمات المفتاحية
اذار الثامن العالمي حقوق النساء عيد المراة كاظم عوفي البديري

الانتقال السريع

النشرة البريدية