الجمعة 23 نيسان/أبريل 2021

هولاء من يمثلنا في مجلس النواب

الاثنين 08 آذار/مارس 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

شاهد العراقيون معظمهم من خلال التلفاز وعبر وسائط التواصل الاجتماعي مهزلة العراك بالايدي والصراخ ونعتهم بعضهم الي الاخر بنعوت وصفات سوقية والتراشق بالاحذية وقناني الماء بين نواب تكريت ومن يمثلون كتلة التقدم للسيد رئيس المجلس وبين كتلة ابو مازن احمد الجبوري ومثني السامرائي كتلة الصقور وهو يتقدم بطلب الي مجلس النواب بتشكيل لجنة تحقيقية حول ادعاء عمار الجبوري محافظ صلاح الدين وعبر لقائات تلفزيونية عن سرقات نسبها الي ابو مازن تجاوزت ترليون والنصف من اموال ميزانيات صلاح الدين مما اوقد المعركة واشترك فيها اخرون منهم زياد الجنابي الذي وقف الي جانب ابو مازن مما اغاض ذلك الشيخ جاسم جبارة الجبوري معترضا التدخل في شؤون المحافظة والنتيجة تم تشكيل لجنة من النزاهة والقضاء ومجلس النواب الحدث افتعال وفوضي من ابو مازن للتاخير وكان من المفروض ان يقبل ويدافع عن موقفه ويبرئ نفسه قانونيا من سرقات المال العام السائب وهي حالة تكاد ان تكون عامة في كل المحافظات الفساد ليس مقتصرا على محافظة صلاح الدين وابو مازن بل يشمل كل المحافظات والحل هو تطبيق من اين لك هذا على كل عراقي تضخمت امواله بعد ٢٠٠٣؟ لوضع حد للفاسدين وقصة ابو مازن طبعة تاريخية تتكرر سنويا والرجل يقاوم بكل الطرق المتوفره له ويخرج سالما منتصرا في كل مرة كما تخرج الشعرة من العجينة والرجل له من الانصار في المحافظات تكريت وكركوك وخاصة القري والنواحي وهو رجل يده مبسوطة ويوزع الهدايا والمال والسيارات للمتنفذين ومناصرية وهي حالة معروفة وكما وصفه المعارض الشهير في اربيل ناجح الميزان في انتخابات 2014 سلاب نهاب يهب فعلا ووصلت هباته وخيراته الي كركوك ودفع الفصل بين عشيرتين قبل شهر 250 مليون دينار واطفاء نار النزاع وله مكتب وحزب في كركوك فعال لكونه من المكاتب المدعومة ماديا ويدعم نشاطه ويدعم اعضاء الحزب وجماهير الحزب وله قوة وراي في فرض المناصب الادارية وهو من ضمن المجلس العربي في كركوك ورمحه الخلاصة انه من المعيب ان يتم اعادة مثل هذا النموذج سنويا وهو يعاني من الانتقادات وتشويه والله اعلم والعراق ماشاء الله فيه من الكفائات والرجال والشخصيات المتمرسة والموثرة اجتماعيا وجامعة كركوك فيها من الاساتذه الافاضل من الشباب مايكفي ويزيد امنحوهم الفرصة وكفي منحنا الاصوات لمزمنين جاثمين علي صدورنا والي متي ونحتاج الي اوكسجين لكي نتنفس ونتخلص من الكاربونات بحرق اوراق الفاسدين بعد ان اتخمناهم بالمال والفيلل والقصور واصبحوا في صفوف المترفين وغادروا الفقر واستقرت عوائلهم وابنائهم خارج العراق وهم يعيشون حياة الملوك والامراء الي متي لانصحوا ونقوم من التدثير وننذر انفسنا واهلنا ومحيطنا ان وقت التغيير قد حان من عجائب عراقنا
انهم يختارون الجلاد، ويتركوه لاختيار ضحاياه وبعدين يطالبون تعيين جلاد جديد.




الكلمات المفتاحية
مجلس النواب هولاء من يمثلنا ياسين الحديدي

الانتقال السريع

النشرة البريدية