الخميس 22 نيسان/أبريل 2021

رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي يعترف بقتله مرضى السرطان بيده

الأحد 07 آذار/مارس 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

إرتكب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي جريمة الخيانة الوطنية العظمى والتسبب بموت المواطنيين العراقيين بمرض السرطان وغيره من الأمراض الخطرة .. حينما أعلن الكاظمي عن توفير مبلغ أربعة مليار دولار للإحتياط النقدي ، أي توجد أموال زيادة وبدلا من صرفها على شراء الأدوية لإنقاذ حياة المواطنين ، رئيس الوزراء إعترف علنا عن تعمد بقتل المرضى الذين لايجدون أدوية لعلاجهم في المستشفيات الحكومية ، ومن أبرز الأمراض ، مرض السرطان الذي أدويته غير متوفرة في المستشفيات والفقراء لايستطيعون شراء الأدوية الغالية من الصيدليات ، وهي أصلا مشكوك في صلاحياتها وقدرتها على العلاج .

شقيقي إبنه يُعالج من مرض السرطان في مستشفى كربلاء الحكومي أخبرني ان المستشفى لاتوجد فيه أدوية للمرضى وهي أزمة عامة في كافة المحافظات ، وذكر لي ان المأساة وصلت الى درجة ان فاعل خير تبرع بمجموعة ( أبر ) للمرضى ، فإضطر الطبيب الى تقسيم ( الأبرة الواحدة على ثلاثة مرضى ) بينما طبيا يفترض كل شخص له واحدة ، فأي بؤس وتعاسة فيه العراقيين بلد النفط والثروات ، بينما رئيس الوزراء يتفاخر بقتل أبناء شعبه المرضى ويمنع عنهم أموالهم من ثورات الدولة ، ويودعها في البنك كي تاتي إيران لاحقا لسرقتها !

المصيبة الأخرى على إفتراض خصص الكاظمي الأموال لشراء الدواء ، من سيضمن سيتم أولا شراؤه من شركة رصينة وليس من إيران أو الهند أو تركية أو الصين وتكون الأدوية فاسدة ، والشركات تدفع رشاوي لوزارة الصحة ، وحتى لو جلبوا الدواء من شركات رصينة ، من سيضمن يتم توزيعه على المستشفيات ويحصل عليه المرضى ولايسرق الدواء من قبل موظفي وزارة الصحة أو المستشفيات ويتم بيعه على الصيدليات والمستشفيات الأهلية ؟!

إذا أردت تعرف معنى خراب الأوطان ، فالعراق أفضل نموذج لكارثة الخراب على الصعيد الحكومي والحزبي والشعبي !!!




الكلمات المفتاحية
خضير طاهر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي مرضى السرطان

الانتقال السريع

النشرة البريدية