الثلاثاء 20 نيسان/أبريل 2021

ثلاث مهداة

الاثنين 01 آذار/مارس 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

أخ: رواية للكاتب محمد الباذر اصدار دار المعارف الحكمية /لبنان- بيروت /الطبعة الحادية عشرة2018م-1439هـ
اين المفر: رواية للكاتبة د .خوله حمدي اصدار كيان للنشر والتوزيع
امنيتي ان اقتل رجلا (خطة لقتل رجل دون دليل): الكاتبة- م.سعاد سلطان الشامسي
كتب مميزة اهديت لي في فترات متباعدة والتي اهدتهما سيدة فاضلة وصديقة مقربة واخت رائعة امحضها ودي وفائق احترامي لمواقف انسانية نبيلة لم تزل في ذاكرتي مواقفها العطرة وكلماتها الطيبة ودعائها بتحقيق الامنيات ذلك الحديث الذي تردده دائما كانه نشيد او ترتيل.
صديقتي طيبة وهي ايضا ذات ارادة صلبة استطاعت ان تتحدى الصعاب وهي كثيرة في حياتها وواجهت المستحيل فجعلته امرا ممكنا رغم عظم ما قدمت من تضحيات وواجهت من صعوبات .
افخر بصديقتي واحمل لها في نفسي فائق الوداد. واشكر الظروف التي اهدتني صديقتي الغالية.
امنيتي ان اقتل رجلا (خطة لقتل رجل ..دون دليل)
وهو اول كتاب اهدته لي صديقتي بتاريخ 10/شعبان /1439هــ
صادر عن مداد للنشر والتوزيع / الامارات العربية المتحدة/دبي
صورة الغلاف وجه امرأة لايظهر منه الا عين واحدة ملونة تميل الى السواد مكحلة وجفون طوال وحاجب جميل ينم كل ذلك عن الجمال اما الوشاح الذي تنقبت به فهو بلون الدم المشوب بالسواد .ربما كان ذلك الاختيار رمزا للعنوان الذي يتحدث عن القتل .
يتضمن الكتاب بالإضافة الى البداية والاهداء والخاتمة ,عشر روايات لمواضيع اجتماعية مختلفة متشنجة وتشكل عبئا ومشكلة تكاد تهوي بشخوص الروايات الى سيء الامور يقابلها عشر خطط لإعادة التوازن وحفظ العلاقات بشكل آمن من اجل تحقيق الاستقرار النفسي والاسري والاجتماعي .
الكتاب اذن ليس فيه اي حالة قتل او قتال لكن الكاتبة كانت بارعة باختيار هذا العنوان المميز للفت الانظار وتحقيق هدف الكتاب وهو نشر الوعي وثقافة التنمية البشرية وبناء الذات.
استهلت صفحة البداية عبارة تميزت بالخط القاتم
نعم بداية لنهاية ما ,بداية أخرى مختلفة بأذن الله تعالى
هي خاطرة تتحدث عن عواطف ومشاعر انسانية وبحث عن حقيقة تعتبر هي اس الوجود وقد تتعثر الخطى وقد تخطئ الرمية وقد تضييع عقود من الزمن في بحث غير ذي جدوى وتنتهي صفحة البداية بالتأكيد على اننا جميعا اولاد آدم وحواء مهما اختلفت بنا السبل والافكار وكأن عبارة كل الناس انا وانا كل الناس تمثل خير تمثيل هذا الواقع الذي تحياه البشرية.
في صفحة احرى ملاحظة تبين بأن الكاتبة قامت بتغيير لبعض الاحداث وكذلك المهن والهدف من ذلك هو مراعاة خصوصية اصحابها.
اما صفحة الاهداء فتتضمن اهداء عمل الكاتبة الى كل من عاش ظروفا صعبة وخاصة مع شركاء الحياة (الازواج) او شركاء العمل او اي ظرف أخر تجتمع فيه اكثر من شخصية ويكون لزاما التعايش مع اختلاف المسارب والافكار وتوصية من الكتابة بالتزام الصبر والاناة فكل شيء يصير حسنا .
الرواية الاولى بعنوان “معه. لم يعد لي قيمة”
تروي قصة امرأة تعاني مرارة اليمة كونها فقدت خمسة عشر عاما في حياة زوجية تبدو للأخرين مثالية فهي تحظى بزوج مقتدر وتحيا رفاهية متمتعة ببيت واسع واولاد مميزون لكنها في قرارة نفسها تجد انها صارت الة مسخرة لرغبات زوج ينظر اليها كأنها وجدت لتخدمه وتنفذ رغباته وتمنحه اولادا وبنات, ما تعانيه انها اضاعت شخصيتها وبدأت تشعر ندما لحب كبير بذلت لأجله كل شيء ذات يوم حتى باتت لاتعلم فيما اذا كان يستحق ان تلقبه (رجل) هذه هي مشاعرها بعد مضي خمسة عشر عاما .

للموضوع بقية في لقاء قادم بأذن الله تعالى




الكلمات المفتاحية
ثلاث مهداة منيرة عبد الأمير الهر

الانتقال السريع

النشرة البريدية