الجمعة 29 أكتوبر 2021
25 C
بغداد

بين هذا وذاك

منذ ألأسبوع الأول الذي دخلت فيه كلية الآداب- قسم اللغة ألأنكليزية عام 1978 وزع علينا أستاذ- ألأستيعاب- الدكتور فريد نانو كراريس المادة التي سيدرسها لنا في ذلك الفصل. كان أول موضوع درسناه هو- Equal pay for un Equal travel- أي أجرة متكافئة لرحلة غير متكافئة. ظلت هذه العبارة عالقة في ذهني كلما مررت في موقف مشابه لهذه الحالة. يوماً ما في سنوات الحرب في الثمانينات حينما كنت في البصرة مع آلاف الجنود المتجمعين في ساحة سعد للعودة الى بغداد في إجازاتنا الدورية .

كان يوم عرفات وكنا نبحث عن أي سيارة نستقلها الى بغداد مهما كان الثمن. جاءت مركبة طويلة – منشأة- وركضت صوبها أمواج الجنود من كل حدب وصوب.

بعد صراع مرير حصلت على مكان داخلها عند المقعد ألأخير ولكن وقوفاً وليس جلوساً .

كان عدد الجنود الواقفين أكثر من الجالسين. قرر السائق أن يجمع الثمن- الكروة- قبل أن ينطلق كي يضمن الحصول على كافة النقود دون نقصان.

حاول بعض الجنود أن يقنعوا السائق أن ثمن أجرة الشخص الواقف ينبغي أن تكون أقل من أجرة الشخص الجالس لأسباب تتعلق بعدم ألأرتياح في البقاء في وضع الوقوف مايقارب سبع الى ثمانِ ساعات في حين سيكون الجالس مرتاحاً وسينام ساعات طويلة لكن السائق رفض ذلك المقترح رفضاً قاطعاً وطلب من أي شخص لايدفع الأجرة كاملة أن يترجل من السيارة. سكت الجميع لأنهم يريدون الوصول الى عوائلهم بأي ثمن. كنتُ واقفاً من البصرة الى بغداد في ليلٍ طويل وتعب ليس له مثيل. كنتُ أردد مع نفسي ” كيف يمكن أن يحدث هذا الشيء؟

هذا ضد قانون الحياة والمنطق. ” . في كل مرحلة من مراحل الحياة توجد هناك أفضلية من حالة الى أخرى إلا في حالات السفر كهذا النوع الذي يحدث في العراق. الغريب أن هذا النوع من السفريحدث في العصر الحديث.

كما حصل لي عندما ذهبت الى كربلاء من بغداد في سيارة ألأجرة الصغيرة- التاكسي-. من يجلس في المقعد الخلفي يدفع 10 آلاف دينار ومن يجلس في المقعد ألأمامي يدفع 15 ألف دينار عراقي. من يريد أن يعرف السبب يذهب الى كراج- علاوي الحلة- ويسال عن ذلك. الشيء الغريب ألآخر هو أن الشعب العراقي بدأ يعيش هذه الحالة في الزمن الحاضر والزمن الذي قبله. نحن الفقراء من عامة الشعب نعيش على هذه الأرض ونمارس نفس الطقوس والشعائر الدينية ونخضع الى نفس القانون ونتعرض الى كل العقوبات في حالة مخالفة القانون ومع هذا توجد هناك طبقة معينة لانعرف إذا كان يحق لنا أن نطلق عليها كلمة – الشعب- لأنهم لايتعرضون الى أي عقوبة في حالة مخالفة القانون..هم يسرقون ويرتكبون حماقات كثيرة ومع ذلك لايطبق عليهم القانون وكأنهم ينتمون الى فصيلة خاصة من البشر. هم لايذهبون الى جبهات القتال في حالة تعرض البلد الى إعتداء خارجي في حين أننا- نحن الفقراء ينبغي علينا أن ندافع عن البلد عند حدوث أي إعتداء ونموت من أجل الوطن وننزف الدماء ومع هذا لانحصل على واحد بالمئة مما يحصل عليه أؤلئك الذين ينتمون الى تلك الطبقة الغنية السياسية ..

حسناً أننا في رحلةٍ واحدة وندفع ثمناً باهضاً ولكن بلا جدوى..الرحلة واحدة لكن الثمن يختلف. يحدث الآن نفس الشيء في عالم الوظيفة..مهندس العقود يستلم راتب أو أجرة مختلفة عن المهندس المثبت في حين أنهما يقومان بنفس العمل ومتخرجان من نفس الكلية لكن المهندس المثبت ذو حظٍ عظيم والآخر بائس مسكين.هناك مئات الامثلة الاخرى تحدث كل يوم لكننا – نحن الفقراء – لانستطيع الكلام لاسباب يعرفها الجميع ….تحية لفقراء العراق في كل مكان وزمان….

 

 

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
746متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

جمال العتابي ينظر الى الوراء مقهقها!

خرّج المعلم حسن العتابي، خلايا شيوعية، في مجملها تشكل منظمة محلية بمقاييس أربعينيات القرن الماضي. المعلم المثقف، أنجبت زوجته عشرة أبناء، كلهم خاضوا في المعرفة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كلب الست وسفير الفقراء

أن يعضَّ الكلب إنساناً ليس خبراً صحفياً بل العكس هو الخبر ! هكذا يدرسون الطلاب في الإعلام. لكنَّ الخبر الذي تداولته وسائل الإعلام المصرية كان...

مجزرتا المقدادية برسم الصراع على الكراسي !

ما أن يرتفع ضجيج الصراع السياسي على الكراسي والمغانم ولي الاذرع حتى يرتفع ضجيج جعجعة البنادق وازيز الرصاص ليسيل دم الابرياء في مشاهد اعتدناها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الدولة العلمية والثورة- ج2-3

الودائع الخمسة للاجيال القادمة ليست كل اهداف الدولة العلمية يمكن تحقيقها بسرعة او بنطاق زمني محدد, فبعض تلك الاهداف لايمكن تحقيقها بسهولة بسبب عظم التحديات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نحو إصلاح الأمة والذات

كم من الترهلات يتلقاها الإنسان في رحلة حياته معلومات تعبر عن فهم ناقليها وتنشئ نمط الحياة في العائلة وربما البيئة لمدينة أو قضاء أو...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الفساد في العراق … مرض متجذر في العروق

بعد محاولات مستفيظة ومتعددة وبنية صادقة في معرفة ما كان يجري في الأيام الماضية بغية الاستفادة منها واخذ الدروس والعبر والوقوف على اهم الامراض...