الاثنين 19 نيسان/أبريل 2021

افكار مبعثرة

الاثنين 22 شباط/فبراير 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

قال الاصمعي. قلت لغلام حدث من أولاد العرب. كان يحادثني فامتعني بفصاحته. قلت ايسرك ان يكون لك ماءة الف درهم وأنت احمقءءقال لا والله فقلتءءولم قالءءاخاف ان يجني علي حمقي جناية تذهب بمالي ويبقى حمقيءء. وضعنا الحالي يشير الى اننا خسرنا الدين والدنياءءلان من يحكمنا في عصرنا الحالي مجموعة من اللصوص وقطاع الطرق وسقط المتاع. كتبت افكار لنشرها منذ زمن بعيد بما وصلنا اليه ءءعلى شكل افكار قريبة الى النثر منها الى الشعر ءءلانني لست بشاعر وتخصصي علمي وليس ادبي. أقول فيهاءءاخواني اقدم لكم قصيدة سفرية مغلفة بالجهالة والنذالة والقشمريةءءحكامنا جهالة ونذالة وعنترية يحتمون بالأجنبي وعلي شعوبهم عنترية. يحتمون بالاجنبي وعلى شعوبهم عنترية. شعاراتهم كذب وخداع وخرنكعيه. بياناتهم نفخ وسلخ وهروب كالمعية. علمونا تفاهات وشعارات خرافية. ونعيش على علوم الآخرين السرمدية. نفتح حدودنا وبيوتنا للأجنبي ونرغم ابناءنا على الهروب كالمعية. أموالنا تصرف على الشعارات والأسلحة الخرطوشية. وندفع الجزية للمحتل مع التحية. نحن نعيش على الهامش لايسمع صوتنا الآ في حالات القتل والظلم والتبعية. نبينا ص يطالب بإخراج الصهاينة من القدس الشريف نحن ندعوهم لإقامة قواعد في بلادنا العربية. شعاراتنا وحدة وحرية واشتراكية. وفعلنا حرمان وقتل وسلطويةخ. سنتنا يحلمون بإقامة دولة طالبان النووية وشيعتنا يحلمون بمسيرات ماو المليونية. شعاراتنا وحدة وحرية واشتراكية وفعلنا حرمان وقتل وسلطوية. سنتنا يحلمون بإقامة دولة طالبان النووية وشيعتنا يحلمون بمسيرات ماو الدينية. اجيالنا تاهت في صحراء النقب العربية وعلماوءنا تاهوافي في بلاد الواق والواق البهية. نقول للجياع اصبروا فان الخبز يأتي بتحية ونقول للجياع اطمءنوا فان خيامكم ذهبية صواريخنا انابيب وغازات معوية. وطائراتنا أوراق نشاف للاستعراضات المحلية. وديننا اصبح مخطوفا بعماءم ولحى عبثية لطم وزنجيل وسيوف حديدية صواريخنا انابيب وغازات معوية وطاءراتنا أوراق نشاف للاستعراضات المحلية ديننا. اصبح مخطوفا بعماءم ولحى عبثية صواريخنا انابيب وغازات معوية وطاءراتنا. أوراق نشاف للااستعراضات المحلية. ديننا اصبح مخطوفا بعماءم ولحى عبثية لطم وزنجيل. وسيوف حديدية خاكيةسماوية ثورية وملكية طلعوا كلهم سراق وحرامية. قطار الصين يقطع الاميال بالثواني الفلكية. ونحن نسير بعالم اليوم على المطية. د رءيس التحرير ارجو تفضلكم بنشر مقالتي مع جزيل شكري وتقديري ارجو تفضلكم بعتبار هذه المقالة ليس ضد آلامة العربية والإسلامية لاننا أصبحنا في وضع لايحمد عليه كما قال حكيم الامةً الامام علي في مقولته عن العراقيين خاصة والمسلمين عامة قاءلا كرهتكم وكرهتموني وسامتكم وسامتموني وطلبت من الله العلي القدير ان يبدلني بخير منكم ويبدلكم بشر مني لقد ملءتم قلبي قيحا ياشباه الرجال ولا رجال وعقول ربات الحجال وشكرا

 




الكلمات المفتاحية
افكار مبعثرة عبد الحميد ذرب

الانتقال السريع

النشرة البريدية