الاثنين 19 نيسان/أبريل 2021

بصرتنا المنكوبة

الأحد 21 شباط/فبراير 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

بصرتنا مغبونةٌ و لن تعرف الراحة

انجمعت بها كل أساليب الوقاحة

حرمت من أثمن شيء بالوجود

فقدت الماء الموصي به رب الوجود

وتنضح اليوم دم بدل الآلام

وتنادي بعالي الصوت هل من همام

بقينا للأسف بلا معيل

و لا احد يتحرك خطوة ولا ميل

ونكرر الدعوة ونحنُ أهل الخيرات

جالسين على كنوز من الثروات

لا يفيد البكاء على الحسين

لان نرى الظلم بكل الميادين

جلسوا على الكراسي واخذوا الغنيمة

و لا يعرف هذا البلد يمر بأعظم هزيمة

كفى ذلة وكفى مطبات

تفتت الصخر من كثر الاهات
دمتِ عامرةَ بكل بيت و مدينة …




الكلمات المفتاحية
أساليب الوقاحة بصرتنا المنكوبة فواز علي ناصر الشمري

الانتقال السريع

النشرة البريدية