الثلاثاء 20 نيسان/أبريل 2021

معنى الفساد بالمفهوم العراقي

الأربعاء 10 شباط/فبراير 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

تعالت الاصوات لدى الكثير بالدعوه لتحديد معنى مفهوم الفساد والفاسدين حتى لا نقع بخطأ التفسير او بمطبات نحن في غنى عنها …مع اننا واثقون ان الكثير لايستطيع بحكم مصلحته ومركزه ان يقدم له معنى … وهذا واضح مثلما عجز من قبل فطاحل المتخصصين من ذوي الخبرة ان يجدوا تعريف لمعنى الارهاب بحيث اصبح القاتل والمقتول يصرخ ( الله واكبر ) واصبحت امريكا التي تقتل الشعوب وتستبيح الدول وتدمرها باسم مكافحة الارهاب (حسب مفهومها) .
الفساد هذا النشاط الاجتماعي الذي تمارسه جميع الشرائح إبتداأً من اعلى السلم الوظيفي الى ادنى المستويات الاداريه …يمارسه ( الوزير والعامل ورجل الدين والسياسي والمثقف والجاهل الامي ) اذن الفساد لم يعد لدى الكثير أوراً معيباً وصاحبه منبوذ اجتماعياً وانما قد يكون رجل ورع زائر لبيت الله الحرام لكنه يستبيح كل شي يقع نظره عليه ويشم منه رائحة الكسب …حتى وصل بالبعض للتندر انهم يفسرون معنى الفساد وطرق استخدامه وطبيعته ومستوى خطورة انتشاره ( عملاً مقبولاً) بحيث اصبح له مركز لدراسة من يرغبون اختيار تطبيقاته على الطريقه العراقيه كونه اصبح جزء من ثقافه عامة مشاعه تتطلب الدراسه باعتباره منبع المشاكل والامتدادات الاخرى (عقود ..صفقات ..عمولات كومشن ..رشى ..شراء ذمم) الاستهتار بالمال العام وجميع الجوانب الاخرى .
إذن الفساد ( وفق مفهوم الفاسدين) ليس وباء وانما وسيله لتكوين الثروه مارسته الحكومات التي جلبها الاحتلال للبلد …بعد ان قامت بتقسيم المجتمع الى مكونات أثنيه ودينيه لتوصلها الى ما يعرف بالمحاصصه وقد اخذت كل مجموعة نصيبها واصبحت كل فئة تعوذ للقوى والجهات التي رشحتها ( او تنتمي لها) وليست لرئاسة الوزراء او البرلمان او الدوائر ذات العلاقه تاثير فعلي بها .
اذن الفساد نشاط عام يشمل الجميع وهم سواسية لا تفريق بين الوزير او من هو ارفع منه درجه والرجل العادي وبين قائد حزب اورئيس طائفه او فبيله وقد يكون محامي مرموق الكل يمارسون هذه المهنة وبامان دون رقيب او حسيب .
فلا تقولوا على الفساد فساداً بل هو طريقه لكسب المال ( حسب المفمهوم العراقي) والذي يتطلب سلطه ذات مركز مؤثر او موقع حساس (كتله سياسيه) او الاعتماد على مسوول كبير ..،وكل ما يحصل هناك اتفاق بين من مارس الفساد والمسؤول وكلُ ياخذ حقه من ( العقود والصفقات والكومشن ) فالمال مال الدوله او ( المجتمع) وللمواطنين كمال مخصص لخدمات المشاريع المختلفه ( كهرباء..ماء..تعليم.. صحة ..امن …الخ الخ ) ومهما كانت التسميه المهم ان تستقر الاموال في جيوب المستفيدين ( وبالعافيه) … لانهم تطاولوا وباعوا كل ما هب ودب … الخزائن افرغت الديون تراكمت على البلد والمواطن يزداد معاناة وفقر … مما اضطر دولة الكاظمي ان تعلن بيع الاراضي باسم التاجير ومنحت باثمان بخسهالدور والشقق في المنطقه الخضراء باثمان بخسه ولرجالات الحكومه الموالين … لكنها منحت الاردن (500) مليون برميل نفط دون مقابل لكنها تجاهلت العقد الصيني الذي لا يتجاوز ال(300)مليون برميل نفط مقابل اصلاح البلد وتجاوز مشاكله بل تسمح للاخرين ان يتجاوزوا والدفع مقدماً … وربما سنصحى ذات يوم لنجد دوائر الدوله مباعة لمستثمر وتقوم الدوله بتاجيرها كل شي ممكن في ظل هذا النوع من الانظمه … فهل سنستغرب من السعوديه ان تستثمر صحارى جنب النجف الاشرف والانبار دون ان نعلم ماذا سيفعلون بها ( لكننا نعلم انهم ييستنزفون المياه الجوفيه وربما ستستقر مئات الاسر الفلسطينيه لاشغال المنطقه وربما ستمتد انابيب الغاز ( ومن سيعترض) كل شي ممكن وغير بعيد . فاعتماد سياسة التجويع وتبديد الميزانيه القائمه على القروض وجعل المواطنين يعانون والدوله غير قادره على تسديد فوائد القروض حتى تصبح عملية تقسيم البلد واقعه وكأنها مطلب شعبي … وهو ما نادى به ( بايدن) عندما كان نائب ل(أُباما )
انتظروا ابناء العراق الغيارى الى ان تحل الطامه الكبرى وسيغرق الجميع وانتم نائمون كاهل الكهف والمصائب تجري من حولكمً وانتم تعلمون لكنكم لا تتحركون .
اسالوا كل متقاعد اضطر العيش خارج البلد كم دولار او يورو نقص مبلغ تقاعده بعد التلاعب بسعر الدولار لكنكم لم تحركوا ساكن كي تكشف اجهزة الرقابه والنزاهه اعداد من استلموا المكافات والرواتب الاسطوريه على اساس انهم كانوا في رفحاء وهم لم يروها باعينهم … وكم هي اعداد الافواج التي احتسبت كسجناء سياسين وهم مابين (محكوم بجريمه او بجنحه او جريمة مخله لا علاقه للسياسه بها ) وغيرها في حين يعاني الكثير ممن سجنوا سياسياً وام يتم تعويضهم ( منهم كانب المقال) لانهم لا يملكون المال ليقدموه كرشوه ولا وسيط يسعف طلبهم مصائب غايه بالصعوبه وتتطلب مراجعه وليست محاسبه ( خذو مثل) استاذ جامعي افنى عمره كتدريسي في ظل الحرب وبعد جهدكبير حصل على تقاعد ( مبلغ 350 يورو)وبعد رفع قيمة الدولار اصبح راتبهالتقاعدي الذي يستلمه (285 يورو) ماذا يفعل بهذا المبلغ اذا كان اجار السكن (500) يورو.
نحن يا ساده لا نستجدي حقوقنا لكننا نطمح بمجيئ حكومة تكون نصف عادله وتفكر بالمواطن فعلاً وبحق …بعد ان فقدنا الامل بثورة تشرين المجيده!!!




الكلمات المفتاحية
المفهوم العراقي كاظم عوفي البديري معنى الفساد

الانتقال السريع

النشرة البريدية