الخميس 8 ديسمبر 2022
12 C
بغداد

خيال الشاعر… ومعادلة الحلم

يقول شارل بودلير. ((خيال الشاعر اشد المواهب علمية لأنه وحده يفهم التجانس الكوني)) فالمخيلة هي رحلة الشاعر الى العالم الآخر… عالم الغرابة والفرادة والانبهارالجميل تلك الرحلة العظيمة العميقة التي يتحدى فيها الشاعر نفسه ليبلغ التجاوز الحقيقي لعالمه الذي يحول الاشياء الى معادلات تحاور الخيال فتأسر الكون كله وتحيط بكل تعقيداته لتشمل التجربة الخلاقة شكلا ومضمونا وتفاعلا حقيقيا صادقا مع الحياة هي كما يقول ((ارشيبالد مكاليش)) تقفل الشكل الشعري على السماء والارض وتجعلهما يؤديان معنى يتلاشى عندما تنتهي القصيدة ولا يمكن استرجاعه الا بالعودة الى كلمات الشاعر ولا الى كلماته المستقلة بل الى كلماته ضمن القصيدة نفسها ..
هي اذاً الطاقة العظيمة التي لا يمكن ان يطلقها او يستوعبها الا شاعر مغامر يواكب احترامه لعملية الخلق الشعري في اتزان مبدع لمعادله الموضوعي عندما يتحول الى كائن اخر في تباين النسب الجديدة وتفاعل الاشياء في كتلها وسرعها لتكون النتيجة التحصيل الحاصل في رد الفعل الشعري للتجربة الخلاقة المتناهية في احساسها الجميل الذي يدورفي روحه السابحة في هذا الكون الواسع فيجعله قادرا ًعلى اكتشاف الحقائق العظيمة كما يراه مارسيل بروست ((ان يحلم الانسان حياته اعظم من ان يعيشها ))الحلم الشعري الجميل الذي ينأى بالشاعر بعيداالى مدن ومرافيء نائية وخرائط لامكنة مبهرة تغير من حالتنا المنطقية الصعبة …فالخيال وحده هو الحقيقة ….اجل فالخيال وحده هوالحقيقة …((فنحن الشعراء نصارع اللاوجود لنجبره على ان يمنحنا وجودا اكيدا…ونقرع الصمت لتجيبنا الموسيقى …ولأننا نأسر المساحات التي لا حد لها في قدم مربع من الورق …نسكب طوفانا من القلب بقدر بوصة …وهذا مقطع من نص لشاعر صيني قديم توفي 303م وهي قصيدة نثرية مطولة تحدث فيها الشاعر عن الشعروحالته الشعورية الخالصة وليس مجال للشك هنا انه كان يعني في كل مدلولات استعارته تلك وجمله المتزاوجة التي تبوح اكثر مما تتحدث …
فالتخيل حينما نمارسه ابداعاً اونتفاعل فيه يزيد من حريتنا ويطلق عنان تواصلنا في اتجاهاتها المتعددة ومساراتها الغريبه وغير المعهودة كي نرسم كوناً خاصا بنا نتألق به في ذلك التوازن والانسجام والقوة السحرية المؤلفة ((التي تطلق روح الانسان جميعها الى النشاط الحي …)) تلك القوة التي لااسميها الا الخيال وحده …وهي قو يملكها الشعراء في قصائدهم فقط ولا تكشف الا من خلالها كما يقول ((كولريدج)) في توازن الصفات المتنافرة واشاعة الانسجام بينها هما الخاصيتان اللتان تكشف هذه القوة نفسها …

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
892متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

قانون جرائم المعلوماتيه يشكل انتهاكآ صارخآ لأحكام الدستور.. ويعمل على أعادة العراق لعصور الديكتاتوريه..؟

نستقرأ قيام مجلس النواب العراقي بأعادة مناقشة مشروع قانون جرائم المعلوماتيه سيئ الصيت.والذي تم رفضه سابقأ من قبل مجلس النواب في2019 بأستغراب ودهشة شديدين..؟ فالمتابع...

الغترة والعقال تلم شمل الثقافات في مونديال قطر ٢٠٢٢

إن المكاسب والفرص لجماهير كل دولة قادمة إلى قطر لحضور مونديال كأس العالم ٢٠٢٢ محدودة ومرتهنة بالحظ حيال الفوز والترقي في التصفيات أو الخروج...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. الكاتب ابراهيم سبتي

القاص ابراهيم سبتي كاتب قصة وروائي وصحفي وناقد معروف على مستوى العراق وباقي البلدان العربية وهو كاتب قصة من طراز خاص ومن عائلة أدبية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سنارة السوداني في بحر الفساد

يثار الكثير من الجدل حول قدرة رئيس الوزراء محمد شياع السوداني لتعقب الفاسدين وفتح ملفاتهم التي أزكمت الأنوف، وقبل ذلك أثار ترشيح السوداني حفيظة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

موازنة 2023 .. بين الإنعاش و الاحتضار

بعد أن غابت الموازنة الاتحادية لسنة 2022 وما سببه هذا الغياب من آلام وأضرار لشرائح عديدة من المواطنين أفرادا ومنظمات ، وبعد أن تشكلت...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

من صفرو:لَـكِ الله يا سَـيِّـدتي

صور بديعة ؛ وخلابة بطبيعة خلـق الله ؛ كانت مترسخة في ذاكرتي منذ الصغـَر عَـن مدينة صفرو. صفرو في الذاكرة ( تلك) الجـَنة على...