الأربعاء 18 مايو 2022
31 C
بغداد

اسرائيل و البرلمان العراقي بشارة خير !

اليهود عندما منحوا جزءا من فلسطين عام 1920 كانوا فرحين جدا و لكن -طبعا- يطمحون للاكثر ، و لكن في ذلك القرن كان للعرب غيرة في نسبة كبيرة منهم ، و لكن كالمعتاد الوعي أقل و دهاء السياسة (صفر ) و حكام (مرعبلين) و كان الشعب العربي ينتفض سوية في كل قطر ضد الحكام و تهاونهم مع اطماع اسرائيل . فاسرائيل متمسكة باراضي عام 20 و العرب يطالبون بنزعها من يدها .
فبدات اسرائيل رحلة جديدة مع العرب (الغشمه) . هجموا على بقية الاراضي عام 48 و احتلوها و ضموها باستثناء الضفة و غزة و وقعوا بعد ذلك هدنة مع العرب عام 1948 ، فانطلقت الاحتجاجات الشعبية في كل بلدان العرب كالنار ، تطالب اسرائيل بالعودة لوضع 1920 و اسرائيل تدعي ثبوت حقها الجديد باراضي 48 .
و رضخ الحكام لضغط شعوبهم و بدأوا الضغط على اسرائيل (بالكلام فقط طبعا) من اجل ذلك حتى مل الاسرائيليون و انزعجوا فهجموا على الضفة و ضموها عام 1967 . فهاج العرب بطلبتهم و عمالهم في كل بلد ، ماذا يريدون ؟ يطالبون بعودة اسرائيل الى حدود 1948 المتفق عليها بهدنة حيث لاحق لاسرائيل باراضي 1967 .
و بقي الامر لسنوات و مطالبات و مظاهرات و مفاوضات و ازعاجات ، ففهم الاسرائيليون الطريقة ، هجموا على بقية غزة و الجولان و لبنان في ال1982 ، و ثبتوا وضعا جديدا .فانطلق العرب يتظاهرون و يتفاوضون ( و يحلفون أيمان) ان حدود اسرائيل هي اراضي 1967 و لايمكن ان نقبل باقل من ذلك .
و هكذا اتفاق اوسلو 1990 اصبح العرب يطالبون بدويلة صغيرة الى جانب دولة اسرائيل و لم يمنحوا و لكنهم اعطوا اراضي غزة و الصفة 6% من مساحة فلسطين فانتصر ياسر عرفات و محمود عباس بعد ان اجبروا اسرائيل ان تقبل بوضع ماقبل 82 وهو 96% من فلسطين التاريخية و ال 4% يشتغل بيهم محمود عباس مدير بلدية غزة و الضفة لصالح اسرائيل. و عاشوا عيشة سعيدة .
سرقت الحكومة العراقية النفط و الثروات فهدد الشعب و انتفض ان لايمكن القبول بهذا ، فقطعت الحكومة العراقية الفاسدة بالاتفاق مع البرلمان 25% من قوت الشعب و معاشاته فهدد الشعب بالانتفاض و انه لاباس في السكوت عن الفساد و السرقة ، و لكن لايمكن السكوت على هذا فرفعوا الدولار و انخفضت قيمة المعاشات ، فتوعد الشعب بالتحرك ان لم ترجع المعاشات و لاباس في خفض الدينار ، ففرضوا ضرائب تصاعدية فهدد الشعب بالتحرك ان لم ترفع الضريبة و لاباس في خفض العملة و خصم 25 % .
فخرج البرلمان امس و قال : طيب سنوقف الضريبة على المعاشات و سنكتغي اذن بسرقة النفط و الثروات و بالخصم السابق من المعاشات البالغ 25 % نقدا و 20% زيادة اسعار السلع .
فانتصر المواطنون كالعادة و كتبوا لنا على صفحاتهم بوستات
(بشرى خير من البرلمان توقفت الضريبة) !!

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
856متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

القاعة الدستورية واليات حل الازمة/ 2

الحاكم والمحكوم هما طرفا معادلة السياسة، وهذان الطرفان هما الاحزاب والشعب، وبترجمة هذا الواقع على تجربتنا الديمقراطية، نجد مسلسل خسائر طالت الطرف الثاني جراء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خطابُ الصدر..إنسدادٌ أم إنفراجٌ…!!

فاجأ السيد مقتدى الصدر، العراقيين والرأي العام، بخطاب، أقل مايقال عنه أنه ،هجوم غير مسبوق على الإطار التنسيقي، الذي وصف عناده وتصرفه (بالوقاحة)،بعد أن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد بين الطريق الى ليلة السكاكين الطويلة وتوازن الرعب

(( .ذالك الذي يقتل الملك وذالك الذي يموت من اجلة كلاهما عابد أصنام ))برناردشو 0(( .الحرية تعني المسؤولية وهذا هو علة الخوف الذي يبدية معظم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قوانين السياسة كقوانين الحياة لا يتنبأ بها احد إلا بالتجربة!

عندما اضطرت روسيا لغزو اوكرانيا , كانت دول الناتو بقيادة واشنطن قبل ذلك تبحث عن اراذل ومناكيد واصاغر ليكونوا بدائل لسياسيين اوكرانيين لتصنع منهم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد السياسي وتضوع المواطن

ضياع فرصة ببناء دولة كان هو الثابت الوحيد في سلوك السياسيين في العراق منذ سقوط نظام البعث في عام 2003 ذلك النظام الدكتاتوري الاستبدادي، ولا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تصحر العقول وغبار المسؤول

يقول المثل الشعبي ( ناس تأكل دجاج وناس تتلكًه العجاج)، ويضرب للإختلاف بين الناس، ومنهم من يعيش الرفاهية على حساب شقاء الآخر، وأحياناً يُقال...