الأحد 4 ديسمبر 2022
11 C
بغداد

الإنتحار والتبريرات الكاذبة!!

الإنتحار: إنهاء الشخص لحياته بنفسه
الحقيقة التي لا يُراد الخوض فيها هي , أن زيادة الفساد وأعداد المتاجرين بدين , يتناسب طرديا مع زيادة عدد حالات الإنتحار في المجتمع.
الوضع الإقتصادي , التجارب المؤلمة , البطالة , العزلة الإجتماعية والشعور بالوحدة , أسباب مهمة ومؤهِّلة للموت إختيارا.
وللفساد بأنواعه تأثيرات نفسية وخيمة إذ يتسبب بالكآبة الشديدة والعجز والإحباط وتنمية مشاعر اليأس والإنفعالات السلبية , وبتواصل المعاناة اليومية للمواطنين , يكون الفساد قد أفقد بعضهم الرغبة في الحياة وأغلق نوافذ الأمل أمامهم , وأفرغ الحياة من قيمتها ومعناها عندهم.
ويُضاف إلى ذلك ما يقوم به تجار الدين من نشر للضلال والبهتان والإظلام والجهل والشعور بالإحتقار للذات , ودفع الناس للموت وحب المعاناة والخنوع والتبعية والتقليد الروبوتي لينالوا الآخرة , فهم يضخون في مسامعهم بهتان الدنيا ولا جدواها , ويحثونهم على الموت الذي سينالون فيه النعيم.
وهذه مجتمعة تدفع إلى سلوكيات إنتحارية مقصودة أو غير مقصودة , إضافة إلى ما تتسبب به من أمراض بدنية خطيرة , تعجل في الموت وتزيد المقاساة , خصوصا عندما لا تتوفر الخدمات الصحية اللازمة للبشر.
تلك بعض الأسباب المؤدية للإنتحار , أما محاولة الإلتفاف عليها وإنكارها والإتيان بأسباب أخرى , فعدوان على الحقيقة والإنسان.
حكومات لا تمنح أملا , ولا تبشر بإنفراج أو بومضة خير , وتتهم المواطن الذي قبضت على عنقه وتسلطت عليه بحرمانه من أبسط الحاجات الضرورية لبقائه , وتتجاهل حقوقه المدونة في لائحة حقوق الإنسان , وتسرق أمواله وحاضره ومستقبله وتتعجب من قدومه على الإنتحار.
فهل أبقت الحكومات الفاسدة المؤزرة بالقوى الإقليمة والعالمية المنتفعة من فسادها , فرصة حياة للمواطنين في ظلها , أم أنها عبدت لهم سبل الموت وأطلقتهم فيها , وكل يوم تأتيهم بمسرحية وتدفعهم لتأدية أدوارهم المأساوية على خشبتها لتحترق بهم فيأويهم الرماد.
فعالجوا الأسباب , ولا تتحاوروا بالنتائج , بآليات الإنكار والإسقاط والتبرير السقيم.
فهل من قلب سليم؟!!

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
895متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

خطة السنوات الخمس بلا نتائج

جوزيف ستالين رئيس الاتحاد السوفيتي السابق كان أول من تبنى مفهوم الخطة الخمسية وادخلها حيز التنفيذ عام 1928، بهدف تطوير الصناعة وتجميع الزراعة بهدف...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حيَّ على الفساد

لا أدري من هو مؤسس فِكرة مُقايضة الحُريّة والإفلات من السِجن مُقابل تسليم المال المنهوب أو البعض منه إلى الحكومة في العراق. فُكرة غاية في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ضرورة تشكيلة لجنة عليا لتدقيق العقود الكبيرة

منذ عام 2006 ووحش الفساد تحول لغول كبير يأكل الاخضر واليابس, حتى تضخم وتجبر في زمن الكورونا, حيث اصبحت السرقات علنية مثل نهب المليارات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. الأديب والصحفي هاتف الثلج

الأديب الشامل والصحفي المعروف هاتف عبد اللطيف الثلج الذي نتعرف على بداياته اليوم ، هو أديب ذا مقدرة أدبية وصحفية ممتازة أتاحت له الظروف...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ماذا بعد تحديد سقف أسعار النفط الروسي ؟

منذ بداية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، الاتحاد الأوروبي والتحالف الانغلوسكسوني (الولايات المتحدة وبريطانيا ) وحلفائهم ، لا يألون جهدا في اتخاذ مئات القرارات...

امرأة عراقية تتزوج بعد تجاوزها العقد الثامن!!

اصبح من اللافت للنظر ان يتكرر علينا مشهد المواطن المتذمر والمواطن الراضي مع اختلاف النسب ، فلو جربنا ان نقف يوميا امام احدى المؤسسات...