السبت 13 أغسطس 2022
29 C
بغداد

العراق : المشهد الآني!

منَ الأخطاء السياسية – اللغوية معاً , هي او هو استشهادٌ بالقولِ أنَّ هنالك ” هدنة قائمة بينَ سفارة الولايات المتحدة وبين الفصائل المسلحة او بعضها , فالهدنة اصلاً وكما معروف تُعقد بين طرفين او دولتين وايّ جهتين يتّفقان عليها , وغالبا ما يغدو الإعلان عنها في الإعلام , لكنّ مثل ذلك لم يحصل مع السفارة او الجماعة .! , فالفصائل ذات العلاقة هي التي بادرت بوقف اطلاق الكاتيوشات من طرفٍ واحد ” بناءً على تعليماتٍ اعلى من جهةٍ اعلى .! ” ومن دونِ اعلانٍ مسبق او لاحق .

لكنّه بجانب ذلك كذلك , فإنّ الإستمرار في وضع عبوة ناسفة واحدة أمام او تحت احدى مركبات النقل او الشحن العراقية التي تحمل معدات فنية – عسكرية امريكية في طريقها من العراق الى الكويت , فهو مستمرّ على اقدامٍ وسيقان وبتوقيتاتٍ زمنية نسبية , لكنّ الأمريكان سواءً في ولاية ترامب او في خلافة بايدن , فلا يكترثون او لا يُظهرون عدم اكتراثهم في وسائل الإعلام ” وبشكلٍ متعمّد ” , ولسببينِ على الأقل , واوّلهما أنّ تلك المركبات تخلو من جنودٍ امريكان , وأنّ سائقوها عراقيون , أمّا السبب الثاني فلأنّهم عاجزون عن وقف مثل هذه العمليات كليّاً , ولعلّ ثالث الأثافي في سكوتهم لذلك فهو لحفظ ماء الوجه او ما تبقّى منه .!

منَ الجانب الآخر غير الصاروخي , وبقدر تعلّق الأمر بالصمت السياسي المدوّي للأحزاب والفصائل ذات العلاقة , فيبدو أنّ مسألة الإنتخابات وتأطيرها على المستوى الدولي , فكأنها غدت تؤرّق هؤلاء السادة بشكلٍ او بآخر , خشيةً من عدم تكرار ما تكرّرَ في الإنتخابات السابقات .!

لكنّه في الواقع المرّ , ومهما بلغت حدّة ودرجة مرارته , فإنّ الغالبية العظمى من العراقيين او ربما جميعهم , فإنّ قناعاتٍ نفسية او سيكولوجية مكثّفة او مُركّزة تستبعد عدم فوز احزاب الأسلام السياسي بأغلبيةٍ مطلقة ! , وهذه القناعات تعتكز بالأضافةِ الى ما سبقها من سوابق ! لكنها في هذه المرّة ستعتمد ايضا على السيناريوهات المبهمة التي سيجري إعدادها ! , وهذه السيكولوجيا ناتجة عمّا جرى من مجريات فيما مضى وما انفكّ.! , بَيدَ أنّ قدوم واطلالة قوى سياسية جديدة من حركة ثوار تشرين امسى واضحى وارداً في الأنتخابات المقبلة بقدرٍ ما , وفق متطلّبات التوازنات السياسية غير المتوازنة .!

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
868متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ورقة المبكرة.. ماذا يريد كبير التيار؟

قيل قديما، إن "الثورة بلا فكر هلاك محقق"، تلك الكلمات اختصرت العديد من الأفكار التي تدور في رأسي منذ عدة ايام في محاولة لإيجاد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الجواهري بين غدر الشيوعية وعنجهية الزعيم

الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري لا انظر له كشاعر بل انسان ومؤرخ وانا لا اميل اصلا للشعر ، ولكن كلمة حق تقال انه عبقري...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وإذا الإطاري سئل

حالة الانقسام السياسي والمخاوف من الانزلاق إلى حرب أهلية، وتعنت الأطراف السياسية المتخاصمة على مدى الأشهر الماضية، والتخبّط والتعثّر والإرباك الذي يسود صفوف الإطار...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العبرة ليست في التظاهرات الثلاثية الأبعاد .!

لايكمن الخطر المفترض الذي يلامس حافّات الجانب الأمني للبلاد , في اقتحامِ تظاهرةٍ لجزءٍ من المنطقة الخضراء , والتوقّف عند ذلك ! , ولا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في ذكرى رحيله : نصر الله الداوودي رئيس تحرير جريدة العراق

نصر الله الداوودي ( نتحدث عنه كانسان ) .. مرت 19 من الأعوام على رحيله ولكنه لا يغيب عن بال من عرفه اسما او...

ياساكن بديرتنه

ل ( س ) اللامي ميلاداً بربيع دائم شديد الاخضرار. ١ ما زال لدينا الوقت برائحِة حقول القمح تفوح برائحة تنانير الرغيف وفي عزلة الاغتراب كنا على أجنحة الاياب نطير لحُلم...