السبت 13 أغسطس 2022
29 C
بغداد

ديموكرافية عنكاوا في خطر حقيقي

منذ أغتصاب أراضي عنكاوا وضم مساحات شاسعة منها لمطار أربيل الدولي دون موافقة مالكيها ودون أن يتم تعويضهم لحد الساعة، ومرورا بالابراج الاربعة السيئة الصيت والتي كلّت أقلامنا من الكتابة عنها ، وأنتهاء بما نشهده اليوم من تلاعب صريح وعلني من قبل مافيات مشخصة ببيع عقارات عنكاوا للغرباء برغم نداءات الحكومة الكثيرة ودعواتها في الحفاظ والحرص على ديموكرافية المنطقه ، وبرغم نداءات الكنيسة الكثيرة المتمثلة بشخص سيدنا المطران بشار وردا في كرازاته المستمرة .
برغم كل ذلك لازال البعض ممن نعرفهم تماما من داخل عنكاوا يصرون على التحايل واللف والدوران على اصحاب العقارات وشرائها منهم ثم بيعها للغرباء في مقابل ربح معين من منطلق ان الغريب يدفع اكثر من الآخرين ..
اخجلوا قليلا ..
استحوا قليلا ..
تبا لهذه الخيانة .. خيانة أشخاص لبني جلدتهم واهلهم في لقاء ثمن بخس.. فعلا يبيعون انفسهم بأبخس الاثمان ويدوسون بأقدامهم على كل القيم والاعتبارات..
هل يتذكر هؤلاء مقولة :- (أرضك عرضك) ؟.. أم انهم غافلين عنها ولا تعنيهم بشيء؟..
في عنكاوا نفسها توجد العديد من مكاتب العقارات والدلالين بعضهم . نعم بعضهم يتفنن في تسريب عقاراتنا الى الغرباء في لقاء مزيد من الكسب ، وكأن حياتهم لاتكتمل الا بالمال الحرام ، ومن أجل تحقيق هذا الغرض يوجد أشخاص أو مافيات نعرفهم تماما ، وأهل عنكاوا يعرفوهم أيضا يعدون الجسور الحقيقية في تسريب العقارات للغرباء .. هؤلاء الاشخاص أغرقوا أنفسهم في وحل هذا المستنقع ، ولهم تاريخ غير مشّرف وملوث في هذه الالاعيب..
اليوم تعد عنكاوا البقعة الاكثر اكتضاضا بأبناء شعبنا وهي المدينة الوحيدة الباقية في العراق يسكنها ماتبقى من أبناء شعبنا ، وتنعم بالامن والامان ..
إنها أمانة في أعناق الجميع للحفاظ عليها ، ومن العيب والمخجل بمكان خيانة هذه الامانة من قبل أبنائها ..
في هذا المحك لا أملك إلا أن أتسائل إن كان المعنيون صادقون وحريصون فعلا على ديموكرافية عنكاوا لماذا هم مصرون على جعل مدير طابو عنكاوا ومنذ سنوات طويلة كردي وليس من عنكاوا ؟..
لماذا مدير الناحية ، ومدير البلدية ، ومدير الضريبة ، ودائرة الماء ، ومدراء المدارس في عنكاوا كلهم من أبنائها بينما منذ سنوات طويلة يصر المعنيون بجعل مدير طابو عنكاوا كردي ؟!.
دائرة الطابو تعد أكثر الدوائر المعنية في الحرص على ديموكرافية عنكاوا ، والمدير الكردي لايعرف أهل عنكاوا ، ولا علم له بعقاراتها . فلماذا لايتم تعيين مدير من أهل عنكاوا ؟. و (أهل عنكاوا أدرى بشعابها) ..
بأختصار شديد جدا :- وجود مدير طابو كردي في عنكاوا تزامنا مع بعض مكاتب عقارات ممن لامانع لها في بيع عنكاوا وأهلها وعقاراتها بثمن بخس للغرباء وبالتعاون مع المافيات المشار اليهم أعلاه يجعل ديموكرافية المنطقة في خطر .
إن كنتم فعلا حريصين حقيقين على ديموكرافية عنكاوا عليكم بتبديل مدير طابو عنكاوا فورا ليحل محله أحد ألمخلصين من أبنائها ليضع حدا في أستمرار تدفق عقاراتنا للغرباء..
بالمناسبة انا هنا لا اتهم السيد مدير طابو عنكاوا الحالي بشيء ولا اشك بنزاهته ، انما أؤكد ان هذا الرجل هو غريب عن اهالي وعقارات عنكاوا والعنكاويين ولا يعرفها مثل واحد من ابنائها..
إنها رسالة إلى كل المعنيين المخلصين لإنقاذ المدينة من براثن وأيدي المتلاعبين والفاسدين وعبدة المال قبل أن نخسر المزيد..

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
868متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ورقة المبكرة.. ماذا يريد كبير التيار؟

قيل قديما، إن "الثورة بلا فكر هلاك محقق"، تلك الكلمات اختصرت العديد من الأفكار التي تدور في رأسي منذ عدة ايام في محاولة لإيجاد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الجواهري بين غدر الشيوعية وعنجهية الزعيم

الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري لا انظر له كشاعر بل انسان ومؤرخ وانا لا اميل اصلا للشعر ، ولكن كلمة حق تقال انه عبقري...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وإذا الإطاري سئل

حالة الانقسام السياسي والمخاوف من الانزلاق إلى حرب أهلية، وتعنت الأطراف السياسية المتخاصمة على مدى الأشهر الماضية، والتخبّط والتعثّر والإرباك الذي يسود صفوف الإطار...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العبرة ليست في التظاهرات الثلاثية الأبعاد .!

لايكمن الخطر المفترض الذي يلامس حافّات الجانب الأمني للبلاد , في اقتحامِ تظاهرةٍ لجزءٍ من المنطقة الخضراء , والتوقّف عند ذلك ! , ولا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في ذكرى رحيله : نصر الله الداوودي رئيس تحرير جريدة العراق

نصر الله الداوودي ( نتحدث عنه كانسان ) .. مرت 19 من الأعوام على رحيله ولكنه لا يغيب عن بال من عرفه اسما او...

ياساكن بديرتنه

ل ( س ) اللامي ميلاداً بربيع دائم شديد الاخضرار. ١ ما زال لدينا الوقت برائحِة حقول القمح تفوح برائحة تنانير الرغيف وفي عزلة الاغتراب كنا على أجنحة الاياب نطير لحُلم...