السبت 21 مايو 2022
27 C
بغداد

هل ستمتلك جارتنا السلاح النووي؟!!

الجواب بإختصار : نعم , لتهدد به الدول العربية والمسلمة , وتهيمن على المنطقة , وتسخّرها لتأمين مصالح الآخرين!!
فمسيرتها تشير لذلك , وما يدور إعلاميا لا يتوافق وما تبديه سلوكيا , مما يعني أن لديها تفاعلات خفية مناقضة لمنازلاتها الإعلامية , التي بموجبها تسوّق مشروعها , وتضلل المغرر بهم من أبناء المنطقة , وفعلها يؤكد أن مذهبها مصالحها وحسب.
ويمكن القول أنها ستكون دولة نووية في غضون السنوات القليلة القادمة , وبمباركة القِوى الكبرى في العالم , وبمؤازرة القوة الإقليمية التي تتظاهر بمعاداتها , وتوهم رعاعها بأنها ضدّها.
فهي تدين بمصالحها وبمشروعها العقائدي , الذي يتم الإستثمار فيه لتأمين مصالح الآخرين , وتدمير العرب والمسلمين , والنيل من دول الخليج وإستنزافها ماديا , وتحويلها إلى قواعد عسكرية , وكأنها تعيش تحت الإنتداب.
ولا نستغرب إذا صرّحت ذات يوم قريب بأنها دولة نووية , فهي قاب قوسين أو أدنى من هذا الإنجاز , أو ربما هي دولة نووية وبعلم القِوى التي تتظاهر بأنها تعاديها , بل أنها قد ساعدتها على إمتلاك السلاح النووي , وفوضت لها إستخدامه ضد الجيران , فهم أولى بنيرانه!!
فهذه قراءة نفسية سلوكية مختصرة لواقع النفاعلات بينها والدول التي تدّعي أنها تخاصمها , وكأنها يتم تأهيلها للقول بأنها دولة نووية , ومن حقها الدفاع عن نفسها وفرض إرادتها على الدول الإقليمية من حولها , وخصوصا العربية والخليجية , التي عليها أن تخضع لسطوتها , وتأتمر بأمرها , فالمنطقة ملكها شئنا أم أبينا , وبتأييد كامل من القوى العالمية التي تدّعي بأنها ضد ذلك.
ومبروك لها هذا الإنجاز , ما دام جيرانها في غفلتهم يعمهون , وعلى بعضهم يتأسدون!!
وتحية لجارتنا القوية الأبية!!
و”ستبدي لك الأيام ما كنتَ جاهلا ….ويأتيك بالأخبار مَن لم تزوّدِ”!!

المزيد من مقالات الكاتب

الكرسنة!!

يكرعون!!

ما هو الإقتصاد؟!!

أنا استجيب لأنا!!

الإستغفال قراط!!

الأحزاب والخراب!!

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
859متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

براءة اختراع لثلاث اساتذة من كلية علوم الهندسة الزراعية _جامعة بغداد

لا تتوقف جذوة الإبداع الكامنة في العقول العراقية الخلاقة صعبت الظروف أو كانت مثالية، ففي واحدة من تلك الومضات المشرقة، حصل أستاذ جامعي عراقي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

اعتكاف مقتدى الصدر وسيلة لمواجهة الخصوم!

مقتدى الصدر رجل الدين الشيعي وابن رجل الديني الشيعي ماليء الدنيا وشاغل الناس ، جمع تناقضات الدنيا في شخصه ، فهو الوطني الغيور والطائفي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الحبوب تدخل ازمة الصراع الروسي الغربي

يبدو أن العالم على أبواب "المجاعة" وسط ارتفاع أسعار القمح وترجيحات بانخفاض المحصول العالمي ، الأمر الذي دفع دولا لإيقاف بيع محاصيلها وأخرى لإعلان...

الحاضر مفتاح الماضي

ليس بالضرورة أن تشاهد كل شيء بأم عينك. فكثير من الأمور المتاحة بين أيدينا الأن يمكن الاستدلال منها على ماض معلوم. يمكن تخمين ما...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

البرلمان بين سلطة الأغلبية والاقلية المعارضة

استجابت القوى السياسية جميعها لنتائج الانتخابات، التي اجريت في تشرين الماضي 2021، بعد ان حسمت المحكمة الاتحادية الجدل في نتائج سادها كثير من الشكوك...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

طبيعة كتاباتنا!!

المتتبع لما يُنشر ويصدر من كتب ودراسات وغيرها , يكتشف أن السائد هو الموضوعات الدينية والأدبية وقليلا من التأريخية , وإنعدام يكاد يكون تاما...