الجمعة 26 شباط/فبراير 2021

مقاله منقوله بتصرف…الربيع العربي.. وفلسفة الجيل الرابع للحرب..؟

الأربعاء 27 كانون ثاني/يناير 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

القى البروفسور ماكس مانواربيج بمعهد الدراسات التابع لكليه الحرب الأمريكيه. محاضره خطيره حضرها كبار الجنرالات الأمريكيين وضباط كبار بحلف الناتو ووزارة الدفاع الأسرائيليه.. يقول فيها أن السمات الجديده للجيل الرابع للحرب تختلف جوهريآ عن الحروب الكلاسيكيه وعن الحربين الأولى والثانيه..!! ويستطرد قائلا هدفنا بهذه الحرب هو ارغام عدونا للرضوخ لارادتنا عن طريق (الأنهاك والتأكل البطيىء)؟ وهذه الزعزعه ينفذها مواطنون شريرون من رعاع الدولة العدو من اجل إنتاج المقدمات الضروريه للدوله الفاشله التي نسعى بقوه إلى تأسيسها؟
وسأل البروفسور ماكس ولماذا لايتم الإنهيار السريع للدوله العدو بدل التأمل الهادىء والبطيىء..؟ قال ماكس أن جوهر فلسفة الجيل الرابع للحرب وهو الأهم والأخطر انه خراب متدرج للمدن وتحويل الناس إلى قطعان هائجه وتحويل نقص الحاجات مثل الكهرباء والغاز والنفط والمواد الغذائية إلى وجه آخر من وجوه هذه الحرب..؟ ويجب أن تعلموا أيها الساده يستطرد َالبروفسور ماكس قائلآ أن الانهيار السريع والمتعجل للدوله سيؤدي بلا شك لبعض شخوص واركان وقيادات مؤسسات الدوله العدو موجود موجودا في صفوف الدوله الوليده وهذا مالا نريده بمثل هذه الحرب لأنه يشكل خطرا على ولادة الدوله الفاشله التي نسعى لانتاحها..؟
ويقول بمنطق فاشي صريح للجالسين.. أنه بمثل هذه الحرب قد تشاهدون أطفالآ قتلى أو كبار للسن أبرياء فلا تنزعجوا ولا تكترثوا لذلك لأن النتيجه ستكون بنهاية المطاف باهره للغايه وسنقضي على دولة العدو من جذورها مهما طال وقت وزمن نتائج الجيل الرابع للحرب وخاصة أطراف ووقود هذه الحرب سيكونون من مواطني الدوله العدو وبالتالي لا نخسر في هذه الحرب ولا نقطة دم واحده..؟
وهذا هو بالضبط الصوره الجديده لهذه الحرب التي نشاهدها في( العراق وسوريا واليمن وليبيا) والتي بدأت بعناوين مايسمى بالربيع العربي سيء الصيت…؟




الكلمات المفتاحية
جلال الزبيدي فلسفة الجيل الرابع

الانتقال السريع

النشرة البريدية