الاثنين 19 نيسان/أبريل 2021

العيون ترنوا لبصرة الخير

الأربعاء 27 كانون ثاني/يناير 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

ستكون الأنظار شاخصة يوم غد على لقاء منتخبنا الوطني لكرة القدم مع نظيرة الكويتي في ملعب جذع النخلة الدولي بتمام الساعة السادسة والنصف مساءً بتوقيت البصرة وهي المباراة التي يترقبها الجميع حيث ينتظر أن يظهر من خلالها المدرب السلوفيني ستريشكو كاتانيتش لمستة الفنية وقراءتة المنطقية التي تصل بمنتخبنا الى ضفاف النجاح وبر الأمان وبمستوى متميز يؤكد على جاهزيته وقدرتة لخوض المواجهة التي نتطلع من خلالها الوصول لأبعد نقطة باتجاه الصحيح وممكنة بفضل الإمكانيات الإيجابية لدى الاسود والشباب المتحفز لإظهار مهاراتهم وإمكانياتهم بروح عالية وعلى الرغم من هذا، الا انهم مطالبون اليوم بالتعامل الذكي مع الأزرق الكويتي خصوصا لا توجد مباريات سهلة في عالم المستديرة ولكن بامكان أسود الرافدين ان يسهلوا المهمة ويسجلوا الأهداف وبالأداء والتنظيم الجيد فنحن كفريق لاشك في اننا الأفضل وذلك في عدد من المزايا والأمور المهمة عامل الأرض.
نستبشر خيرا ان شاء الله بأداء منتخبنا اليوم فكل ما نريد من لاعبينا هو التنظيم السليم داخل المستطيل الأخضر دون الانجرار خلف الخصم والجري بدون فائد داخل المستطيل الأخضر وترك الانفعال والحماس المبالغ به، المطلوب الهدوء والتركيز والتعامل الجدي مع الكرة لان ذلك سيحقق لنا السيطرة على مجريات الأحداث مع فرض اسلوبنا في المبارة والأخذ بنظر الاعتبار أن الفريق الكويتي سيلعب بقوة لتحقيق الفوز.
وبالتالي علينا تعزيز الثقة بالنفس وشحذ الهمم والابتعاد عن اللعب العشوائي.
اعتقد لمشاركة اللاعبين الشباب في هذا اللقاء أمر جيد ومطلوب للمنتخبات الوطنية لكونة يجدد الحيوية في صفوف المنتخب الوطني بالإضافة إلى اكتساب الشباب الخبرة من هكذا لقاءات قوية وحماسية واللعب مع الأزرق له نكهة خاصه لا يعرفها الا عشاق الكرة الحقيقة.
ونحن على ثقة من ان العناصر الشابة ستكون عند حسن ظن الجميع.




الكلمات المفتاحية
العيون ترنوا بصرة الخير سمير السعد

الانتقال السريع

النشرة البريدية