الثلاثاء 02 آذار/مارس 2021

كيف يمكن تقليص العجز في الموازنة

الثلاثاء 19 كانون ثاني/يناير 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

متى يتسنى لنا ردم الهوة الكبيرة بين العجز في الموازنة وبين مداخيل الدولة وهل توزيع الموازنة مناسب حسب الأولويات التي نحتاجها بالفترة المقبلة
كيف يمكن تخصيص الأموال للابواب الضرورية
فالعجز الواضح بموازنة العراق في العام المقبل تجعل الشعب يطالب البرلمان والحكومة بتجاوز الأسباب المتكررة التي اوصلت العراق لهذا الحال

في السنوات السابقة كان الدين العام للدولة معقول والعجز في الموازنة قليل والإيرادات العامة أكبر من الصرفيات بسبب ارتفاع أسعار النفط لذلك كان من الطبيعي إيلاء جميع القطاعات العناية وهذا الامر ولّد هدر كبير نتج عنه عجز أكبر

على السادة المسؤولين اتخاذ قرارات جريئة وتقديم الأهم على المهم لتجاوز الازمات وتصحيح الاخطاء
تقليل العجز يتم بزيادة الصادرات وتنويع مصادر الدخل والسيطرة على المنافذ الحدودية ومنع الاستثناءات الضريبية للواردات وتشجيع الاستثمار في كل القطاعات وتطوير القطاع المصرفي والسيطرة على ملف الفضائيين وإنهاء ازدواج الرواتب وإنشاء صناعة وطنية لتقليل نزيف العملة بالاستيراد وتقليل الصرف غير الضروري

ملف الكهرباء من الأولويات ويحتاج الكثير من الأموال للنهوض بحالة ، ملف البطاقة التموينية مهم لا غنى للمواطن البسيط عن مفرداتها كذلك التعليم والصحة والماء والمجاري والطرق

لا جدال أن جميع المؤسسات الحكومية بها فائدة للمواطن
لكن هناك ما يحتاجه العراقيين بشدة واخرى كثيرة يمكن الاستغناء عنها في الوقت الحاضر او تقليص موازنتها لحد كبير ومنها على سبيل المثال الاوقاف الدينية وتوجيه موازنة الأوقاف الى جوانب أخرى أهم .

العراق حالياً ليس بحاجة لبناء مساجد ودور عبادة بقدر حاجته لإنشاء المدارس والمستشفيات والمصانع
التي نواجه فيها نقص كبير

فأول الآيات التي نزلت على قلب الرسول (ص) هي اقرأ تحث الناس على القراءة والتعلم ولم يُطلب من الرسول بادئ الأمر ببناء مسجد
ليس معنى هذا ان المطالبة بتقليل تخصيصات الاوقاف العداء للدين أو لمذهب معين
وبالتأكيد هناك رأي يرفض طرحنا ويرى فيه محاربة لدور العبادة والتدين

والحقيقة أن المدرك لروح الإسلام وقيمه السامية والرحمة في أحكامه يجزم أن الصواب في قولنا ويؤيد ما نطرح و رجال الدين الافاضل هم اولى الناس للمطالبة بتقليص موازنات الاوقاف وكل ماهو ليس من الاولويات ورفع موازنة بعض الابواب الاخرى كالتعليم من أجل تنشئة جيل قادر على معرفة الصح من الخطأ والتميز بين الحق الباطل وكل هذا من أجل العراق .




الكلمات المفتاحية
الموازنة تقليص العجز صالح لفته

الانتقال السريع

النشرة البريدية