الحرب الخفية!!

الأمة تتعرض لحرب خفية فاعلة ومؤثرة في تصنيع وجودها المعاصر , إنها حرب ذات معارك على مستويات متعددة , كاللغة والدين والتأريخ والشعر ومفردات ثقافتها الأخرى.
وتسوَّق بأساليب مخادعة ومهارات وخبرات تؤثر في سلوك المجتمعات المُستهدَفة بقوة غير مسبوقة , لتوفر وسائل تنفيذها ونشرها وتعزيزيها بما يؤمِّن نجاحها , والقبض على مصير ضحاياها المُغفلين.
ومن الواضح أن اللغة تمثل هوية الأمة وذاتها التي تميزها وتعبر عنها , مستهدفة بشراسة ويتحقق تجنيد أبناء الأمة ضد لغتهم.
والتأريخ فالهجمة علية مُشوِّهة ومُضللة , تهدف لإقناع العرب أنه أكذوبة , فهم بلا تأريخ ولا حضارة , بل موجودات واهنة وعالة على الآخرين.
أما الدين فالفتك به جارٍ على قدم وساق , وبإقترابات مدروسة ومؤهِّلة للتشظي والإنشطار والتصارع , وإذكاء الحروب الداخلية في أمة المسلمين , ويقوم العرب بدور بارز في التحزبات والطائفيات والفئويات المؤدينة التابعة لجهات تستهدف الدين , وبأفعال تتبرقع به.
والشعر الذي هو ديوان الأمة ومكنون تقاليدها وقيمها وأخلاقها , يتعرض للهدم , وقد تم تسويق الذين أجهزوا على عمود الشعر بذريعة التجديد والتحديث , فأضاعوا من الأمة أهم أعمدة تواصلها وتفاعلها مع الأجيال.
فالحرب قائمة , وبآليات معقدة لا يبصرها المُستهدَفون إلا بعد فوات الأوان , والقبض على مصيرهم ووضعهم في حُفر الوجيع الظلماء.
ومن أوجه هذه الحرب أيضا , أنظمة الحكم التي عليها تنفيذ أجندات أسيادها من القِوى العالمية والإقليمية , ومؤهلاتها أن تكون ضد الشعب , وتعمل على قهره وظلمه وتدمير وجوده , لكي لا يكون قوة ذات قيمة حضارية.
وهذه الحرب بمعاركها المتنوعة فاعلة في الواقع , فهل سنتنبه ونستفيق , أم أن العدوانية متسارعة , وإلتقاط الأنفاس ممنوع , والدنيا تدور بدوائرها الدهماء؟!!
وهل من عربٍ يَستَهْدِفون؟!!

المزيد من مقالات الكاتب

المثلث المحذور!!

التصالح مع الوطن!!

التضليل بالدين!!

التأمل والتحمل!!

التلقيح الذهني!!

التحرر من النفط!!

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
806متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في الامتحان يكرم مقتدى أو يُدان

لمقتدى الصدر، منذ تأسيس جيش المهدي وتياره الصدري في أوائل أيام الغزو الأمريكي 2003، عند تلقيه شكاوى من أحد الفاسدين، وخاصة حين يكون قياديا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مظلومية العراقيين… من لها ؟

تعددت المظلوميات التي حُكمنا بها ! بعضها أُعطيت لها أبعاداً طائفيةتاريخية ومنها معاصرة, أُسكتت بالسلاح الكيمياوي لإطفائها ووأدها. مدّعو هذه المظلوميات, الذين أدخلهم المحتل الأمريكي...

التحولات الاجتماعية والنظم الثقافية في ضوء التاريخ

1     نظامُ التحولات الاجتماعية يعكس طبيعةَ المعايير الإنسانية التي تتماهى معَ مفهوم الشخصية الفردية والسُّلطةِ الجماعية . والشخصيةُ والسُّلطةُ لا تُوجَدان في أنساق...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كاتيوشيّاً

طَوال هذه السنين الطِوال , يستغرب بل يندهش المرء لا من اعداد صواريخ الكاتيوشا التي جرى اطلاقها هنا وهناك < دونما اعتبارٍ للمدنيين الذي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الرئاسة بين الألقاب والأفعال!

لم يتعود العراقيون أو غيرهم من شعوب المنطقة إجمالا على استخدام مصطلحات التفخيم والتعظيم على الطريقة التركية أو الإيرانية في مخاطبة الما فوق الا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

إنبوب النفط العراقي الى الأردن.. ضرورة أم خيانة؟

لكل دولة سياسات ومواقف عامة وثابتة، تلتزم بها الحكومات المتعاقبة، وإن تعددت أساليبها في إدارة الدولة منها: حماية اراضي الدولة وسياداتها، رسم السياسات المالية...