الأحد 28 شباط/فبراير 2021

الصدقة المخفية والمشاهير العرب

الأحد 17 كانون ثاني/يناير 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

تقول الديانة الاسلامية ان الصدقة المخفيه ثوابها اكبر من المعلنه ولكن لندقق في هذا الاعتقاد او هذا التشريع لنعرف هل هو مفيد فعلا ام هو حجة لاصحاب الاموال ان يمتنعوا عن مساعدة المحتاجين والتحجج بانهم يدفعون ولكن بالخفاء ,في الدول العربية والاسلامية هناك الالاف من الفنانيين ورجال الاعمال والرياضيين ممن يجمعون الاموال الطائلة دون جهد يذكر وهناك ايضا الملايين من المشردين والمتسوليين والمرضى واللاجئين الذين يبكون من اجل لقمة خبز او شربة ماء واذا سالت احد فنانيين او اثرياء العرب لماذا لاتساعدون الناس لقال لك على الفور انا اساعد لكنني لا احب اعلان الصدقة حتى لا اضيع الثواب ياسلام انها حجة جاهزة وبثوب ديني هل تستطيع ان تعارض بالطبع لا فعندها يتهمونك انك عدو لله وللدين ….
تعالوا نشرح المسألة بشكل مبسط
مالضرر من اعلان الصدقة ومالفائده من اعلانها ,هم يقولون ان الرب لايحب التفاخر بالصدقات ولا يحب اعلانها وانا اقول ومن وجهة نظري المتواضعه ان اعلان الصدقة خاصة اذا كان المتبرع فنانا او من اصحاب المليارات اكثر فائدة من اخفائها لان الثري او الفنان اذا تبرع واظهر ذلك سيكون على الاغلب قدوة لغيره وسوف نرى غيره يقلدونه ويتبرعون وربما يصبح هناك سباقا في التبرع والمساعده ولاننسى ان الاثرياء والفنانيين يمتلكون جمهورا عريضا يقلدهم في كل شي في الملبس وفي طريقة المشي والحديث اذا فهم قدوة ومثال يمكن ان يستفاد منه اذا استطعنا اقناع الناس باعلان تبرعاتهم امام الاعلام وتصويرها وتوثيقها .
فنان مثل كاظم الساهر افنى عمره وهو يجمع الملايين وعادل امام الذي كان قبل 20 عاما ياخذ على الفلم الواحد مليون دولار واحلام التي تتباهى بمجوهراتها في حين يموت الناس في العراق وسوريا واليمن وغيرهم من الجوع والمرض والبرد وفنانيين العراق الذين يكنزون الاموال وفنانين السعوديه والكويت ومصر هؤلاء الفنانيين الذين اكلوا البيضة وقشرها اين تبرعاتهم اين مساعداتهم ماذا فعلوا لمجتمعهم لدولهم اتذكر قبل سنوات سألت احدى المذيعات اللبنانيات المطربة احلام عن تبرعاتها فقالت ببساطه انا اتبرع ولكن لا اعلن حتى لايضيع الثواب وقد قال غيرها من المشاهير نفس الجواب مع انني متاكد انهم كاذبون وان الفار يخرج من بيوتهم يبكي من الجوع .
ماذا يحدث للساهر لوقام ببناء مبنى سكني ووهبه للمحتاجين في وطنه واطلق عليه مجمع كاظم الساهر لاسكان المحتاجين ماذا يحدث لوقامت احلام بعلاج بعض المرضى من الفقراء او تدريس ابناءهم ماذا يحدث لو قام محمد عبده ببناء مستشفى او جامعه ماذا يحدث لو اسس عادل امام مدرسه لفقراء مصر ,ماذا سيحدث هل سوف يفلسون اتذكر ايضا في السنوات الماضية عندما تعرض الفنان الشعبي سعد الصغير لوعه صحية شديده هل تعلمون ماذا فعل عندما شفاه الرب منها ….قام ببناء مسجد نعم مسجد لم يفكر في مستشفى او مدرسه او بيت لاسرة فقيرة او تعليم لطالب فقير او يتيم لا فكر في مسجد وكان مشكلتنا هي اين نصلي نعم يسرقون مالك ثم يبنون لك مسجدا لتشكو لله الفقر فيه انها مهزله عندما تذهب ان كنت مسلما للصلاة في الجمعه او في احدى المناسبات الاسلامية الكبيره كالاعياد مثلا هل تعرف مالذي تراه عند الخروج من المسجد سوف تجد عشرات المتسولين من اصحاب الذقون يحملون صناديقا كتب عليها تبرع لانشاء مسجد او ترميم مسجد او فرش مسجد لن ترى احد يطلب منك التبرع لانشاء مدرسه او مستشفى او بيت للفقراء نعم مشكلتنا هي بناء مسجد حتى امتلات مناطقنا بالمساجد فاصبح بين كل مسجد ومسجد مسجد لتسمع مهرجانا للاذان عند كل صلاة .
ياايها الاوباش ان بلدانكم ليست بحاجه للمساجد بل بحاجة لقليل من الضمير والانسانية ياايها الفنانين الراقصين على جثث جماهيركم والضاحكين عليهم بمشاعركم المزيفه ارونا بعض الانسانية لنصدقكم لانريد كلمات ولا الحان فانين جروحنا واوجاعنا قد سمعه كل حر في هذا العالم الا انتم ايها الاوباش .
تحية من هنا الى انجلينا جولي هذه الانسانه الرائعه صاحبة الايادي البيضاء وتحيه الى بيل غيتس وتحيه الى انجيلا ميركل التي فتحت بلادها للاجئين وتحية لكل من مد يده لمحتاج او فقير او لاجئ وقبح الرب وجه كل راقص على جروح الابرياء وكل فنان ورجل اعمال كاذب وقبح الرب وجوه كل زعماء دول البداوة والعهر العربي




الكلمات المفتاحية
الصدقة المخفية المشاهير العرب عيد الماجد

الانتقال السريع

النشرة البريدية