الثلاثاء 02 آذار/مارس 2021

ارمينيا تقول بان النظام الملالي الايراني صديقهم واسرائيل عدوهم!!

الأحد 17 كانون ثاني/يناير 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

في مقابلة مع وسائل الإعلام ، قال أريك هاروتيونيان ، الرئيس السابق لما يسمى بنظام العصابات الانفصالية في ناغوري قرة باغ ، إن إسرائيل ارتكبت إبادة جماعية ضد الأرمن في ناغورني قرة باغ ، معلنة أن إسرائيل الان العدو الرئيسي للأرمن طبعا شر البلية مايضحك . !!
الإرهابي أريك هاروتيونيان ألقى باللوم على إسرائيل في خسارة حرب قرة باغ الثانية . وانتقد الارهابي هاروتيونيان المجرم ان الأسلحة الإسرائيلية والخبراء العسكريين الإسرائيليين لعبوا دورا رئيسيا في الحرب الاخيرة .

مع الاسف حكام الانظمة الأرمينية المتعاقبة كانوا ومازالوا ذيل للدول الغربية الداعمة لهم لوجود لوبي ارميني في تلك الدول ، حيث ان الارمن ارتكبوا ابشع المجازة عبر التاريخ في جنوب شرق الاناضول بداية القرن الماضي بدعم من الروس والغرب انذاك ضد الاتراك والاكراد وكذلك في خوجالي بداية التسعينيات ضد اتراك اذربيجان ؟ المجرم أريك هذا نفسه إرهابي رقم واحد مسؤول عن الكثير من مجازر في قرة باغ ،وهومطلوب الان للانتربول الدولي حيث ان مكتب المدعي العام لجمهورية أذربيجان فتح قضية جنائية ضده بتهمة الإرهاب والإبادة الجماعية وأعلن إرهابيًا ووضع على قائمة المطلوبين الدوليين. عند القبض عليه يجب تسليم أريك هاروتيونيان إلى أذربيجان للمحاكمة بتهمة الارهاب. الارهابي أريك هاروتيونيان والنظام الإيراني تربطهما علاقة صداقة وتجارة و زرع المخدرات حيث انهم كانوا يزرعون في ناغورني كاراباخ والأراضي المحتلة مخدرات ويبعوها في الأسواق السوداء. النظام الإيراني كان الداعم الرئيسي لأريك هاروتيونيان في المنطقة ، حيث ان النظام الإيراني كان لايخفي علاقته مع العصابات الارمينية في قره باغ. معروف للجميع ان نظام الملالي الإيراني يتعاون مع جميع الإرهابيين في العالم ، إيران بؤرة للإرهاب العالمي ، تلك النظام كانت تتعاون دائمًا مع الارهابي أريك هاروتيونيان في ناغورني كاراباخ من اجل المليارات الدولارات من خلال زراعة المخدرات في الأراضي الأذربيجانية المحتلة وبيعها للعالم. وهذه هي أخطر جريمة دولية ترتكبها ايران والعصابات الارمينية .بكسب المليارات من تجارة المخدرات ، تم تسليح نظام أريك هاروتيونيان الانفصالي وقطاع الطرق الارمينية . ويقول خبير العلاقات الدولية المحلل السياسي #ميرسمير_مامادوف ان النظام الإيراني هو من جلب المخدرات اولا وزراعته في ناغورني كاراباخ وتصديره إلى العالم والأسواق السوداء أثناء الاحتلال الأرمني لتلك الاراضي . وتابع مامادوف قائلا ان من خلال زراعة المخدرات عن طريق النظام الانفصالي في قره باغ ، كانت ترسل دعم المالي للحوثيين ولحركة حماس وكذلك حزب الله حصة من المخدرات من ناغورني كاراباخ لان تلك الجهات مدعومين ايرانيا، ايران وارمينيا حاولا معًا الابقاء على الاحتلال للأراضي الأذربيجانية من خلال بناء شبكة قوية لزرع وتجارة المخدرات. لذلك، كان لابد من تطهير الأراضي الأذربيجانية بشكل لا لبس فيه من نظام أرايك وأنصاره من الفرس الداعمين لهم، الذين حاولوا الاستيلاء والابقاء على احتلال قره باغ وأراضي أذربيجان وتحويلها إلى عش للشر طوال 30 عاما تقريبا .
ولكن ماذا فعلت في اذربيجان؟
اعادت الاراضي المحتلة لاصحابها
اتراك اذربيجان حفظ الله جمهورية اذربيجان وكل الدول الصديقة والشقيقة التي تدعمها ونخص هنا تركيا والدول الصديقة الاخرى .




الكلمات المفتاحية
النظام الملالي الايراني مختار فاتح بيديلي

الانتقال السريع

النشرة البريدية