حب الذات أساس التوازن

حب الذات وحسن تقدير قيمتها، يرفع الانسان درجة، ويسمو بمرتبته الاجتماعية؛ لأنه يفيض منه إيحاءً مهيمنا على الآخرين؛ إذ أن ‏التلطف بالنفس من الحاجات الضرورية التي ينبغي إستيفاؤها من قبل المرء بغية إستعادة توزنه عند إختلال وعيه السلوكي أوان الإخفاق.

من أمثلة ذلك تمرين طرحته د. كريستين نيف، من خلال كتابة رسالة مواساة من الانسان إلى نفسه، في شدة الأزمة، تشجيعا وتلطيفا ومواساةً من دون انتقاد أو لوم.

طبقت التمرين على نفسي في رسالة كتبتها لنفسي يوماً، وأعطت نتائج إيجابية؛ رسخت إنتمائي لوجودي متفاعلة مع مشاكلي بإيجابية.

نظرت للمشكلة من الخارج وليس تحت ضغطها المربك.. إنتشلت نفسي من الربكة، التي تضيع على الانسان حلولا بمتناوله يتعذر عليه رؤيتها جراء إحتدام الحال الغارق فيها.

كأنني في هذه الرسالة، نظرت لنفسي من خارج منظومة البدن المحكوم بإنفعالات النفس “الامارة بالسوء” ذاهبة الى رحمة ربي، برسالة من ذاتي المتخارجة الى ذاتي الغائصة في المشكلة.

وبهذا تجردت مني لأنقذني؛ لأن أكثر من يمارس جلداً لذاته هم المصابون باضطراب القلق والاكتئاب، والأسوأ هو أن جلد ذواتهم يرتفع وقت الأزمات والمصائب والفقدان ولسان حالهم يوهمهم بـ: “كنت قادراً أن أفعل أكثر” ويركز بقوة على أخطائه الصغيرة التي لا يلتفت لها أحد سواه، فيوغل غائصا في وحل البؤس.

ود.كريستسن نيف، تتحدث في جو يملؤه الحب والود، عن التعاطف مع الذات، الذي يساعد الناس على تقمص الاحساس بالإيجابية.

تجد كريستين نيف بونا فاصلا للتعاطف عن مفهوم تقدير الذات، وأجد أنا تفاوتا بين إحترام الذات وحبها الاناني.. لكل من المعادلتين سلوك مغاير، لكن الخلاصة هي إسعاد الذات بالتفاعل مع قضاياها من دون لوم ولا لؤم ولا تضاد؛ إذ على الإنسان ألا ينكسر؛ كي لا دخل في نطاق الفصام.. الشيزوفرينيا.

والشيزوفرينيا مرض ذو آلام نفسية وروحية ومعنوية، تسفر عن نتائج مادية شاخصة.. تدمر حياته.

وكي لا يتدمر الانسان يجب أن يحب نفسه متعاطفا معها من دون أنانية، تلغي الآخرين و… تتفرد بمنفعتها Pragmatism.

فحسن تقدير الانسان لدرجته الاجتماعية؛ يفيض منه مهيمنا على الآخرين؛ فإذا تلطف بنفسه إستعاد توزنه وعاش سعيدا عابرا الإخفاق.. وهذا ما فعلت… وحصل فعلا بالاستجابة لكريستين نيف.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
770متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق في ظل الاحتلال الامريكي الى اين؟ المأزق والخروج منه

 اولا.. تفيد المعلومات حول حمايات اعضاء مجلس النواب العراقي، بان من حق النائب ان يكون لديه    حماية من16 فردا، وراتب كل عضو حماية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

السلوك الأرضوي!!

الأرضوي من الأُرضة , تلك الدابة التي تنخر قلب الأشجار , حتى تتهاوى أمام أضعف هبة ريح , فالأشجار التي تبدو عامرة تحفر قلبها...

المسؤولية والرؤية المستقبلية والكرسي الملتصق والحلم البنفسجي !

ربما يفترض البعض بأن مجرد الوصول الى كرسي المسؤولية والجلوس عليه وما يتمخض عنه، انما هو كاف ليحمل عنوان (مسؤول) بكل ما فيه من...

الى الحكومة ألم تسمعوا بسلالة أوميكرون ..

بينما طغت أخبار السلالة الجديدة من فيروس كورونا على جميع الأحداث العالمية. مما حدى بمنظمة الصحة العالمية لتصنيف خطر السلالة الجديدة بـ "المقلق". وهو...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الدولار مقابل الدكتور!!

أثناء الحصار الظالم على العراق في تسعينيات القرن الماضي أطلقت الأمم المتحدة رزمة من القرارات منها  ((النفط مقابل الغذاء والدواء)) والذي خفف من معاناة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نار المحاصصة تحرق العراق ح 1

أن نظام مثل نظام المحاصصة قادر على حرق العراق وشعبه بشكل تدريجي مثلاً ارتكاب جرائم مختلفة تجدها قائمة في مؤسساته وهو خراب يستهدف الأبرياء...