حقيقتي اليهودية.. ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء

زل لسان باحث سياسي عراقي، في التسعينيات، خلال مناظرة مع باحث سياسي من دولة الكويت الشقيقة، في برنامج “الرأي الآخر” متعصبا: “أنت عميل كويتي” فرد الكويتي: “أشكرك؛ علقت على صدري وساما أفخر به”.

ثمة شتائم تؤدي الى شرف نبيل؛ لأن الواقع المتردي يجعل الناس تتخبط ببعضها من دون هدى، ظنا بأن الضلالة سبيل الصلاح.

فقد كتب ناصر الشوملي، على المواقع، مقالا يفترض فيه أنني يهودي! بعنوان “حقيقة القاضي اليهودي منير حداد” جاء في خلاصته: “ولد منير حداد لأب يهودي، قدم الى العراق من اذربيجان، وتسمى “صبري” عاملا في الحدادة، ولم يعرف حتى اولاده اسمه الحقيقي.. مات وإمحى ذكره ولا عائلة ولا اخ او اخت او قريب من بعيد، ولم يختلط بأحد، مستفيدا بزواجه من فيلية أصيلة، في الإدعاء أنه فيلي”.

بدءاً تلاقفت المعتقلات الصدامية يفاعتي وشبابي؛ لإنتمائي الى حزب الدعوة الإسلامية، كواحدة من أولى الأولويات، وثاني الأولويات ما الضير إن كنت فيليا أصيلا.. من أب فيلي او فيليا بالخؤولة، وأبي يهودي أذربيجاني.. المهم أن ابي لاقى ربه مطمئنا وسألاقي ربا كريما وليس في سيرتي شائبة أخشى جهنم جراءها، مثلما هي حال من يكيلون تهما لا أسانيد بها.. إن صدقت لا تضر المستهدف بها وإن كذبت تضر أخلاق مطلقها؛ فما العار في ان يسلم اليهودي ويحسن الاسلام!؟ العار على من يلاحق الناس ويحاسب الموتى على إيمانهم وأنسابهم.

حسبي أنني عملت في القانون.. محامي فقاضٍ ثم محامٍ.. حققت منجزات مهمة في التاريخ الحديث للعراق! فحاسبني على قيمة منجزي وأثره في المجتمع! على حسبي وليس على نسبي “الحسب يعني الصفات الشخصية إن كنت تعرفها يا شوملي”.

هل يجب ان اعتذر لناصر الشوملي؛ لأنني يهودي إذا كنت يهوديا؟ او من اية فئة دينية او قومية او ثقافية او اجتماعية “إن أقربكم عند الله أتقاكم” وما نفع او ضرر المجتمع من يهوديتي او إسلامي.. يحق للمتضرر ان يحاسب من يضره، فلا شكوى من دون مشتكٍ وإعتداء.

ونسبتي الى الموسوية لا تضرني قدر ما هي محاولة للتسقيط بطريقة تغازل قناعات جهلة يظنون اليهودي نجسا حقودا، في حين للواقع الميداني حقيقة مغايرة.

“ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا”.

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةالسمك في اجازة
المقالة القادمةفلسفة المال

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
773متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الإسلام السياسي والديمقراطية

الاجتماع القسري الذي أمرت بعقده إيران بين الفائز الأكبر في الانتخابات الأخيرة، مقتدى الصدر، وبين الفصائل الولائية المسلحة التي وعد بسحب سلاحها ومحاسبة فاسديها،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حديثٌ خاص عن رئيسِ وزراءٍ سابق!

لا ريبَ أنّ حقبة السنوات التي تولّوا فيها < اياد علاّوي , ابراهيم الجعفري , ونوري المالكي لدورتين > سدّة الحكم " وكانوا قد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خذلان الصداقة

احببته كثيرا ، حيث وجدتُ فيه شبابي الذي أفل منذ سنين .. لمستُ عنده نبلاً وحنكة في عمل هو خارج تخصصه العلمي ، لكنه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خواطر قديمة

كان الشتاء في قريتنا يتجاوز الثلاثة اشهر وله طعم خاص وكانت الامطار غزيرة جدا واغلب ايام فصل الشتاء ممطره وكان الشتاء شديد البرودة أتذكر...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أطفال التوحد يحظون باهتمام الجامعة التقنية الوسطى

التوحد ( Autism ) هو عبارة عن اضطراب غالبا ما يصيب الأطفال ويؤثر على الجهاز العصبي لديهم ويحدث مشكلات في نموهم وتطورهم ، وتختلف...

ماسبب خوف طهران من إستمرار الاحتجاجات الشعبية؟

هناك تزايد في مشاعر الخوف والقلق من إستمرار الاحتجاجات الشعبية بين أوساط النظام الايراني ولاسيما فيما لو إستمرت لأکثر من 10 أيام، حيث تعتقد...