نحنُ والسيد بايدن .!

عربيّاً : – كانَ معروفاً مسبقاً ومنذ فترةٍ ليست بقصيرة أنّ سياسة جو بايدن اقرب الى الإيرانيين من ناحية العودة الى الإتفاق النووي السابق , ودونما اكتراثٍ ” محسوب ! ” لإنعكاسات ذلك على الدول العربية او معظمها , ومنذ ذلك الوقت ومن قبل ” غزوة الكونغرس ” , وبما يسبق اعلان النتائج النهائية لإنتخابات الرئاسة الأمريكية , كانت وما برحَت ضرورة انعقاد مؤتمر قمّة عربي – نوعي وخاص , اي يشمل فقط الدول العربية ذات الثقل السياسي والعسكري , مع معظم الدول النفطية وخصوصا دول الخليج العربي , بغية التهيئة لرسم سياسة خارجية – اقتصادية موحدة او شبه موحدة للتعامل مع الإدارة الأمريكية الجديدة , ولإدراك واستيعاب ماهيّة مثل هذا المؤتمر النوعي ! , فنُذكّر او نعيد التذكير لتصريحٍ سابقٍ للرئيس ترامب , حين سُئل عن عدم قيامه بفرض عقوباتٍ على السعودية إثر مقتل عدنان خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول , فكان ترامب صريحاً في ردّه على ذلك , بأنّ ايّ عقوبةٍ من ادارته على المملكة السعودية , فسيجعلها تتوقف عن شراء واستيراد وعقد صفقات الأسلة الضخمة من امريكا , وتتّجه الى روسيا او الصين , وبذلك ستخسر الولايات المتحدة ملايين المليارات من الدولارات .

وإذ سقنا هذا المثال السابق فللتنويه على الأقل لأمتلاك العرب لأوراقِ ضغطٍ على الأمريكان بما يتعلّق بخدمة المصالح والقضايا العربية , ولا ندري لماذا تأخّر انعقاد مثل هذا المفترض او حتى التفكير به .!

عراقياً : – كانَ طبيعياً او اكثر أن تنفتح وتتفتّح اسارير رؤى احزاب الإسلام السياسي في العراق وجنوب لبنان وبعض المناطق العربية لفوز بايدن بالرئاسة , وربما اُقيمت احتفالاتٌ وولائم بهذا الشأن بما يحقق مصلحةً للجانب الإيراني وليس للعراق , ودونما استرسالٍ في التفاصيل والجزئيات المحفوظة عن ظَهر قلب , والمحسوسة والملموسة عن كثب , لكنّما يتطلّب الأمر عدم الإفراط في الأفراح والأرتياح السيكولوجي والفكري بالسياسة التي سينتهجها بايدن , فحيث من المعروف مسبقاً أنّ المصالح الحيوية للولايات المتحدة , والتي تقف وراءها وأمامها كبريات الشركات وبعض وسائل الإعلام والبنتاغون وقوى الضغط و ” اللوبيات ” هي التي تفرض على الإدارة الأمريكية الجديدة , لكلّ المستجدات والمتطلبات الموجبة لتنفيذ هذه السياسة وفق المرحلة الجديدة , مع أخذٍ بنظر الإعتبار اللازم للمتغيرات الدولية على الصعيدين الأوربي والعالمي ” الصين إنموذجاً ” , كما أنّ سنة 2003 ستغدو المتغيّر الأكبر لتركيا وتأثيراتها الساخنة في المنطقة العربية وسواها , وذلك بعد انتهاء اتفاقية المئة عام بين الحلفاء وتركيا بعد إنهاء الخلافة العثمانية وفرض شروطٍ واعتبارات جديدة على حكومة اتاتورك , وبما يفتح شقوقاً جديدة في جسد المنطقة .!

مراكز القوى العراقية ينبغي أن تتمهّل قليلاً في حساباتها او اعادة حساباتها تجاه سياسة الرئيس بايدن , كما أنَّ الخروج النهائي للقوات الأمريكية ” التي قد لا يتجاوز عددها نحو ثلاثة آلاف ” سوف لايحلّ المشكلة , سيّما اذا انتقلت الى قاعدة الحرير في اربيل – كردستان , والتي مركز ثقلها في شمال الكويت بالقرب من الحدود العراقية , والتي يمكن لها اعادة الإنتشار في العراق خلال دقائقٍ او اكثر , كما ينبغي اكثرَ فأكثر أنّ هذه الأسطر لا علاقة لها بإبقاء او اخراج الأمريكان من العراق , والأمر لا يتجاوز عرضاً ميدانياً – مسرحياً في مجالات الإعلام .!

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
773متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الإسلام السياسي والديمقراطية

الاجتماع القسري الذي أمرت بعقده إيران بين الفائز الأكبر في الانتخابات الأخيرة، مقتدى الصدر، وبين الفصائل الولائية المسلحة التي وعد بسحب سلاحها ومحاسبة فاسديها،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حديثٌ خاص عن رئيسِ وزراءٍ سابق!

لا ريبَ أنّ حقبة السنوات التي تولّوا فيها < اياد علاّوي , ابراهيم الجعفري , ونوري المالكي لدورتين > سدّة الحكم " وكانوا قد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خذلان الصداقة

احببته كثيرا ، حيث وجدتُ فيه شبابي الذي أفل منذ سنين .. لمستُ عنده نبلاً وحنكة في عمل هو خارج تخصصه العلمي ، لكنه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خواطر قديمة

كان الشتاء في قريتنا يتجاوز الثلاثة اشهر وله طعم خاص وكانت الامطار غزيرة جدا واغلب ايام فصل الشتاء ممطره وكان الشتاء شديد البرودة أتذكر...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أطفال التوحد يحظون باهتمام الجامعة التقنية الوسطى

التوحد ( Autism ) هو عبارة عن اضطراب غالبا ما يصيب الأطفال ويؤثر على الجهاز العصبي لديهم ويحدث مشكلات في نموهم وتطورهم ، وتختلف...

ماسبب خوف طهران من إستمرار الاحتجاجات الشعبية؟

هناك تزايد في مشاعر الخوف والقلق من إستمرار الاحتجاجات الشعبية بين أوساط النظام الايراني ولاسيما فيما لو إستمرت لأکثر من 10 أيام، حيث تعتقد...