السبت 20 أغسطس 2022
35 C
بغداد

لا تيأس من الحياة، فأنت أقوى مما تتصور

الشعور باليأس والإحباط في فترة من فترات حياة الإنسان ليس حالة غريبة أو استثنائية أو هي محصورة في بعض الأشخاص فقط دون غيرهم أو بشريحة معينة من الناس دون غيرها، بل أنني لا أتصور أن هناك شخصا ما لم يعش في فترة من فترات حياته بحالة من اليأس والقنوط. وربما أدى هذا اليأس من الحياة بالبعض إلى الانعزال عن الناس لفترة وحتى كره المحيط الذي ينتمي إليه بل وحتى كره نفسه. ولكنها حالة مؤقتة واغلب الناس يتجاوزونها ويتركونها ورائهم مجرد ذكرى مؤلمة وتجربة قاسية، يبذلون ما في وسعهم من أجل أن لا تتكرر ثانية.

ولكن هناك البعض الذي قد يضيع في متاهات حالة اليأس هذه، والتي تشبه إلى حد ما صحراء كبيرة جرداء قاحلة تخلو من أنيس أو ونيس، فتراهم يندبون حضهم العاثر باستمرار بدلا من البحث عن سبيل للنجاة، ويعتقدون بأنهم هم فقط من يعاندهم الزمن وتعاديهم الظروف وتخونهم الأقدار، فتسيطر عليهم الأفكار السلبية وتحجب عنهم أي بصيص من الأمل يمكن أن يدفعهم لمحاولة النجاة من ذلك الوضع المزري، فتراهم يدفعون بنفسهم إلى عمق ذلك الصحراء أكثر فأكثر، حتى إذا ما ضاعوا ليكون الحق على ذلك الصحراء وليس عليهم.

إن أكثر ما يحطم إرادة الإنسان ليست المحن القاسية والأوضاع الصعبة التي يمر بها، بل نسيانه أو تناسيه بأنه قوي وبطل ويمكنه اجتياز كل العوائق والتكيف مع أقسى الظروف. وهذا التجاهل لقدرة الإنسان هو الذي يدفع البعض للاستسلام ورفع الراية البيضاء في أول كبوة وأول سقطة في حياته، ليعيش بعدها ضائعا في متاهة التمنيات التي قد لا تتحقق أبدا، ويجهل إن الحياة سقطات متتالية لكن إرادة الحياة توجب عليه النهوض بعد كل سقطة والسعي لتحقيق كل ما يمكن تحقيقه من أمنيات في الحياة.

أن أهم الأشياء التي يجب أن نفهمها عن الحياة هي أنها صعبة وقاسية وغير عادلة، لكن الشيء الأخر التي يجب أن نفهمه عن أنفسنا أيضا هو أننا أقوياء كفاية للتغلب على مصاعب وقسوة هذه الحياة، وإستعابنا لهذين الأمرين سيجعلنا دائما وفي أحلك الظروف وأقصى درجات اليأس نتلمس طريقنا نحوى الخلاص. وعندما تغلق أمامك كل الطرق فلا تيأس ولتعلم انه دائما هناك طريق آخر، فابحث عنه وبالتأكيد ستجده, وحتما سيكون طريقا مفتوحا. وإذا كنت قد أضعت كل الفرص, فلتعلم انه دائما هناك فرصة أخرى في انتظارك لم تأتي بعد، لكنها ستأتي حتما.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
868متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

غاندي العراق والأمل المفقود

أطلق نائب عراقي سابق ومحلل سياسي حالي لقب (غاندي العراق) على مقتدى الصدر، ودعاه إلى مواصلة اعتصامه حتى تحرير العراق، ليس من 2003 وإلى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل جاءت الأديان… من اجل …عذابات البشر..

أي دين هذا ...الذي يقر بتدمير القيَم ..؟ كل كتب الاديان السماوية والأرضية أبتداءً من الزبور مرورا بالتوراة والانجيل وختاما بالقرآن العظيم ..تحدثت عن عذابات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بسبب ابي لهب اعتنق الاسلام

لا تعبث بالمكان الذي ترحل منه ، لا تعبث بالدين الذي تتركه الى غيره، لا تعبث بالفكرة التي لا تؤمن بها، تعلم ان تظهر...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

من أسباب شيوع الكراهية

الكراهية لها أسباب عدة، منها المرضية، أي السيكولوجية، بسبب الشعور بالدونية او السقوط تحت وطأة الشعور بالفشل .. ومنها ما يتعلق بالتقاليد كالثأر مثلاً .. واما...

التشُيع السياسي والتشُيع الديني حركتان ام حركة واحدة

فهم موضوع التشيع السياسي فيه حل لكثير من عقد وحروب السياسة واختلاطها على المتابع ، وهو مهم جداً، لسلامة العقيدة عند اصطفاف المعسكرات ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رجل يعيش الحياتين!!!

رجل يعيش الحياتين!!! في كل ردهة من ردهات المستشفى تجد حالات غريبة وعجيبة فلكل انسان ظرفه الخاص وهمومه الخاصة وكل انسان يحمل مرضا معين يختلف...