الأحد 28 شباط/فبراير 2021

فراق

السبت 09 كانون ثاني/يناير 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

عندما يصبح الفراق ياصديقي أمرا ً ضرورياً ليكتمل هذا الحب بيننا، دعنا نفترق و نرتب لهذا الفراق بهدوء، كما مضت أشواقنا ليبدو طبيعياً جداً
دعنا نفترق، فأنا أذكر لك أنك كنت طيباً جداً معي، وشهماً جداً، وأنت ستحفظ لي إني كُنت لطيفة جداً، مستمعة جداً فليكن فراقنا على هيئة حُب .
دعنا نفترق ياصديقي لا تلتفت للقصص التي ستحُكى عني وعنك بعد فِراقنا فلنمضي في فراقنا كما مضينا في حبنا ، سيكون فُراق عادل جداً، دعنا نفترق ياصديقي مادُمت أنت لا تفهم كيف يكون هو الفراق المفاجئ، فهو موجع جداً الفراق الذي لايُحدد بزمن، ولا مكان، ولا فرص أخرى للقاء ولا حب آخر، دعنا نفترق لا بأس الذهاب للنهاية أحياناً، أفضل من أنتظارها، فلا أنتظار مُقلق والنهاية أصبحت بيننا اختيار مؤلم وموجعة جداً، دعنا نفترق لم يكن الحب مناسبا بيننا، كان كبيراً جداً على مقاس قلبك، صغيراً جداً على مقاس قلبي، سيكون فراقنا على مَقاس قلبينا تماماً .
دعنا نفترق ياصديقي، دعنا نقرأ لبعضنا كأي صديقين بعيدين عن هذا البكاء الذي في حروفي، لا تنسبه لك والحب في حرفك أصبح ليس لي دعنا نفترق لا تقلق الأيام لا تقف على عتبة أحد، ولا عند أحد، لا تقف من أجل الحب، ولا من أجل الفراق، هيا أفلت يدي من يدك وقلبي أيضاً توقف عن النبض بالشوق لك.




الكلمات المفتاحية
الحب في حرفك ذكرى البياتي فراق

الانتقال السريع

النشرة البريدية