الثلاثاء 28 يونيو 2022
33 C
بغداد

فضائح .. سفير من حزب الدعوة لدى ( قرية ) لوكسمبورغ

صورة أخرى من صور الفساد الذي تم على أيدي ( المجاهدين الإسلاميين ) فقد تم إرسال العراق سفير الى لوكسمبورغ من حزب الدعوة هو المدعو صادق الركابي ، علما هذه الدويلة عدد سكانها حوالي نصف مليون ومساحتها( 2.586 كمᒾ) أي بحجم قضاء عراقي وليس لدى العراق أي تبادل تجاري أو سياحي أو مصالح معها ، فلماذا هذا الهدر في المال العام ، والركابي يشغل عدة وظائف دبلوماسية في دول الإتحاد الأوربي بهدف زيارة مرتبه ومخصصاته الشهرية ، علما الركابي حينما إحتلت إيران حقل نفط الفكه العراقي خرج الى وسائل الإعلام بصفة مستشار رئيس الوزراء المالكي وألقى باللوم على الذين يحتجون على ذلك الإعتداء الإيراني وكأنه أراد القول : يحق لإيران إحتلال كل العراق ونهب ثرواته ، وقد حدث بالفعل هذا بفضل خيانة الساسة الشيعة الحاليين!

واضح ان الموضوع فيه فساد مالي بغطاء وظيفة وهمية لمجموعة من عناصر حزب الدعوة وباقي عصابات الأحزاب كي يتقاضوا رواتب ضخمة اضافة الى رواتب الخدمة الجهادية ،والسجن السياسي ، والفصل من الوظيفة وكلها طبعا مزورة من قبل ( المجاهدين ) كل هذه الرواتب الهائلة تُسرق بوسائل الغش والإحتيال !.

والأمر الآخر ان المخابرات الإيرانية إخترقت البعثات الدبلوماسية العراقية وأجبرت العراق على فتح سفارات لايحتاجها كي تكون غطاءا لنشاطات الإيرانية التخريبية بواسطة الدبلوماسيين العراقيين العملاء لها ، علما ان الركابي يعد أحد العناصر المرتبطة بالحرس الثوري والإطلاعات الإيرانية منذ ان كان مقيما في مدينة قم الإيرانية يتسكع حافيا في شوارعها وأزقتها ، والآن لايعرف كم مليون دولار يملك من (تجارة الجهاد في سبيل الدولار والمنصب ) .

توجد عشرات السفارات العراقية التي ليس لها حاجة يُنفق عليها ملايين الدولارات تتقاسمها عناصر الأحزاب ، وهي في نفس الوقت أوكار للمخابرات الإيرانية بغطاء عراقي دبلوماسي ، ولاغرابة من هذا الفساد في العراق الذي يحرق سنويا ( 5 ) مليار دولار غاز من حقوله ثم يذهب يشتري الغاز من إيران بسعر ( 4 ) مليار سنويا – لاحظ الرقم مليار وليس مليون – بلد يعطل إصلاح الكهرياء من أجل تدمير الصناعة والزراعة كي تظل إيران هي المتحكم بالأسواق العراقية ، ويهرب أمواله الصعبة عن طريق مزاد العملة الى إيران كي تنعش إقتصادها على حساب فقراء العراق .. ماذا ننتظر من الساسة الشيعة الإسلاميين غير الخيانة لوطنهم !

عصر الغابات البدائي يعيد نفسه على يد الساسة العراقيين .. حيث كل شخص وكل حزب غايته الافتراس وإشباع أنانيته المتوحشة بدون رادع من العقل والقيم الأخلاقية ، لقد جسد السياسي العراقي الإبتذال بأبشع صوره وإرتكب شتى جرائم الإحتيال والسرقة والتخريب والعمالة والقتل ، وعبر عن حيوانية شنيعة أعادة الإعتبار للدكتاتورية وحاجة الشعوب مثل العراق الى حاكم دكتاتور يضبط الإنفلات الحيواني المتوحش لدى الساسة والأحزاب وقسم من الجماهير ، ولا خير في بلد لاتستقيم أموره إلا بالقوة !.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
865متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الفكر والرؤى لدى زيلينسكي .!

العالم كلّه يعرف أنّ الرئيس الأوكراني كان فنّاناً كوميديّاً الى غاية استلامه رئاسة جمهورية اوكرانيا في عام 2019 , حيث نجح في الإنتخابات ضمن...

تأسيس قناة تلفزيونية لكل محافظة عراقية

تأثير القنوات التلفزيونية في العراق ما زال قويا ، حيث لها دور في كشف ملفات الفساد و الفشل الاداري ومتابعة المشاريع المتلكئة وطرح قضايا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

علاقة ارتفاع اسعار النفط بتولية ايراني قح حكم العراق وعلاقة هبوطه بتولية ايراني معتدل! –دولة المناذرة الجديدة!

(1) سنثبت في هذا المقال انه كلما ارتفعت اسعار النفط عالميا, يتم تولية ايراني قح في العراق كرئيس وزراء للعراق, من اجل نهب فائض اموال...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

راضعين ويه بليس هؤلاء الوزراء !

ساعه تطفى الكهرباء..وساعه توصلنا بعناء ونهرول على البدلاء .. وساعه نركض ورا الحصه..وساعه نركض عالدواء..اتكالبت كلها علينه..تحزمت تسفك دماء...لا وزير يحل قضيه..ولامدير ايحن عليه..امنين...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايران وامريكا: ابرام الصفقة النووية أم المواجهة

عندما كان الملف النووي او ملف الصفقة النووية جاهزة للتوقيع عليه؛ اندلعت الحرب في اوكرانيا، او الغزو الروسي لأوكرانيا، هذه الحرب التي غيرت الكثير...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الإنتحار العقلي!!

العقل إنتصر على العقل , والعقل يقتل المعقول , والعقل داء ودواء , وعلة ومعلول , ومَن نظر للعقل وإتخذه سبيلا بلا ضوابط قيمية...