الثلاثاء 02 آذار/مارس 2021

فلسفة التأمل

الأربعاء 30 كانون أول/ديسمبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

تأمل ,, فكل الوجود يبعث فيك الشوق للتأمل,,ابتداءا من شروق الشمس وزقزقة العصافير ,,وحتى بزوغ القمر في عنان السماء واستيقاظ الخفافيش من النوم ,,,
تأمل الوجود ,,كما تتنفس,,,
فليس من حقك ,,ان تفوتك لحظة من حياتك دون ان يكون لك فيها درسا من التعمق والتأمل,,
فانت تتنفس في كل لحظة من لحظات عمرك ,,سواء كنت شبع او جائع,,مرتوي او عطش,,نائم او مستيقظ ,,
كذلك عليك مزاولة فن التأمل ,,في كل مكان وكل زمان ,,والاستصبح حجرا كلسيا يذوي في منتصف الطريق,,
فالتأمل,,هو تنفس الوعي من الداخل والخارج ,,فاذا ما تغافلت عنه ستكون في عداد الموتى,,او في عداد اولئك الذين يعانون من حالات الغضب والاشمئزاز حتى حينما يكونون في المسجد او الكنيسة او المعبد,,بحيث تصبح حتى عبادتهم نوعا من الضجر والتقشف النفسي والروحي السيء السمعة ,,,
ولعلك تستطيع ذلك ,,حينما تكون في المسجد,,وحينما تكون خارج المسجد,,
حينما تعمل في وظيفتك اليومية,,وحينما تتوقف عن العمل,,,
حينما تجلس مع عائلتك,,وحينما تجلس في المقهى ,,
حينما تقرأ قصائد محمود درويش,,وحينما تنظر في لوحات بيكاسو,,
فأنت,,وحدك,,تعرف حقيقة التأمل الكبرى ,,ولايمكن لأي شخص,,أو أي شيء خارجي يمنعك من ذلك ,,
انت فقط ,,ضع قدمك اليمنى في هذا العالم الجميل ,,وستعرف انك لم تكن عشت حياتك بصورة صحيحة ,,حتى ولجت قدميك هذا العالم ,,,
عالم رحب,,بعيد عن الضوضاء,,
وبعيد عن ثرثرة الصغار وفتنة المال والنساء,,,




الكلمات المفتاحية
فلسفة التأمل مهدي العامري

الانتقال السريع

النشرة البريدية