الأحد 28 شباط/فبراير 2021

فلسفة المثل الافلاطونية

السبت 26 كانون أول/ديسمبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

مهدي العامري
تعتبر نظرية المثل الافلاطونية من اهم النظريات الفلسفية التي شغلت الفلاسفة طوال القرون المنصرمة ,,ويعد المثال الافلاطوني حقيقة كونية خارجيةغير مادية،,,
مشرقة بالحضورو بسيطة لا تفنى ولا تفسد ولا يحدها زمان ولا مكان،,,
ويمكن للعقل البشري أن يدركها وهي العلة الحقيقية في وجود الشيء,,

تستند النظرية إلى مقابلة ثنائية حادة مباشرة بين متغير دائم من جهة وثابت دائم من جهة أخرى،,,
أي بين كائنات معرضة باستمرار للكون والفساد كالانسان والحيوان والنبات والجماد من موقع ومن موقع آخر هناك كائنات ثابتة وأزلية ونورانية وغير مادية،,,
و هذه الكائنات هي المثل مثل افلاطون،,,
ومن ثم تأتي عملية الربط بين الموقعين ،,,موقع الكون والفساد الارضي,,وموقع الحقيقة الازلية السماوي,,

يقول افلاطون في هذا المعنى أن المثل تشكل بناء هرميا ففيما هناك مثال أو طائفة من المثل هناك مثال أعلى وأسمى وأغنى بحيث يستوعبها بجدارة واقتدار،,,
وهذا بدورة يندرج تحت مثال آخر هو أعلى وأسمى وأغنى وهكذا،,,
فالحلاوة والمرارة مثلا يندرجان تحت مثل أعلى هو الطعم والطعم واللون يندرجان تحت مثل أعلى ربما هو العرض وبالتسلسل يتكون لدينا هرم من المثل وأعلى الهرم هو النهاية,,
يعني له السيادة المطلقة بل هو مبعث هذه المثل بل بالنتيجة النهائية هو المسؤول عن الوجود كله وهذا المثال هو (الخير) بلغة افلاطون الحرفية ,,,
وحسب مفهوم افلاطون فان الاشياء تتغير باستمرار في هذا العالم الارضي تأتي وتذهب تبرد وتسخن،,,
لذلك فانه عالم الاخطاء الكثيرة,,
وهو يرى أن هناك عالم حقيقي توجد فيه كل الاشياء الحقيقية التي تتصف بالكمال ولها مثيلاتها المشابهة لها أو المستنسخة منها في عالمنا المحسوس,,
ودعى افلاطون هذا العالم عالم الحقيقية ,,
هذا العالم مستقل من كل شيء وغير مـتأثر بالتغيرات التي تحصل للعالم الذي نختبره عن طريق الحواس,,




الكلمات المفتاحية
الافلاطونية فلسفة المثل مهدي العامري

الانتقال السريع

النشرة البريدية