الاثنين 08 آذار/مارس 2021

عفو الرئيس ترامب عن حراس أمريكيين قتلوا عراقيين

الجمعة 25 كانون أول/ديسمبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

أعلن الرئيس الامريكي ترامب المنتهية ولايته باعفاء 4 حراس من شركة بلاك
ووتر الامنية الذين سجنوا لارتكابهم مذبحة في العراق عام 2007 بحق حشــد من
المدنيين العزل في ساحة النسور في بغداد العاصمة.
وشركة بلاك واترهي أكبر ميليشيا من المرتزقة في العالم أسسها المليونيــر
الجمهوري ايرنيك برينس في ولاية مشيغن عام 1996 الذي دعـــم الرئيس بوش
في انتخابات عام2000 .بدأ عقد الشركة في العراق عام2003 بقيمة بليون دولار
لتوفير الحماية للحاكم بول بريمر الذي اعطى الحصانة المطلقة لافراد هذه الشركة.
عادت الشركة المذكورة الى العراق والتي استبدلت أسمها الى – أكس ي – لحماية
المدربين الامريكيين ومنشأتهم الى الحراسة الحكومة العراقية الى اســــــــتخدامهم
في بعض المهام المتعلقة بحماية الشخصيات العراقية المهمة ومقرات الحكومة في
بغداد كمطار بغداد ومصفاة التاجي وغيرها من الاماكن الحساسة والمهمة.
وكان قاضي فيدرالي أمريكي قد رفض المحاكمة الاولوية بحق هؤلاء المجرمين
مما أثار غضبا في العراق- لكـــــن نائب الرئيس أنذاك والرئيس المنتخب حاليا
جو بايدن كان قد وعد بمتابعة محاكمة جديدة بدعم من القضاة.
وأخيرا نددت لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي بالعفو الذي أصدره
الرئيس ترامب عن عناصر شركة”بلاك وو تر” الذين قتلوا العراقيين في بغداد.
نوري حسينو
عفو الرئيس ترامب عن حراس أمريكيين قتلواعراقيين
أعلن الرئيس الامريكي ترامب المنتهية ولايته باعفاء 4 حراس من شركة بلاك
ووتر الامنية الذين سجنوا لارتكابهم مذبحة في العراق عام 2007 بحق حشــد من
المدنيين العزل في ساحة النسور في بغداد العاصمة.
وشركة بلاك واترهي أكبر ميليشيا من المرتزقة في العالم أسسها المليونيــر
الجمهوري ايرنيك برينس في ولاية مشيغن عام 1996 الذي دعـــم الرئيس بوش
في انتخابات عام2000 .بدأ عقد الشركة في العراق عام2003 بقيمة بليون دولار
لتوفير الحماية للحاكم بول بريمر الذي اعطى الحصانة المطلقة لافراد هذه الشركة.
عادت الشركة المذكورة الى العراق والتي استبدلت أسمها الى – أكس ي – لحماية
المدربين الامريكيين ومنشأتهم الى الحراسة الحكومة العراقية الى اســــــــتخدامهم
في بعض المهام المتعلقة بحماية الشخصيات العراقية المهمة ومقرات الحكومة في
بغداد كمطار بغداد ومصفاة التاجي وغيرها من الاماكن الحساسة والمهمة.
وكان قاضي فيدرالي أمريكي قد رفض المحاكمة الاولوية بحق هؤلاء المجرمين
مما أثار غضبا في العراق- لكـــــن نائب الرئيس أنذاك والرئيس المنتخب حاليا
جو بايدن كان قد وعد بمتابعة محاكمة جديدة بدعم من القضاة.
وأخيرا نددت لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي بالعفو الذي أصدره
الرئيس ترامب عن عناصر شركة”بلاك وو تر” الذين قتلوا العراقيين في بغداد.

 




الكلمات المفتاحية
حراس أمريكيين قتلوا عراقيين نوري حسينو

الانتقال السريع

النشرة البريدية