الأحد 14 أغسطس 2022
42 C
بغداد

احالة ميناء الفاو الى شركة دايو.. بين القبول والاعتراض

بعد ان أثلج قلوب الناس قرار احالة مشروع ميناء الفاو الكبير الى شركة دايو الكورية ، تعالت اصوات المنتقدين الذين يحاولون اقناع الرأي العام بأن الشركة الصينية المنافسة قدمت عرضاً أفضل مما تقدمه الصينية ، مستندين بذلك على مقارنة متداولة في مواقع التواصل الاجتماعي، ولا احد يعرف من الذي كتبها وعلى اية معلومات استند ؟

هنا يبرز السؤال التالي : بما ان المصادر الرسمية تقول بأن الشركة الصينية لم تقدم عرضاً بشكل رسمي لإنشاء الميناء ، هل من الممكن ان ترفض وزارة النقل عرض دايو من اجل شركة تلمح تلميحات خجولة بأنها ستشيد الميناء بمواصفات افضل وبسعر اقل؟ ثم نعود للتساؤل: من اين جاءت هذه المقارنة في المواصفات ومدة الانجاز والكلفة؟

فمن حيث عمق الميناء باعتباره أهم نقطة في مواصفاته، نظرا لكون العمق يحدد كونه ميناءً يستقبل كل أنواع وأحجام السفن، تقول المقارنة التي كانت متداولة قبل احالة المشروع الى دايو (ان الشركة الصينية ستنفذه بعمق 19.8 متراً، بينما دايو الكورية تنفذه بعمق 14 متراً) ، وهذا كلام لاصحة له على الاطلاق، فكل المواصفات الفنية التي ثبتها المستشار الايطالي ستكون حاضرة في العقد وبعمق 19.8 متراً بحسب تأكيدات مصادر رسمية، وتقول المقارنة المتداولة ان الشركة الصينية تبني أرصفة حاويات بطول 1750 متراً، بينما تبني الكورية خمسة أرصفة فقط، وهذا الاسلوب هو لف ودوران وتلاعب بالمفردات، فالميناء لاتقاس طاقته بعدد الأرصفة ولا الحاويات التي يستقبلها، بل تقاس بالأطنان، وطاقة الميناء المقدرة هي 99 مليون طن سنوياً، وهذا يعني ان الميناء سيكون واحداً من أكبر الموانئ المطلة على الخليج والعاشر على مستوى العالم.

ويدعي من كتب المقارنة بأن الشركة الصينية مستعدة لتنفيذ المشروع بالدفع الآجل على مدى 15-20 سنة ، وهنا من حقنا ان نتساءل : اذا كانت هذه الادعاءات صحيحة ، فهل هناك فوائد تترتب على هذا الدفع الآجل؟ وما مقدارها؟ وهل ان الشركة الصينية غبية الى هذه الدرجة لتنفذ مشروعا بهذه الضخامة وتقسط الأموال (تبقيها معطلة) لمدة عشرين سنة؟

أما من حيث الكلفة ، فإذا افترضنا ان ما جاءت به المقارنة صحيح وأن الشركة الصينية مستعدة لإنجاز المشروع بمليارين و 250 مليون دولار، فإن المعروف عن الصينيين انجاز المشاريع بأي سعر على حساب المواصفات، ولعل الشركة الصينية قادرة على تخفيض السعر مقابل مواصفات رديئة .

باختصار شديد، ان موضوع الشركة الصينية ليس أكثر من جعجعة اعلامية ، والحل الوحيد للاسراع في انشاء الميناء والحصول على مصدر دخل دائم للاقتصاد العراقي هو احالة المشروع الى شركة دايو الكورية ومراقبة مراحل الانجاز بشكل دقيق من قبل لجان مختصة تضم خبراء اجانب ، واصدار تقارير دورية عن النسبة المنجزة مع تقييم جودتها وامكانية تدشين الجزء المنجز من الميناء .

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةعود على الامثال الروسية (29)
المقالة القادمةفلسفة الفن

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
867متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حروب المظاهرات ومستقبل البيت الشيعي العراقي!

ذكرت بمقال الأسبوع الماضي (الصفيح العراقيّ الساخن ومطالب الصدر ونهاية المالكي!)، في صحيفة (عربي 21 الغراء) أنّ " الإطار التنسيقي برئاسة نوري المالكي قد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وطن بلا كهرباء

تستمر معاناة الشعب مع الفساد والفشل وهدر الثروات مقابل انعدام الخدمات وخاصة الطاقة الكهربائية مطلع كل شهر من شهور الحر الشديد تبدأ المعاناة ولا تنتهي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عراقياً: مضاعفاتٌ تُضعِف السلوك السياسي !

لو افترضنا أنّ الإطار التنسيقي قام فعلاً بتشكيل حكومةٍ جديدة وفقَ آخر اخباره < مع او بوجود التضادّات الصدرية وربما القضائية وسواها ايضاً ,...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

امساك أنصار دعم الشرعية بورقة الشارع قد يجبر الصدر الى الحوار

يزداد المشهد العراقي سخونة على وقع حراك التيار الصدري في الشارع واعتصامه امام مجلس النواب العراقي، مقابل فعاليات شعبية مؤثرة للإطار التنسيقي الذي اعلن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مسعودبارزاني ضمير الكرد النابض! ‏

مسعودبارزاني زعيم كردي سياسي مخضرم رئيس حزب الديمقراطي الكردستاني اكبر الأحزاب الكردية واشدها بأسا في مقارعة الحكومات العراقية الشوفينية المتعاقبة وابرزها دفاعا عن مصالح...

التطور الفكري.. والإنسان العاقل

خمسة سنوات كانت كافية لداروين لرحلته في أنحاء الأرض، لتقدم بعدها نظرية تقسم العالم إلى صنفين، أحدهما يؤمن بأصل الأنواع، وأنها جائت حسب إنتقاء...