الثلاثاء 02 آذار/مارس 2021

الجنوب .. الجنوب .. والجنوب .. طامتكم الكبرى!!

الخميس 24 كانون أول/ديسمبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

ـ الكتل السياسية الشيعية:

ـ كنتم تلقون اللّوم على صدّام الحاقد الطّائفي في:

ـ سوء أوضاع أبناء ومدن جنوب العراق الشيعية.

ـ قولٌ حقٍ.. لا لبسً فيه.. برغم إنكم وعوائلكم لم تعيشوا ذلك الوضع.

ـ اليوم: لا نجد تكريتياً واحداً.. يحكم في العراق.

ـ وغالبية قادة البلد منكم.. ومن أقرباؤكم.. ومن كتلكم.. وفي المقدمة منهم رئيس مجلس الوزراء.. وانتم تشكلون الكتلة الاكبر في مجلس النواب.

ـ المحافظون.. ومجالس محافظات الوسط والجنوب.. منكم وليس من غيركم!!

ـ المدارس من طين.. والخريجين والشباب عاطلين.

ـ شوارع مدنهم على تبليط البكر أو قبله.. وبلا مجاري.

ـ التعليم الاهلي انتم مسيطرون عليه!!

ـ فلماذا ازداد الفقراء فقراً ؟.. ودخلت ملايين جديدة الفقر؟.

ـ وعمً التجهيل والأمراض.. وغدت المدن الشيعية خراباً.

ـ استحوذتم على ميزانيات البلد انفجارية.. وبأرقام فلكية.. لم تصلها سابقاً.

ـ استحوذتم على بيوت الوزراء.. ومقرات حزب البعث.. وعقارات الدولة.

ـ استحوذتم على بساتين قادة وكوادر حزب البعث في محافظاتكم..

ـ استحوذتم على الأراضي المميزة في بغداد والمحافظات والبساتين.

ـ فيما زادت بيوت التنك.. أو العيش في العراء.. واتسعت الجرائم والانحراف.

ـ كيف أصبحتم أثرياء حتى التخمة.. خلال عدة سنين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.

ـ وأصبحتم مليونيريه.. ومليارديريه.. وأملاك وعقارات في الخارج والداخل.

ـ لماذا أبناء الشيعة في الحشد الشعبي قاتلوا داعش؟.

ـ وأبناؤكم يعيشون في أجمل الدول.. يمرحون بأحسن السيارات والفلل؟.

ـ وبعض المسؤولين وبكل صلافة يعلن علانية إن أبناءه وأسرته لا تستطيع أن تعيش في بغداد.

ـ (70 %) من الشعب العراقي يعيشون حد الكفاف أو أقل من ذلك.. من العوائل المتعففة والفقيرة والمتقاعدين ذوي الراتب الدنيا والخريجين.. وحتى الموظفين الذين لا يزيد راتبهم عن مليون ونصف.. والساكنين بإيجار.. وغيرهم.. لن يستطيعوا أن يشبعوا طعاماً فقط.

ـ عوائل الكثير من شهداء عراق ما بعد 2003.. والمعوقين بسبب الحرب.. يعيشون حد الكفاف أو الفقر ؟؟

ـ وعوائلكم تعيش برفاهية أسطورية.. وكل الامتيازات لها فقط.

ـ أبناؤكم وأبناء أقاربكم بالوظائف السوبر.. والوظائف الدبلوماسية.

ـ والشباب الخريج.. وحملة الشهادات العليا.. بطالة.. مازالوا حتى ألان برغم تظاهرات العراقيين.. ووعود الحكومة ورئاسة مجلس النواب بتعينهم.

ـ أخيراً وليس آخراً.. جاءت الورقة السوداء لوزير ماليتكم الحالي .. سيزيدكم مالا جديداً!!!!!

ـ وسيجوع ابناء الجنوب.. ويزداد الفقر.. وانتم تزداد اموالك بالدولار.

ـ متى نستمتع بخيرات بلادنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ـ اعتقد عندما تزولون كما زال صدام.




الكلمات المفتاحية
الجنوب طامتكم الكبرى هادي حسن عليوي

الانتقال السريع

النشرة البريدية