الأحد 07 آذار/مارس 2021

وزير التربية بيع الكتب المدرسية في المتنبي خل ياكلون!

الأربعاء 23 كانون أول/ديسمبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

الكتب المدرسية المطبوعة من قبل وزارة التربية تسرق من مخازن الوزارة وتباع في الاسواق ، السوداء كما يقول اولياء امور التلاميذ في بغداد، عبر وسائل الاعلام ، ويشكون من عدم توفير وزارة التربية كتب المناهج الدراسية خاصة المناهج الحديثة التي اقرت مؤخراً، بالاضافة الى الدفاتر المدرسية. شكا اولياء امور التلاميذ في بغداد، عبر عدد من وسائل الاعلام ، من عدم توفير وزارة التربية كتب المناهج الدراسية خاصة المناهج الحديثة التي اقرت مؤخراً، بالاضافة الى الدفاتر المدرسية.وقال عدد من اولياء امور التلاميذ، خلال حديثنا معهم وفي العديد من القنوات الفضائية، إن “المدارس الابتدائية والمتوسطة والاعدادية لم توفر الكتب الدراسية للتلاميذ، ما اضطرنا الى شراءها من السوق السوداء”، مبدين استغرابهم من “توفر طبعات تلك المناهج في السوق، سيما سوق السراي في شارع المتنبي وفي بقية المكتبات ببغداد، وعدم توفرها في مدارس وزارة التربية”. لا نعلم هل ينقل ما نكتب لوزير التربية وبقية المسؤولين ام تحذف تلك الكتابات شكا اولياء امور التلاميذ في بغداد، ن عدم توفير وزارة التربية كتب المناهج الدراسية خاصة المناهج الحديثة التي اقرت مؤخراً، بالاضافة الى الدفاتر المدرسية.شكا اولياء امور التلاميذ في بغداد وهم يستغيثون بوزير التربية التدخل العاجل ، ن عدم توفير وزارة التربية كتب المناهج الدراسية خاصة المناهج الحديثة التي اقرت مؤخراً، بالإضافة الى الدفاتر المدرسية. وقال عدد من اولياء امور التلاميذ، خلال عدة برامج تلفزيونية ، إن “المدارس الابتدائية والمتوسطة لم توفر الكتب الدراسية للتلاميذ، ما اضطرنا الى شراءها من السوق السوداء”، مبدين استغرابهم من “توفر طبعات تلك المناهج في السوق، سيما سوق السراي في شارع المتنبي ب‍بغداد، وعدم توفرها في مدارس وزارة التربية”. وأضاف اولياء الامور المنتشرين في شارع المتنبي ب‍بغداد لغرض شراء تلك المناهج مع بدء العام الدراسي الجديد،” يبدو ان الدولة قد سحبت يدها من التعليم المجاني، وقد بدأت بضخ المناهج الدراسية للسوق”، مشيرين إلى أن “الوزارة لم توزع حتى القرطاسية والدفاتر، وقد بدأنا بشراءها من السوق”.وأوضح أن “اسعار المناهج الدراسية ، سيما مادتي اللغة الانكليزية والاجتماعيات للمراحل الابتدائية تتراوح ما بين سعر 10 الاف دينار حتى 25 الف”، لافتين الى أن “اسعار الدفاتر المدرسية تتراوح مابين 500 دينار و 2500 دنار عراقي”.كما اظهر أولياء امور التلاميذ، عبر شاشات القنوات الفضائية الكتب الدراسية التي اشتروها من السوق السوداء، متسائلين “هل اصبح التعليم في العراق غير مجاني لكنه غير معلن”.كما تسائل اولياء الامور عن “الكيفية والآلية، التي وصلت بها هذه المناهج من مخازن وزارة التربية الى السوق السوداء”.يشار الى أن العام الدراسي الجديد 2020 بدأ ، متأخرا ولكن في كل سنة تحصل نفس هذه السرقات، وسط صعوبات امنية وخدمية، فيما اكدت التربية على تنفيذ خطتها التطويرية على شتى المستويات والانظمة التعليمية ولكن تلك التعليمات تبقى حبرا على ورق هذه رسالة مهمة لوزير التربية لوضع نهاية لهذه السرقات الممنهجة .




الكلمات المفتاحية
الكتب المدرسية المتنبي زهير الفتلاوي

الانتقال السريع

النشرة البريدية