الثلاثاء 02 آذار/مارس 2021

العاب الكاظمي الخطرة ضد الشعب (الرواتب ثم الدولار و الوقود)

الأحد 20 كانون أول/ديسمبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

هذا الرجل بعد ان قضى على انتفاضة تشرين واجهض ماكان مؤملا من مخرجاتها ، بدأ عهده بعملية جس نبض الناس حول الرواتب ( و قد تسرب ذلك قبل القرار بفترة و سارعت انا للتنبيه بسطور قصيرة) لاقت في وقتها تفاعلا و مشاركة بالالاف في كل انحاء العراق ،بينت فيه انهم سيختبرون الناس حول قطع الرواتب فان انتفض الناس لحقوقهم يوقفون القرار وفعلا وقع ماتسرب و تراجعوا فورا بسبب انتفاض الناس على كل مواقع التواصل و خاف الكاظمي و من وراءه من النتائج .
اليوم التفوا على موضوع الرواتب الذي لم ينجح و سيستقطعون من قوت الشعب اضعاف الذي رفضته الناس لكن بحيلة ملتوية و هي رفع الدولار و الوقود . فعندما يسكت الناس و يرتفع الدولار و يصبح واقعا فان الراتب الذي كان يعادل 500 دولار سيصبح يعادل 300 دولار فقط ، وبذلك يكونون قد حققوا استقطاع الراتب بشكل اكبر . و هكذا دخْل بقية الكاسبين و اصحاب المصالح الحرة .
على الناس ان تعي ذلك و تتحرك بسرعة لان هذا سيؤدي الى ارتفاع الاسعار و ضعف القوة الشرائية و تتوسع طبقة الفقراء على حساب الطبقة المتوسطة بالملايين ، و كل ذلك لتامين موارد ايران المحاصرة و اعوانها في الداخل .
فاقتضى الانتباه و التحرك على نطاق واسع




الكلمات المفتاحية
أدهم الشبيب الخطرة الشعب العاب الكاظمي

الانتقال السريع

النشرة البريدية