هبت رياح الانتخابات و الوعود التي نسمعها من الاحزاب

يتسابق المتسابقون على الانتخابات المقبلة ويتهم كل منهم الاخر بالتقصير في تنفيذ مطالب الشعب ،وحقيقة الامر ان الاحزاب جميعها بعيدة كل البعد عن مطالب الجماهير الحقيقية وبات همها وهدفها الاول تحقيق مصالحها ومصالح اعضاءها وحاشيتها وحولت منهم الى ابواق واصوات دعائية ,ان ما تتطلع اليه الناس وما تعول عليه هو ان يتجرد الجميع من المصالح الحزبية الضيقة والشخصية والالتفات الى مطالب الجماهير الحقيقية .ولكي نقول ان الشعارات المرفوعة من قبل هذه القوى حقيقية ومرضية للناس يجب ان تتخطى المصالح الضيقة ويكون همها اولا واخرا مصلحة الناس جميعا ,فهل يمكننا ان نرى ونسمع مثل ذلك هذه الشعارات الحقيقية ،لا اخفيكم اننا كعراقيين وصلنا الى حال ودرجة من الياس والثقة بالشعارات التي ترفعها الاحزاب الحالية كبيرة كانت ام صغيرة ونتطلع الى ذلك اليوم الذي يضع كل منهم مصلحة البلاد في مصالحة ويعترف بالاخفاقات التي اعترت مسيرتهم على مدى اعوام انشغل بها العراق مع الفساد والفاسدين ووصلنا الى الحال الذي نحن عليه من تدهور اوضاع البلد الاقتصادية مع شديد الاسف وبدلا من العمل على تصحيح المسارات الاقتصادية لانقاذ البلد من المحنة التي يمر بها يتسابق المتسابقون من اجل الفوز بنتائج الانتخابات القادمة وما نتمناه ان لا ننساق نحن وراء اهواء سماسرة السياسة وان نختار بعناية تامة ،وان لا نسير خلف الحمقى والمنتفعين والمزاودين والسماسرة والبأس أخواني ان نكون في الجيبة الصغيرة والبأس أن نكون صفقة في نظر تجار القيم والمباديء تحت شعار إذا هبت رياح الإنتخابات فأغتنمها.
ولا اكتمكم سرا ان قلت أن أسماء نواب المجلس القادم أصبحت جاهزة. هل تتفقون معي ام اننا كشعب قادرون على التغيير (والهكوة الصحيحية منا و بنا)

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
806متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في الامتحان يكرم مقتدى أو يُدان

لمقتدى الصدر، منذ تأسيس جيش المهدي وتياره الصدري في أوائل أيام الغزو الأمريكي 2003، عند تلقيه شكاوى من أحد الفاسدين، وخاصة حين يكون قياديا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مظلومية العراقيين… من لها ؟

تعددت المظلوميات التي حُكمنا بها ! بعضها أُعطيت لها أبعاداً طائفيةتاريخية ومنها معاصرة, أُسكتت بالسلاح الكيمياوي لإطفائها ووأدها. مدّعو هذه المظلوميات, الذين أدخلهم المحتل الأمريكي...

التحولات الاجتماعية والنظم الثقافية في ضوء التاريخ

1     نظامُ التحولات الاجتماعية يعكس طبيعةَ المعايير الإنسانية التي تتماهى معَ مفهوم الشخصية الفردية والسُّلطةِ الجماعية . والشخصيةُ والسُّلطةُ لا تُوجَدان في أنساق...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كاتيوشيّاً

طَوال هذه السنين الطِوال , يستغرب بل يندهش المرء لا من اعداد صواريخ الكاتيوشا التي جرى اطلاقها هنا وهناك < دونما اعتبارٍ للمدنيين الذي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الرئاسة بين الألقاب والأفعال!

لم يتعود العراقيون أو غيرهم من شعوب المنطقة إجمالا على استخدام مصطلحات التفخيم والتعظيم على الطريقة التركية أو الإيرانية في مخاطبة الما فوق الا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

إنبوب النفط العراقي الى الأردن.. ضرورة أم خيانة؟

لكل دولة سياسات ومواقف عامة وثابتة، تلتزم بها الحكومات المتعاقبة، وإن تعددت أساليبها في إدارة الدولة منها: حماية اراضي الدولة وسياداتها، رسم السياسات المالية...