الكهرباء ومرجل الشياطين

تعد محطة توليد كهرباء المسيب الحرارية من الأعمدة الرئيسة لعمل المنظومة الكهربائية في العراق وذلك لحجم سعات وحداتها التوليدية الكبيرة حيث تبلغ الطاقة التصميمية الانتاجية لهذه المحطة ١٢٨٠ ميكاواط.
واجه المعنيون من العاملين في هيئة الكهرباء مشكلات فنية متكررة (نضوحات كبيرة ومستمرة للمياه) أصابت مرجل إحدى الوحدات العاملة، مما تسبب في توقفها وإخفاق العديد من المحاولات لتجاوزها على الرغم من الاستعانة بخبرات أجنبية متخصصة كانت تعمل داخل العراق، في حينها، وطلب العون منها في اسناد عمل ملاكات المحطة.
كلف فريق عمل فني كفوء من الملاكات الوطنية لمعالجة الأمر برئاسة أحد المهندسين من ذوي الخبرة الذي ازداد إصراره في معالجة أسباب المشكلة عندما أخبره أحد المهندسين العاملين في المحطة أن الخبراء الأجانب قالوا له (إن هذا المرجل يسكنه شيطان) بعد فشل محاولاتهم الإصلاح.
بدأ فريق العمل الوطني بالعمل وشرع بإجراء دراسة تفصيلية لجوانب المشكلة مع مراجعة الإجراءات المتخذة كافة قبل التحاقه بموقع المحطة…. في نهاية الأمر كتب لجهود هذا الفريق النجاح من خلال تشخيصه الدقيق أسباب حالة انهيار أنابيب هذا المرجل وانفجارها ومعالجته بإخراج الشيطان منه.
أجرى هذا الفريق العمليات التكميلية كافة لربط الوحدة المتوقفة لترفد المنظومة الكهربائية الوطنية بحدود ٢٥٠ ميكاواط وهي كمية مؤثرة في وقت كانت تعاني هذه المنظومة من النقصان في انتاجها للطاقة لتلبي حاجة المواطنين مع حلول موسم حمل الذروة الصيفي بداية شهر تموز من العام ٢٠٠٢.
هذه واحدة من مئات الصولات، التي خاضها رجال قطاع الكهرباء في العراق وفي ظروف استثنائية عصيبة فرضتها إجراءات الحصار الاقتصادي المشؤوم، فكان لابد ان يحتل الخيار الوطني دوره الفاعل في حسمها.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
806متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في الامتحان يكرم مقتدى أو يُدان

لمقتدى الصدر، منذ تأسيس جيش المهدي وتياره الصدري في أوائل أيام الغزو الأمريكي 2003، عند تلقيه شكاوى من أحد الفاسدين، وخاصة حين يكون قياديا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مظلومية العراقيين… من لها ؟

تعددت المظلوميات التي حُكمنا بها ! بعضها أُعطيت لها أبعاداً طائفيةتاريخية ومنها معاصرة, أُسكتت بالسلاح الكيمياوي لإطفائها ووأدها. مدّعو هذه المظلوميات, الذين أدخلهم المحتل الأمريكي...

التحولات الاجتماعية والنظم الثقافية في ضوء التاريخ

1     نظامُ التحولات الاجتماعية يعكس طبيعةَ المعايير الإنسانية التي تتماهى معَ مفهوم الشخصية الفردية والسُّلطةِ الجماعية . والشخصيةُ والسُّلطةُ لا تُوجَدان في أنساق...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كاتيوشيّاً

طَوال هذه السنين الطِوال , يستغرب بل يندهش المرء لا من اعداد صواريخ الكاتيوشا التي جرى اطلاقها هنا وهناك < دونما اعتبارٍ للمدنيين الذي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الرئاسة بين الألقاب والأفعال!

لم يتعود العراقيون أو غيرهم من شعوب المنطقة إجمالا على استخدام مصطلحات التفخيم والتعظيم على الطريقة التركية أو الإيرانية في مخاطبة الما فوق الا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

إنبوب النفط العراقي الى الأردن.. ضرورة أم خيانة؟

لكل دولة سياسات ومواقف عامة وثابتة، تلتزم بها الحكومات المتعاقبة، وإن تعددت أساليبها في إدارة الدولة منها: حماية اراضي الدولة وسياداتها، رسم السياسات المالية...