الثلاثاء 02 آذار/مارس 2021

اوراق مبعثرة

الثلاثاء 15 كانون أول/ديسمبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

لماذا تهرب من ذهني الافكار وأكاد انسى الكلمات…؟
كم مرة اعددت فكرتي ووضعت لها الخطوط العامة ورسمت لها خارطة الطريق…..فأخذتني الغفلة بعيدا عنها وضاعت مني مرة بعد مرة.
الفوضى تعم حياتي وتبعثر اشيائي فلا شيء منتظم ولا وسيلة لي اتوصل بها الى نظام وتنظيم.
اوراقي مبعثرة ,وهي كنزي الثمين ,فيها حقائق حياتي ودقائقها …فيها كل بهجة وكل لهفة وكل امنية.
اوراقي هي تاريخي مذ مولدي ,بل هي حياة كاملة لجيل عاش المآسي وهي كثيرة وعظيمة.
هل تسأليني عن سر الاهتمام وتتمتمين معلقة :-
ماهي الا اوراق …اجل اوراق يمكن ان تضيع او تتبعثر او تتمزق
وتضيفين بلا مبالاة :-
يمكن ان تبعثرها الريح ويمكن ان تتلفها قطرات المطر بل وحتى ندى الصباح او المساء…انها مجرد اوراق .
وحين تلحظين نظرتي الشزراء تضيفين متحدية مشا عري مستعظمه حرصي ولهفتي وخوفي بل وغضبي فتهتفين صارخة متسائلة مستنكرة:-
لا موجب لهذا الاهتمام ……………..
اوراقك مبعثرة… هل في ذلك مشكلة كبيرة….؟
اجل بالنسبة لي انها اعظم امر يهمني واحرص على الاحتفاظ بكل صغير وكبير يمت له بصلة…
انت لا تدركين مدى الالم الذي يزلزلني
واهتف غاضبا أعيدي رزمها
وأوكد قائلا :أعيدي ترتيبها
انا لا الومك فأنت لا تعلمين …اجل لا تعلمين بأنني حين أمسك القلم بين اناملي اكتب بمداد القلب وافكر بشغاف النفس وتجيش بي عواطف ملتهبة تستنزفني وتذوبني فأنا روح هائمة لا يقر لها قرار كما الريح تمضي بما شاء لها القدر.




الكلمات المفتاحية
اوراق مبعثرة منيرة عبد الأمير الهر

الانتقال السريع

النشرة البريدية