الأحد 3 يوليو 2022
35 C
بغداد

صندوق التسليح الوطني للجيش مشروع وكرامة وطن

كانت تجارب الدول في الماضي والحاضر في الحروب، تجارب قاسية حيث اهدرت تلك الحروب كرامة دول ومستقبلها بسبب تفوق الاخرين عليهم فكانت اسواق ومتاجر للمنتصرين فسقطت حكومات وتغيرت انظمة ولكن الشعوب الحرة وكرامتها لم تهدر ولم تهان فصنعت سلاحها من القصب والخشب والشجر والمدر والحجر وتفجرت افكارها ابداعا وصنعت سلاحها وطورتها حتى اعادة التوازن وصنعت لنفسها ما يحفظ امنها ومصالحها ومستقبل اجيالها
ان قضية تسليح الجيش ليست هبة من احد على الوطن وجيشه فهي فرض واجب على الجميع ولاعلاقة له بالتحديات والمصاعب التي تواجهنا دائما وستبقى تواجهنا انها قضية شرفنا وكرامتنا ولذلك فان وضع هذا الملف مع ابواب الموازنة السنوية يجعل جاهزية الجيش واستعداده القتالي على طاولة الظروف الاقتصادية او السياسيه هو مجازفة غير محسوبة وعلينا ايجاد بديل دائم لها
3.افضل حل دائم وقائم ومتوازن هو فتح وتاسيس صندوق التسليح الوطني للجيش ويجب من خلاله ايجاد موارد مستمرة ودائمة ومثال على ذلك استقطاع دولار واحد من كل موظف سيوفر لنا مايقارب 5 مليون دولار شهريا وهي بداية متواضعة واخذ ربع دولار من برميل نفط ينتج لدينا مايقارب 15 مليون دولار شهريا ووضع طابع تسليح الجيش على المعاملات سينتج مليون دولار شهريا ويمكن بذلك توفير مئات الملايين سنويا دون العودة للموازنة وعند تحسن الازمة سيتم تخصيص مبالغ جيده مع وجود طرق مالية ومصرفية كثيرة يمكن استثمارها بعد اعادة اكثر من 15 الف معسكر وعقار الى وزارة الدفاع من املاكها ويمكن ان تدر الملايين وتجعل الجيش على بداية مشروع الانتاج وليس الاستهلاك
4.يمكن البدء بمعامل خطوط انتاج العتادبانواعه وهي مشاريع غير مكلفة وتنتج فرص عمل ومن ثم الاسلحة الخفيفة والمتوسطة ثم باتجاه معامل الانتاج المزدوج العسكري والمدني وندخل كمنافسين للسوق
الموضوع ليس صعبا او معقدا فهو يحتاج الى رؤية وارادة وخبرة وجميعها متوفرة لدينا
وهذه الخطوة تحتاج الى تشريع قانون لحمايته من التقلبات والمصاعب التي تواجهنا
ومن الله التوفيق وحفظ الله العراق وشعبه ووحدته وجيشه

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
866متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

تحول التجارب الاجتماعية إلى ظواهر ثقافية

1 عمليةُ تَحَوُّلِ التجارب الاجتماعية إلى ظواهر ثقافية لا تتم بشكل تلقائي ، ولا تَحدُث بصورة ميكانيكية ، وإنَّما تتم وفق تخطيط اجتماعي عميق يشتمل...

العراق…الإطار التنسيقي واللعب مع البَعابِعُ (1)

التردد والهروب إلى الأمام والخوف من القادم والماكنة الإعلامية التي تنهق ليلا ونهارا لتعزيز وتريرة الخوف والتردد جعل ساسة الإطار يحيطون نفسهم بحاجز جداري...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراقيّون ومُعضِلة (النضال الحقيقيّ والنضال المُزيّف)!

عَرفت البشريّة، منذ بدء الخليقة وحتّى الآن، مسألة النضال أو الكفاح ضد الحالات السلبيّة القائمة في مجتمعاتهم وكياناتهم السياسيّة (الدول البسيطة والمركّبة)، لأنّها مسألة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أعلنها لرئيس التونسي الدولة ليس لها دين

الدولة كما يقول أ.د . حسن الجلبي استاذ القانون الدولي العام ، هي ليست سوى ظاهرة اجتماعية وحدث تأريخي تساهم في تكوينه عوامل جغرافية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

إبداء الصدقات من وجهة نظر اجتماعية

حثت الأديان ترافقها العقول والقلوب على المساعدة، فهي عمل انساني سواء كانت المساعدة مالية او غير ذلك، وانما تركزت على الأمور المالية بسبب حب...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ساكشف لاول مرة في الاعلام مجموعة من الاسرار بشأن داعش واترك لكم الرأي

هل كان في الإمكان الحفاظ على أرواح عشرات الآلاف من الشهداء الأبرياء الذين قتلوا على يد داعش ؟؟؟؟ في وقت مبكر من عام 2007 ,...