السنة ُ كلها كانون الأول

(زهرة البر)
تحاشتْ
أفخاخنا الخضر الظليلة
وهطلتْ في برية ٍ آمنة ٍ
تمرُ العصافيرُ والغيمُ والرعاة الحكماء
يلقون السلامَ على هدأتِها الملكية
والذئبُ : يستطيع ُ إليها سبيلا
يتأملُها مبتسماً في خشوع ٍ
ثم …
يواصلُ
البحثَ عن رزقه في الفلاة
فتدعو له زهرة ُ البر : بالهداية ِ
مِن الليل ِ تهبط ُ مركبة ٌ
وتطوّف زهرة َالبر
تحومُ حول أفخاخِ المدينة
تهبطُ في خفرٍ
تصطدمُ بمقبرة ٍ معدنية ٍ في شارع تنبح فيه النفايات
تلملم مِزقا ً ملونة ً من جثامين شقيقاتها الحدائقيات
وتؤوب إلى خلوتِها محمرة ُ العينين

(ورد لسان الثور)
بِلا ذنب ٍ
نجففُ أزهارَ لسانِ الثور
بلا ذنبٍ
نحجرُها في حاجور
بِلا ذنب
نقبص ُ قبصة ً .. قبصتين
ونرميها في كوب ٍ من خزف ِ
بِلا ذنب ٍ
نسكبُ ماءً يلهث ُ بخاراً
في الكوب.
مَن منا سَمِع صراخَ الثور
وهو يرى بناتَ لسانه ُ في ماءٍ حارٍ

( السنة ُ كلها كانون الأول)
لم يذهب إلى رحمِها الصامت
عاد إلى حديقته ِ المائية
الولدُ الذي علّمني
زراعة َ الزوارق
في الأنهارِ
سألته في سنة ٍ كلِها كانون الأول
هل الخشبُ من الهراطقة ؟
نذبحه ُ بالمنشارِ الكهربائي
نهشمُ أضلاعه ُ بالفأس والساطور
ولا نتوقف
نقشرّهُ رقيقات ٍ ونحشرهُا في عمليةِ تدويرٍ مكهربة ٍ
فنحصلُ على ورقٍ صالحٍ للكتابة
وبمزاجِنا البرتقالي نمزقهُ أو نطعّجه ُ
أو ندنسهُ بكتابة ٍ تهجم البيوت على أهلها
أي ذنوب ٍ لهذا الخشب الجبان
نشويه بِلا سببٍ!!
نقطّع ُ مفاصله ونرتبُها ملونة ً في الغرف
خشبٌ مورقٌ مثمرٌ وبهيج
يتناغم زقرقة ً ونواحَ فواخت
لا يرفس العشاق َ وهم يحفرون خاصرتهُ
بسكاكين صغيرةٍ
ليؤرخوا عشقا وامضا
أقصر طولا من كورنيش البصرةِ

( ظلها : عويل)
أيُّ شرٍ في هذه الريح!!
تنبشُ الصحراء
وتهلُيها على القرى والمدنِ
بمجارفٍ أسطورية ٍ تكسحُ الأمواجَ المتعالية َ
وبها تصفعُ السفن َ
تخضُ الأشجارَ فتساقط ُ الأجنحة ُ
في أفواهِ القطط
تنبشُ الشوارع َ
فترتطمُ المركباتُ بالمركباتِ وينبجسُ القاني
أيّ شريرة ٍ
ترفس ُالهواء فتتطاير الملابسُ من السطوح
أيُّ شريرة ٍ
أيُّ…
أيّ…
شريرةٍ
هذه الريح!!

 

 

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
773متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

موانع الحل العراقي المنتظر

بدون شك، لقد جعل مقتدى الصدر، بمنهجه السياسي الجديد، ملايينَ العراقيين المُتعَبين المهمومين، بالإضافة إلى أعضاء تياره، يضعون فيه ثقتهم، وينتظرون منه أن يَصدُق...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بمناسبة دورة غائب طعمة فرمان في معرض بغداد الدولي للكتاب : حكاية شريط سينمائي

قبل ان يصل الى الختام؛ ينفجر ضاحكا؛ففي النهاية زبدة النكتة. كان غايب  طعمة فرمان، جليسا ممتعا، ليس لانه متحدث لبق، وليس لان مجالسيه، يعشقوه، أديبًا،...

بين بغداد والنجف واربيل .. حراك الكبار فقط

ذهاب عزت الشابندر نحو اربيل ولقائه بالزعيم الكوردستاني مسعود البرزاني ثم ليؤكد فيما بعد من ان مسعود يريد الشراكة الفعلية في الحكم لا المشاركة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لماذا يخسر المنتخب العراقي؟

لأنه يعتمد على الاجنبي وغير مقتنع بالكفاءة الوطنية. من الطبيعي جدا الا يهتم الأجنبي سوى بمصلحته فقط. لان الأجنبي يعتمد على أناس يعملون له فهو يسمع...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ارشد ياسين.. بعد افتضاح أمره.. طرده صدام

ـ ثرثار.. ومهرج .. ودعي.. وكذاب.. وجبان. ـ كان لأرشد شريك يعمل ببيع السجاد الايراني في شارع النهر.. وهو يزود رئاسة الجمهورية وغيرها بالسجاد. ـ كان...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مجلس حسيني ـــ فترة عذاب القبر وحالاته والشفاعة

بسم الله الرحمن الرحيم ((النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آَلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَاب"( غافر 46 ) تعريف الغدو والاصال: هي فترتي صلاة...