هل يضع ( العراق ) حداً لظاهرة التسول بالأطفال ؟

إطلاق مشروع مخطط وطني لمحاربة التسول خاصة أنها ظاهرة تؤثر على الأطفال وتسوقهم إلى عالم الجريمة !
( التسول ) أحد المهن التي أحلها الله .. نعم مهنة بمواصفات متكاملة تتطلب على الأقل عقلاً راجحاً وقلباً صامداً ووجداناً صلباً صلداً كالصخر .. وحواساً تراقب كل شيء .. وإلماماً واسعاً بظروف التسول الجغرافية والنفسية والإجتماعية والإقتصادية بطبيعة الحال .. والتسول مهنة كبيرة ومهمة جداً في إنقاذ سمعة دول وشركات ووزارات ومؤسسات كبرى .. البعض يعتقد أن التسول يقتصر على عددٍ من الشحاذين ( المكادي) وهو غبن وظلم كبير لعالم التسول .. فاليونان تتسول منذ أشهر ( لقمة الخبز ) لشعبها من دول أوربا والصين واليابان .. وقبلها دول أعلنت الإفلاس التام ودول في طريقها نحو التسول كأسبانيا والدنمارك والبرتغال وباذن الله أمريكا وبريطانيا وايران .. والأمريكيون تجاوزوا فضيحة الإفلاس قبل اعوام قليلة بعد كارثة العقارات التي وصل حدود تأثيرها إلى دبي وتأخر إفتتاح برج آل مكتوم أشهر عدة لأن أميروحاكم دبي ( الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم ) أودع ملياراته في بنوك أمريكية وأنقذه في اللحظات الأخيرة أمير أبو ظبي ورئيس دولة الامارات الخليجية العربية ( الشيخ خليفة ) فقرر أن يسمي البرج بإسم برج ( خليفة ) تكريماً وستراً لأكبر عملية تسول في التاريخ .. وهناك آلاف الأمثال في التسول بين الدول والأشخاص والشركات .. وما يثير الإستهجان مطاردة الناس لبضعة متسولين وزجرهم ومطاردتهم ومنعهم من التسول وإطلاق شتى العبارات النابية عليهم وهم لم يفعلوا شيئاً بإستثناء مد يد العون بطريقة تُذيب الحجر .. وبينهم أطفال يتامى وأرامل ومرضى وعجائز .. وهم كثر اليوم في بلاد ما يسمى ( المهجرين ) الكل يسبهم ويشتمهم بل يصل أحياناً إلى ضربهم .. واحتقارهم والتنكيل بهم .. دعوة إلى كل الناس الشرفاء والخيرين في بلدي العراق ( اليوم ) بالكف عن هذا العمل المستهجن ومساعدة هؤلاء أو التعامل معهم بالحسنى وبأسلوب لطيف .. واتمنى من المنظمات الانسانية وحقوق الانسان الى ايجاد حلول ناجحة وناجعة لهؤلاء الذي ازاد عددهم في السنوات الاخيرة في العراق بعد نزوح عدد كبير من العوائل المهجرة في كردستان العراق …… والسلام

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
801متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في نزاع التنازع على السلطة

 إحدى الأسباب والمسبّبات < على الأقلّ > التي تتسبّب في تشويش وتشويه المشهد السياسي القائم والمعروض علناً عبر فضاء الإعلام , والذي ما انفكَّ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل تنجح بغداد بأذابة جبل الجليد بين طهران والرياض؟

في الثاني والعشرين من شهر كانون الاول-ديسمبر الماضي، زار وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين العاصمة الايرانية طهران على رأس وفد رفيع المستوى ضم مستشار...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حيدر العبادي.. المرشح المحتمل لمنصب رئاسة الوزراء

ـ ذكي.. مثقف.. عقلية اسلامية متفتحة.. سياسي توافقي.. ليس طائفيا البتة.. يعمل بصمت.. يؤمن بعراق موحد.. لا تميز عنده بين عراقي وآخر ـ تكنوقراطياً.. وسياسياً...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حكومة اغلبيه مع من والى اين ؟؟

انتخب السيد الحلبوسى فى ولاية ثانيه لرئاسة المجلس النيابى, وكذلك انتخب كلا مساعديه فى جلسة قائمة على الشك والريبه بين الكتل السياسيه خاصة فى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

364 ألف مدني ضحايا حرب أمريكا على الإرهاب

ترجمة: د. هاشم نعمة تعترف الولايات المتحدة بأن غارتها بطائرة بدون طيار في كابول قد انحرفت عن هدفها. قرأت كارولين رويلانتس* في تقارير جديدة عن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

( 02) أي أفق للمسرح الرقمي في العالم العَـربي ؟

عتبة المــنصــة : من بين المسلمات التي لا يمكن أن نختلف حولها ؛ بأن المجتمع العربي بكل تجلياته تابع تبعية مطلقة للعالم الغربي، بعض منا...