الخميس 21 كانون ثاني/يناير 2021

السيناريو الأسود…ومسرح البيت الابيض

الأحد 29 تشرين ثاني/نوفمبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

الواهمون ….الذين يتأملون تغيراً منصفا لنا
من السياسة الامريكية وكابينتها الديمقراطية الجديدة المنتخبة
ومن الرئيس الأمريكي القادم …وأقصد ((جو بايدن )) لا غيره …
والبائسون الذين يريدون أن ((يتقوو..وون ..)) به وباذياله العابثة
والسذج التابعون الخانعون القانعون به ..الصارخون بأرتباطاتهم بأمثاله
و((المتأسلمون …المتأمركون )) واشباههم واشباحهم ومن لف لفهم
يرسمون لنا المستحيل بعينه لأعتقادهم انه المنقذ القادم
وسيحمل عصا موسى ليشق بها بحر ازماتنا المتفاقمة بين المحيطين
بعضهم أنتابه قلق مستفيق وآخر ظل يحلم في يقضة
وآخرين تداولهم الصمت وصخب الفجاءة في الأعلان الامريكي
و هم الراسخون في زيفهم …والغارقون بمستنقع عنفنا العربي
يحصدون سرابهم وخرابهم وخيباتهم حينما يتوسلون اليوم ب((بايدن))
بعد ان توسلوا بالامس ب((ترامب )) وسخطه وجنونه وعنجهيته
وهو الأسرائيلي ((للعظم ))..!!! أذ نطقها بعظمة لسانه الزفر
خلال مؤتمره الذي تتداوله المواقع الأليكترونية واعلنها بعد فوزه
ونقل سفارته الخائبة الى القدس واعلن صفقة العصر
والتطبيع المذل مع الكيان الرذيل
سادتي النائمون بحلمكم العربي العابث ….
الغاطون بكابوس الربيع العربي وخريفه القادم
السياسة الأمريكية أتجاهنا نحن العرب واحدة
لا تغير بشأنها وشؤونها وشجونها المسرحية وسيناريوهاتها وترتيباتها
تخططها المخابرات الأمريكية
وتطلق يدها ((ايباك )) …المنظمة الصهيونية المعروفة
يرصد مسافتها الكونكرس ومجلس الشيوخ والبنتاكون
ووجهتها دائما الشرق الاوسط الجديد ….
وخطوطها الحمراء ابدا أسرائيل …!!
فليس ثمت قلق ولا تفاؤل …ولا تأييد أو تفاعل
ولا يفيد التوتر و الانهيار…ولا تبرير لخوف و انبهار
ولا تخدير أو تحذير لمشكلات اكلت ايامكم ونهشت احلامكم
وشتتكم شيعا… .وفرقتكم كتلا وجماعات ….
وحكامكم جميعهم منتدبون لهم …ولسطوتهم
وتجرهم بحبالهم وتقودها بعصيهم …..
وتسوقهم بكبيرهم الذي علمهم السحر …وصغيرهم الراكض خلفهم !!!.
منذ عهد الشيخ ((كيسنجر )) الذي رسم خارطة الطريق
((لامة ضحكت من جهلها الامم ))
وهو اليوم يضحك في انفاسه الاخيرة
حين يشاهد هوليود وهي تنتج سيناريو احلامه السوداء
ومسرح احداثنا التي يكتبها البيت الأبيض
……
………

 




الكلمات المفتاحية
السيناريو الأسود علي رحماني مسرح البيت الابيض

الانتقال السريع

النشرة البريدية