الخميس 21 كانون ثاني/يناير 2021

الى الجيش الإسرائيلي البطل نبارك ضرباتك لإيران وعملائها

الجمعة 27 تشرين ثاني/نوفمبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

الى الجيش الإسرائيلي البطل الشجاع الذي يحارب بشرف ضد إيران وعملائها من أجل السلام وإستقرار المنطقة العربية والعالم .. أحرار العالم وفي مقدمتهم العرب والمسلمين ومنهم شرفاء الشيعة يباركون النشاط الحربي النبيل المقدس للجيش الإسرائيلي في توجيه الضربات للعدو الإيراني وعملائه من أجل هزيمة الشر ونشر الخير والسلام على الارض ونقول للجيش الإسرائيلي: إسحق وإبطش بطشتك الكبرى .. ومرغ وجوههم بقفا جزمتك في مستنقع عار خيانتهم .. وأرقص فوق جثثهم المتعفنة رقصة المنتصر وسط زغاريد الشرفاء الذين رفضوا كل الأعمال الشيطانية لإيران وعملاؤها .

إضرب .. إضرب .. إضرب .. باركتك آلهة الموت الأحمر .

. إقذف حمم غضبك فوق رؤوسهم ، وإرشقهم بحجارة أبابيل المقدسة من طيورك المقتدرة ، وجندلهم واحدا بعد آخر قتيلا مضرجا بدمه كي تكتب نهاية العملاء في العراق ولبنان وسوريا .

إجعل شوارع العراق مبتلة بدماء العملاء ، وإطعم كلابها الجائعة بلحومهم الممزقة .. ودعنا نرقص فرحا فوق جثثهم.. لقد إحتل الأشرار السفلة العراق وسرقوا ثرواته ، وليس لشعبنا الأعزل الضعيف ناصر ولامنقذ غير إسرائيل وأميركا لإنقاذنا من هذا الإحتلال الإيراني البشع .

إضرب ..إضرب .. إضرب .. ليكن إله الحرب في عونك .

دعنا نسمع صراخهم وعويلهم .. لاتدعهم يختبئون مثل الفئران الجبانة امام ضربات بواسل الجيش الجيش الإسرائيلي المبارك بقوة الحق والعدالة في محاربة الباطل والقيام بمهمة شريفة هي مساندة شعوب لبنان وسوريا والعراق للتحرر من الهيمنة الإيرانية لنيل حريتها .

أضيء السماء بنار قنابلك المنهمرة على أوكارهم .. كي تنطلق ضحكات الشرفاء الشامتة بالخونة العملاء .

منذ هجرة شعب إسرائيل من مصر فرعون بحثا عن الحرية وهو يعاني الظلم والسبي والقتل والحرق بأفران الغاز .. وكلما إجتمع الأشرار للإعتداء عليه نجده ينتصر عليهم ويسحقهم الى الأبد .. وها هو نظام ولاية الفقيه الظلامي قد كتب شهادة موته وسيتم قبره مع عملائه على يد شعب إسرائيل العظيم بفضل ذكائه وقوته وبسالته في الدفاع عن وجوده الشرعي وحقه في الحياة والعيش الكريم .




الكلمات المفتاحية
إيران الجيش الإسرائيلي

الانتقال السريع

النشرة البريدية