الأربعاء 20 كانون ثاني/يناير 2021

سعادة مجانية مع خمسة توائم أطفال بنات

الاثنين 23 تشرين ثاني/نوفمبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

يالها من صدفة مذهلة حينما عثرت في اليوتوب على قناة تعرض تفاصيل حياة خمسة توائم أطفال بنات في عمر خمس سنوات ، إذ حصلت حالة نادرة عندما أنجبت إمرأة أميركية التوائم الخمسة سنة 2015 وبفضل العناية الجيدة نجح الطب في الحفاظ على حياتهن وهن الآن في أفضل حال .

لم أكن أتصور نفسي تنتفض في داخلي مشاعر الأبوة بهذا الحب الذي ينسيني لحظات الزمن ويدمجني مع عالم الأطفال وأنا أشاهد عشرات الأفلام التي وثقت حياة التوائم الخمسة ، كنت أتماهى مع الحدث ، وأتقمص دور الأب وأعيش أجمل اللحظات السعيدة مع أصوات وحركات البنات التوائم ، والمدهش كل شيء صدر عنهن مهما كان بسيطا يبدو لي في منتهى الجمال الذي يأخذني الى عالم آخر تصنعه ضحكاتهن ومشيتهن وجلوسهن ، وكيف يأكلن ويشربن .

أحيانا أرجع الى فيدوهات صورت قبل أربع سنوات داخل المستشفى لإجراء عملية لعيون إحدى البنات إسمها هيزل فأجد عيوني تغرق بالدموع خوفا وألما عليها بأثر رجعي ، رغم ان العملية نجحت والبنت في صحة جيدة ، والطفلة هيزل دون شقيقاتها حصدت ملايين المعجبين ، فهي تمتلك جاذبية خاصة وحضور رائع تجعلك تشعر انك مسؤول عنها !

لاحظت التربية العلمية التي يطبقها أهل التوائم حيث تعتمد على إحترام آدمية الطفل وتعزيز كل سلوك جيد مهما كان بسيطا بالهدايا ، وتنمية التفكير المستقل ، ورغم ان العائلة متدينة ، لكن حينما سألت الأم التوائم من يحب السيد المسيح هيزل الوحيد لم ترفع يدها ، وكررت الأم السؤال وظلت هيزل صاحبة الخمس سنوات ترفض حب المسيح ، وإكتفت الأم بالسؤال عن السبب دون ترهيب الطفلة وإرعابها بعذاب نار جهنم .

سواء حب الأطفال غريزة حسب المنظور الديني .. أم تكيف تطور مع البشر والحوانات والحشرات .. فالعلاقة مع الأطفال عالم ساحر يمنحك سعادة مجانية ، و جزء كبير من حب الاطفال يعتمد على مدى شعورك بتملك الطفل .. أي قوة الرابطة مثلا رابطة الأب والأم .. أم العلاقة مع أبناء الأخ .. أم مع الاطفال الغرباء .. فالتملك هنا يغذي هذا الحب .
هامش – هذا رابط قناة اليوتوب الذي يعرض حياة التوائم والخمسة https://www.youtube.com/c/Itsabuzzworld/videos




الكلمات المفتاحية
أطفال بنات توائم خضير طاهر خمسة سعادة مجانية

الانتقال السريع

النشرة البريدية