الثلاثاء 4 أكتوبر 2022
36 C
بغداد

قانون العجز العراقي من الملك فيصل الاول الى مناشدة الحداد

ردود الافعال الغاضبة والمنددة بقانون تمويل العجز المالي الذي تم تمريره من قبل مجلس النواب العراقي فجر الخميس، من دون تضمين الاتفاق المبرم بين بغداد وأربيل بخصوص رواتب موظفي الإقليم، والتي وصلت الى حد ما أعتبره البعض انتقاماً من الكورد، الذين لم يصوتوا عليه وخرجوا من الجلسة التي تميزت بجو تصعيدي شديد يسعى لتحقيق اهداف انتخابية وتصفية حسابات ومواقف تريد استمالة الشارع العراقي.

استغلال ازمة الرواتب التي لم يتحملها الموظفون العراقيون لشهرين فقط من الـتاخير، في حين ان اقليم كوردستان يتحمل منذ عام 2014 أي منذ 6ست سنوات قطع حصته في الميزانية من قبل الحكومة الاتحادية، وعانى الموظفون من تأخير الرواتب والادخار الاجباري واستلام نسب بسيطة وخلال مدد تقارب الشهرين، وهي أزمة مالية واقتصادية وانسانية شديدة وقاسية تركت تأثيراً أكبر في كل مجالات الحياة في الإقليم الذي لم يصرف رواتب موظفيه لعدة أشهر خلال العام الجاري.

وهذا ما يتطلب تدخل الامم المتحدة والمجتمع الدولي لتأمين رواتب موظفي الاقليم باعتبارهم جزءاً من موظفي العراق، وإبعاد أرزاق الموظفين عن أية خلافات او نزاعات سياسية.

كما يتوجب من الكورد أن يحسموا امرهم ويجتمعوا على موقف واحد وهو ان نكون او لا نكون، ويتفقوا على خطة عملية واستراتيجية مشتركة لمواجهة الاخطار التي يتعرضون لها، والتي وصلت الى قطع الارزاق وهي اشد واقسى من قطع الاعناق التي مارستها الحكومات السابقة وكان لها سجل اسود من عمليات قتل وحرق وانفال وابادة ضدهم..

لقد كشف هذا القانون مقدار التفرقة والانقسام الموجود في المجتمع العراقي وحجم الامراض والعلل التي يعاني منها العراق، والتي هي ليست ازمات او تشنجات بل هي خصومات ومعارك استعراض للقوة والعضلات سهر من اجلها مجلس النواب في معركة علنية يريد الكل استغلالها لصالحه وتسجيل مواقف له في الانتخابات القادمة.

الموقف الذي شاهدناه من اعضاء مجلس النواب العراقي والذين يفترض بهم انهم ممثلين لجميع ابناء الشعب العراقي من كوردستان والموصل والبصرة يُذكرنا بمقولة شهيرة للملك فيصل الأول سنة 1921(أقول وقلبي ملآن أسىً لانه في اعتقادي لا يوجد في العراق شعب عراقي بعد، بل توجد تكتلات بشرية خيالية، خالية من أي فكرة وطنية، متشبعة بتقاليد وأباطيل دينية، لا تجمع بينهم جامعة، سمّاعون للسوء ميالون للفوضى).

وكذلك ما عبر عنه الدكتور الملّا بشير الحداد نائب رئيس مجلس النواب الذي شاهدناه في مقطع فيديو مؤثر جداً وهو(يناشد ويطلب تأجيل التصويت لحين التوافق، ويمسك بلحيته محاولاً تحريك وايقاظ الشهامة والمروءة في كلمات مؤثرة وحزينة انطلاقا من حرصه على وحدة العراق)، لكنهم مضوا في تمرير القانون الذي يستحق ان يوصف بقانون العجز العراقي.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
876متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تشرين.. خطط ستراتيجية لمعالحة الإخفاقات الأخيرة

جرت في اليومين الأخيرين ، مناقشات وحوارات مستفيضة ومسؤولة في قنوات فضائية ، تتعاطف مع تشرين وتوجهاتها، مع قيادات شبابية من تشرين، بشأن طرق...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الإسلام الوسطي ام المادية الوسطية

متابعة حياة الناس عامة ، والمشاهير خاصة ، على بعض مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع الفيديو تثير الكثير من التساؤلات عما تسير إليه البشرية في...

أمي إنسان نياندرتال

أمي إنسان نياندرتال ، وأبي دينيسوفان: أول اكتشاف لهجين قديم بين البشر يكشف التحليل الجيني عن سليل مباشر لمجموعتين مختلفتين من البشر الأوائل. ماثيو وارن ...مجلة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حق تقرير المصير والارهاب المنظم

مما لا شك فيه أن حق التقرير المصير حق طبيعي مثبت في العهود والاتفاقيات الدولية من الناحية النظرية، ويعني باللغة الانكليزية اصطلاحاً (self-determination) وتفسيره...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الإنكسارات الروسيّة الخفيفة , وما بعدها .!

على الرغم من اضطرار موسكو لسحب قواتها من منطقة " خيرسون " التي سبق وان احتلت نحو نصفها , وكذلك الأمر بأنسحابها الآخر من...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الدستور العراقي ومتطلبات المرحلة

‏بات من الضروري على القادة العراقيين التفكير بجدية في الاتفاق على عقد مؤتمر دستوري،والانتهاء إلى إجراء تعديلات جدية في الدستور العراقي والعمل على إجراء...