الاثنين 18 كانون ثاني/يناير 2021

القضاء العراقي ينتصر للشعب

الاثنين 16 تشرين ثاني/نوفمبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

يوم مجيد في تاريخ القضاء العراقي يخطّه رجال القضاء الشجعان الذين أثبتوا هذا اليوم أنّهم لا تأخذهم في الحق لومة لائم .. يوم انتظره العراقيون المحرومون لاستعادة حقوقهم وأموالهم المسلوبة من قبل شركات الهاتف النّهاب .. اليوم انتصر الحق على الباطل , وانتصرت إرادة الشعب ممثلّة بالنائب المجاهد الشجاع محمد شياع على إرادة الفساد ممثلّة بهيئة الفساد للاتصالات وشركات الفساد وحكومة الفساد .. فتحية من القلب لرجال القضاء العراقي الشجعان الذين أداروا بمهنية وعدالة معركة استرداد حقوق العراقيين المنهوبة , ضاربين عرض الحائط كلّ أنواع الضغوط التي مورست عليهم من أجل ردّ الدعوى والمضي في تجديد هذه العقود التي تعتبر الصفقة الأكبر في تاريخ الفساد في العراق .. إنّ رفض القضاء العراقي قرار تجديد عقود الهاتف النّهاب , قد أعاد للمواطن العراقي ثقته بهذا القضاء وبرجاله الشجعان , هذه الثقة التي اهتزّت بسبب الفساد الذي ضرب مفاصل الدولة ومؤسساتها .. وبهذه المناسبة نطالب هيئة الادعاء العام العراقي التحقيق في المزاعم التي تتحدّث عن وجود صفقة فساد كبرى في قرار هيئة الإعلام والاتصالات المرّقم 23 في 06 / 07 / 2020 , حيث تتحدّث هذه المزاعم عن عمولات ورشاوى بمئات الملايين من الدولارات .. ومما يبعث على القلق هو الطريقة والسيناريو الذي تمّ بموجبه إقرار قرار هيئة الإعلام والاتصالات من قبل مجلس الوزراء , مما يضع رئيس الوزراء موضع الاتهام والشبهة , خصوصا أنّ رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي تربطه علاقة وطيدة بمحمد الجرجفجي تعود إلى ما قبل تسلّمه منصب رئاسة الوزراء ..

وفي هذه المناسبة ندعو أعضاء مجلس النواب العراقي أن يحذوا جميعا حذو النائب محمد شياع السوداني الذي ضرب أروع الأمثلة فيما يجب أن يكون عليه نواب الشعب في حمل عبأ الأمانة والمسؤولية الوطنية والشرعية والأخلاقية والتصدّي للفساد وأسطاينه , وأن يكون هذا الإصرار وهذه العزيمة الوثّابة دافعا في التصدّي للفساد الذي نخر جسد الدولة العراقية , والمضي بخطوة الإصلاح التي أعلنت عنها الجبهة العراقية في دعوتها لإقالة رمز الفساد والانحطاط من رئاسة مجلس النواب العراقي , لتكون هذه الخطوة هي بداية الإصلاح الحقيقي الذي ينشده الشعب العراقي .. في الختام نقول .. الحمد لله حمدا كثيرا على هذا النصر الذي تحقّق على مافيات الفساد الكبرى وبارك الله برجال القضاء العراقي الشجعان بهذا الموقف المشرّف , وبارك الله بالنائب السوداني الشجاع الذي لم يهن ولم يضعف أمام ضغوطات مافيات شركات الهاتف النّهاب .. يا نواب الشعب الغيارى .. الشعب ينتظر منكم البشرى الكبرى بإقالة رأس الفساد من رئاسة مجلس النواب , فلا تخذلوا أبناء شعبكم الذين ينتظرون هذه اللحظة بفارغ من الصبر ..




الكلمات المفتاحية
القضاء العراقي اياد السماوي ينتصر للشعب

الانتقال السريع

النشرة البريدية