العراق ” والأخوان المسلمين ” .!!!

هل هو تفسيرٌ مُفسّر مسبقاً ! او تراه بحاجةٍ الى إعادة تفسير بشكلٍ يسير وربما عسير.! , فمنذ نحو او قرابة اسبوعين رفضَ السيد قاسم الأعرجي – مستشار الأمن الوطني طلباً من مصر بتثبيت واعتبار حركة او تنظيم الإخوان المسلمين كحركة ارهابية , < علماً أنّ الرأي العام العراقي لم يسمع ايّ تصريح بهذا الشأن ” وغيره ايضا ومنذ فترةٍ من الوقت ” لرئيس مجلس الأمن الوطني – الفريق اوّل ركن عبد الغني الأسدي ” ! , وليس هذا شأننا في هذا الحديث الحديث , لكنّ آخر الأخبار افادت أنّ ” هيئة كبار العلماء السعوديين ” اعتبرت حركة الأخوان المسلمين كحركة ارهابية بحتة , علماً أنّ ما يسمى بتنظيم الأخوان يمتلك فروعاً واقسام في العديد من دول العالم , ومن المعروف أنّ كلا تركيا وقَطر يتبنّيان دعم هذا التنظيم بكلّ سبل الدعم وبشكلٍ يكاد يغدو علنياً صِرف .!

وبغضّ النظر عن اختزال الموقف العراقي هذا بمستشار الأمن القومي ” مع حفظ المقام ” ودونما اشارةٍ عابرةٍ ي الإعلام لوزارة الخارجية والداخلية ولا حتى المخابرات , ولا ايّ تعليقٍ من الرئاسات الثلاث , ولا الثلاث الأخرى في الإقليم حول هؤلاء ” الأخوان ! ” فماذا يمكن اعتباره او تفسيره بأنّ هذا التنظيم ليس بأرهابيٍ , وهو ينفّذ عملياتٍ ارهابيةٍ في عددٍ من دول العالم وبمسمياتٍ مختلفة .! , لمْ يبقَ ولم يتبقَّ ايّ مفهومٍ او تفكير لهذا الموقف العراقي الرسمي ” ولو على مضض ! ” سوى أنّ الحكومة العراقية او احزاب السلطة المتشابهة ! تبغي او تبتغي بأنَّ هذا ” التنظيم ” هو الممثّل الشرعي للطائفة السنيّة في العراق ” والتي تشكّل في مجموعها نحو نصف سكّان العراق , لكنها بالتالي تأبى وترفض أنّ ” الأخوان – اللا اخوان ” يمثّلون السُنّة الذين لا تُمثّلهم ايّ جهةٍ كانت على الإطلاق .! , ويبدو ممّا يبدو أنّ اقتسام كعكة المحاصصة قد فرضت هذا التقسيم الطائفي المقيت والمُميت بمنح منصب رئاسة البرلمان لأفرع ومشتقّات ومرادفات ” تنظيم الأخوان ” كممثّلٍ لسنّة العراق .! ويا لها من مهزلة لم تسبقها مهزلة في عالم المهازل .! وذلك يعني فيما يعني أنّ ” السُنّة في العراق ” ليس لهم ايّ اعتبار او ايّ تمثيلٍ في تمثيلية الحكم والحكومة والأحكام .! .. الأهم والأشدّ اهميّةً ممّا جاءَ عبثاً في اعلاه من السطور , هو الإعتذار الحار عن الإضطرار الضّار لإستخدام بعض المفردات المتضادّة للوحدة الوطنية والنسيج الإجتماعي البرّاق .

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةتسعـينيات
المقالة القادمةمدام روزا وازهار الميموزا

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
801متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في نزاع التنازع على السلطة

 إحدى الأسباب والمسبّبات < على الأقلّ > التي تتسبّب في تشويش وتشويه المشهد السياسي القائم والمعروض علناً عبر فضاء الإعلام , والذي ما انفكَّ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل تنجح بغداد بأذابة جبل الجليد بين طهران والرياض؟

في الثاني والعشرين من شهر كانون الاول-ديسمبر الماضي، زار وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين العاصمة الايرانية طهران على رأس وفد رفيع المستوى ضم مستشار...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حيدر العبادي.. المرشح المحتمل لمنصب رئاسة الوزراء

ـ ذكي.. مثقف.. عقلية اسلامية متفتحة.. سياسي توافقي.. ليس طائفيا البتة.. يعمل بصمت.. يؤمن بعراق موحد.. لا تميز عنده بين عراقي وآخر ـ تكنوقراطياً.. وسياسياً...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حكومة اغلبيه مع من والى اين ؟؟

انتخب السيد الحلبوسى فى ولاية ثانيه لرئاسة المجلس النيابى, وكذلك انتخب كلا مساعديه فى جلسة قائمة على الشك والريبه بين الكتل السياسيه خاصة فى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

364 ألف مدني ضحايا حرب أمريكا على الإرهاب

ترجمة: د. هاشم نعمة تعترف الولايات المتحدة بأن غارتها بطائرة بدون طيار في كابول قد انحرفت عن هدفها. قرأت كارولين رويلانتس* في تقارير جديدة عن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

( 02) أي أفق للمسرح الرقمي في العالم العَـربي ؟

عتبة المــنصــة : من بين المسلمات التي لا يمكن أن نختلف حولها ؛ بأن المجتمع العربي بكل تجلياته تابع تبعية مطلقة للعالم الغربي، بعض منا...