الأحد 13 حزيران/يونيو 2021

هل سنرى قريبا ربيعا أمريكيا دمويا ؟!

الثلاثاء 10 تشرين ثاني/نوفمبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

مصطلح الربيع الدموي ظهر عند العرب فقيل ان الربيع العربي ظهر وانتشر بين الشعب ثم تحول الى دموي قمعي وهذا ما يميز الربيع العربي حيث يفترض انه ثورة شعبية ضد الحكام الطغات الا انه ينقلب في النهاية الى حالة من القمع يشعر بسببها الشعب ان الذي تم ازاحته احسن من هذا الذي جاء به الربيع أو المظاهرات , وهذا ما نعنيه بالربيع الأمريكي فما يحدث خلال عمليات الاقتراع لتحديد من سيكون رئيسا على أمريكا ينبىء بحدوث عاصفة خطيرة جدا ستقتلع اشجار الديمقراطية الامريكية من جذورها ..
لنقرأ الاحداث معا , ترامب حذر بايدن من مغبة اعلان فوزه قبل الاعلان النهائي والتزم بايدن الا أن بيلوسي وبتصرف فردي سريع قامت واعلنت عن فوز بايدن بكل الولايات المتأرجحة التي أخرت اعلان النتائج والتي كان متوقعها انها ستميل لصالح الجمهوريين وهي بذلك أحرجت بايدن وترامب الا ان ترامب على خلاف عادته وتكوين شخصيته ظل صامتا لغاية كتابة هذه السطور رغم ما حدث فما هي الاسباب المتوقعة ..

هناك من يقول ان ترامب توقع ان يقوم الديمقراطيون بالتزوير فقامت وحدة عسكرية خاصة تابعة له بطباعة اوراق الاقتراع التي وزعت بالبريد ووضعت علامة صغيرة على الاوراق الرسمية الحكومية المعتمدة فاذا وجدت المحكمة وجود أوراق غير أصلية فاقرؤوا السلام على فوز بايدن !.. لأن ذلك يدل على معنى واحد وهو ان الديمقراطيين قاموا بتزوير الاوراق ووضعوا اسماء وتواقيع كاذبة او غير نظامية وأكثر من العدد . ونفس المصدر يقول أن الذي جعل بيلوسي تسرع باعلان فوز بايدن وما صاحبها من حركات مهرجانية وبهلوانية من أجل وضع الجميع أمام الامر الواقع : هو قيام وزير الدفاع الامريكي أسبر باعلام بيلوسي بخطة ترامب التي يريد أن يفضحهم بها و لهذا السبب قام ترامب اليوم نوفمبر 9 – باقالة وزير الدفاع ومدير المخابرات المركزية بسبب هذا الكشف وهو في ايام قد تكون الاخيرة بحكمه .! ..

الجميع لاحظ برود ترمب الذي بدأ منذ ذهابه ليلعب (جولف ) باحدى ملاعبه الخاصة رغم أن فرز الاصوات لم ينتهي بعد وبدأ الجميع يتسائل ويحلل عن الاسباب التي دعته ليتصرف بهذه الطريقة كذلك تسرب قول مدعي وهو ان زوجته نصحته بالاعتراف بالخسارة كي يستمر الديمقراطيين يلبسون الفخ ..!وترامب صامت تقريبا لغاية الان وذلك بتاتا لا يمثل شخصيته المثيرة للجدل المعروفة ..
الان ماذا لو كانت هذه التكهنات صحيحة ؟؟… أوربا تكون قد وضعت نفسها في موقف محرج جدا وستتعرض لضغط ترامبي اقوى من الاول فيما لو الغت المحكمة فوز بايدن ونصبت ترامب .. كذلك كل رؤساء الدول (عدا روسيا التي اعلنت انها تتريث ليتم الاعلان الرسمي لفوز أي من الرئيسين وهي مستعدة للتعامل مع ايهما ) سيشعرون بالحرج .

وبعد ؟؟ كلنا نذكر كلمة لترامب وهو يبشر بلقاح فعال ضد كورونا وقال ان كورونا ستنتهي في منتصف هذا الشهر وانه سيوزع اللقاح مجانا على الامريكان واليوم ايضا تقوم شركة – فايزر – الطبية باعلان انتاجها عن لقاح فعال وناجح بنسبة 90 % ضد فايروس كورونا وظهر بايدن من خلال كلمة يهنئ الشركة ويقول انه قام بتأليف لجنة لمتابعة مرض كورونا وانه سيوزع هذا الدواء مجانا ! انا اعتبر ذلك محاولة سرقة انجازات ترامب وتجيير الفضل له ولحزبه فماذا سيعتبرها ترامب نفيه ؟؟ .. اليست هذه اسباب تدعونا لتوقع احتمالات حدوث صدامات بين مشجعي الحزبين تتحول الى دموية و ربيع أمريكي جديد يعيد الحرب الاهلية ؟؟ كل شيء جائز.




الكلمات المفتاحية
العرب سعد السامرائي

الانتقال السريع

النشرة البريدية