الخميس 21 كانون ثاني/يناير 2021

نحن وأولادنا

الثلاثاء 10 تشرين ثاني/نوفمبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

في كل أمور حياتنا ، من الحكمة أن لاتخدعنا الأسماء والمظاهر والأشكال والمألوفات والرسميات !
من الحكمة أن نحسن الإختيار بين الأمور المتاحة ، وأن نستفيد وننتفع من حسناتها ،
وأن لا نحكم عليها حكما مسبقا أنها مصدر السيئات والعيوب فقط !
مثلا ..
في موضوع تربية الأولاد !
يريد أولادنا الطبيعة ، يحبونها وينزعون إليها، لكننا نريد لهم البنايات المغلقة والغرف الضيقة !
أولادنا يريدون اللعب ،
لكننا نريدهم أن يدرسوا ويذاكروا ويؤدوا الواجبات المدرسية فقط !
أولادنا يريدون أن يلمسوا ثمرات أعمالهم وجهودهم ، لكننا نحجب عنهم تلك الثمرات !
أولادنا يريدون أن يتعاملوا مع الأشياء في الواقع ،
لكننا نريدهم أن يتعاملوا مع الحروف والكلمات والأرقام في أذهانهم!
أولادنا يريدون أن يتكلموا ويتحدثوا ،
لكننا تريدهم أن يصمتوا !
أولادنا يريدون يفكروا ويحللوا ويستنتجوا ،
لكننا تريدهم أن يستنسخوا ويحفظوا ويرددوا !
أولادنا يريدون التكريمات والمكافآت ،
لكننا نريد لهم المحاسبات والعقوبات !
أولادنا يريدون أن يعيشوا على الفطرة السليمة والإعتقادات والأفكار الصحيحة ،
لكننا نريدهم محاطين بالأوثان والاصنام مخنوقين بالخرافات والأوهام !




الكلمات المفتاحية
أولادنا جميل شيخو نحن

الانتقال السريع

النشرة البريدية