السبت 16 كانون ثاني/يناير 2021

قصيدة ” چذابه”

الخميس 05 تشرين ثاني/نوفمبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

چذابه
انتهت وياچ عشره ابتدت بطلابه
من گلچ انيقه وحيل جذابه
جدحت عين منچ والجسم چن الشلل صابه
وعالج موقفه واترخص أحبابه
يعرفونه جميل الروح بلبل في وسط غابه
يغرد شعر لو نغمات يداوي اگلوب ملتابه
يزرع ورد يقلع شوك تحبه الناس وتهابه
لكن موقفچ وياه يا ويلي والف يابه
لام الگلب وي الروح وگال الصوچ بیه وعض على نابه
وسكت ما جاوباچ هناك انسحب رغم الألم صابه
چذابه
بعد ما عافچ وما راح ویوم الثاني سد بابه
فتحتيله النوافذ ليش ونسيمچ للگلب حابه
ما صدگ کلام الناس من گلوله مغتابه
شغلتها تلوم احباب ما تعرف الشوگ شوده وشجابه
سكت بس السكوت شجاب حزين ويعزف اربابه
وتناسه الشوگ فوگ الشوگ ونساچ وفرغ اجنابه
ما يدریچ
نار الشوگ تحرگ بیچ
ولا يدري العشگ قد صوب صوابه
وكتمتي سنين بعد سنين شوگچ وانتي مرتابه
تخافين الحچي واللوم لو سمعوچ أصحابه
عشر سنين تنتظرين سهم ينطلق نشابه
چذابه
عاندتي تكبرتي تجبرتي وصرتي انوب سبابه
وكالعاده مثل ثعبان اجيتي العنده والبابه
وكالعاده نظيف وقبل صدگ بیچ وگال یجوز توابه
ومو بس فتح باب ویاچ فتحلچ کامل ابوابه
لطيف وراد منچ شوگ دجله ويحتضن زابه
يضيع الماي وسط الماي مثل السيف وگرابه
صارالچ درع لو وافگاچ الضيم وانتي حولچ ذيابه
وتدللتي عليه وگمتي تفتخرين بلعها وگال حبابه
صبر بس الصبر له حدود وانتي اصبحتي چذابه
وعودچ بس كلام بليل ومن يطلع صبح نمحيها الكتابه
………………………………………………. ٣/١١/٢٠٢٠




الكلمات المفتاحية
چذابه حيدر حسين سويري قصيدة

الانتقال السريع

النشرة البريدية