الجمعة 27 مايو 2022
31 C
بغداد

أمم وشعوب تصنع القادة وقادة يصنعون تاريخ وحضارة

تفتخر الكثير من الامم بتاريخها المنتج للعظماء من القادة، بغض النظرعن العناوين والمواقع الدنيوية، ولكن السؤال.. ماهي مقومات تلك الامم والشعوب؟؟

وقد وجدت ان اغلب تلك الامم والشعوب،هي الامم التي تحترم المتميزين،بكافة اختصاصاتهم، بغض النظر عن نوع الانظمة السياسية التي حكمتهم، حيث لازالت تركيا تحترم مؤسسي الدولة العثمانية بالرغم من تغيير واندثار نظامهم ودولتهم حيث يقفون امام انجازاتهم التي اثرت وتأثرت بالتاريخ الانسانية، كما ان الصينين لازالوا يقفون باجلال واحترام: اما ماوتسي نغ” ولازالت فرنسا تعتبر” نابليون” ماركتها العالمية وتفتخر بقادة ثورتها قبل ثلاث قرون، كما ان اليابانين قدموا الكثير من اجل الحفاظ على رمز امتهم وهو الامبراطور وهنالك الكثير في الحاضر القريب حيث تمسك المصريون “بجمال عبد الناصر “والايرانيون بالسيد” الخميني” والسعوديون بالملك عبد العزيز والعمانيون بالسلطان قابوس والتونسيون بابو رقيبة وهكذا، والشي الملفت للانتباه انهم امم تقف مع الرمز على تاثيره العام لبناء الدولة،والحفاظ على مصالح شعبها امام الاعداء والخصوم والطامعين، حيث كانوا مع الفاشل حتى ينجح..! وهذا كان محفزا جيد للاستمرار بانتاج القادة، الذين يعززون بهم مسيرتهم الوطنية كما يكتب التاريخ ان هنالك قادة انتجوا دولا وحضارات، من خلال استثمار حكمتهم واحلامهم وطموحهم، مستثمرين وضعهم الديني او الدنيوي، فكان “”الرسول محمد بن عبد الله ص “”اعظم مثال على قدرة العظماء، لانتاج امم عظيمة اثرت بالتاريخ الانساني حيث كان الاسلام دولة وحضارة بكل المعايير الانسانية، كما ان لينين استطاع ان يحول طبقة العمال والفلاحين الى قوة اسس من خلالها الاتحاد السوفيتي ثم انتج روسيا الاتحادية،

واقول بصراحة ان” الملك فيصل الاول “قد انتج الدولة العراقية من خلال احلامه وطموحه ولذلك يجب ان نقف عنده كرمز عظيم ساهم بوجودنا كدولة عراقية حديثة وهنا اقول قولي ان العراقيون، قادرين على انتاج القادة اذا استثمروا طاقتهم الايجابية وصفاتهم العظيمة المشهورة مثل الشجاعة والكرم والغيرة وكثرة المبدعين منهم حيث يكون دعمهم هو الخطوة الاساسية ،لعودتنا كأمة عظيمة قادرة على ان تأخذ مكانتها بين الامم

وحفظ الله العراق وشعبه ووحدته

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
862متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

شروط تعجيزية ومقاعدة قليلة للدراسات العليا

الكثير من الاصدقاء يحلمون بإكمال دراستهم, لكن يصطدمون بالشروط التعجيزية التي لا يجتاحها الا ذو حظ عظيم, ومع ندرة مقاعد الدراسات العليا نجد اغلبها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانتخابات القادمة وحركة التغيير !!

لا يفصلنا عن الانتخابات القادمة سوى عدة شهور , وحركة التغيير في محلك سر , لا تحرك على مستوى الاقليم أو العراق , وهي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تعيش الحكومة…يسقط الشعب!!

في كل الزمكانيات والدساتير والأعراف والسلوكيات السياسية المتعارف عليها أن الشعوب هي التي تصنع الحكومات وتصوغها وتُنتجها بطرق شتى، فبعضها تُولد من رحم الديمقراطية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الرغيف والرغيف!!

الطعام سلاح وقوة سيادية وقدرة على المطاولة والتحدي , والمجتمعات التي لا تطعم نفسها تعيش ضعيفة , ومحكومة بإرادة الآخرين الذين يوفرون لها الطعام. والعجيب...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مسؤولو عراق اليوم.. أين أنتم من قادة عراق الأمس الميامين؟

ـ1- الزعيم عبد الكريم قاسم! قادة عراق الأمس الميامين ـ كان يسكن مع أهله في دار للإيجار.. ثم بعد أن أصبح برتبة عقيد انتقل للسكن ببيت...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العملاق كيسنجر والفأر زيلينسكي!

يؤسفنا ايّما أسفٍ لإستخدام مفردة " فأر " بحقّ الرئيس الأوكراني " فولوديمير زيلينسكي " , < وهي المرّة الأولى التي نستخدم فيها مثل...